ما علاج الاسهال للكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٢ ، ١٩ يناير ٢٠١٩
ما علاج الاسهال للكبار

الإسهال

يُعدّ الإسهال من الحالات المرافقة للإخراج التي تتسبب في حدوث تشنّجات البطن، والإخراج الرخو للبراز، وفي الوقت الذي تتعدد فيه العوامل المسببة للإسهال، فإنّه لا يكون مؤذيًا في حال حدوثه مرة في العام، وأمّا في حال تكراره على عدة أسابيع فإنّه قد يكون مزمنًا ويستدعي مراجعة الطبيب، وخاصّة في الحالات التي يرافقها ارتفاع درجات الحرارة، أو النحافة المفاجئة، أو وجود دم في البراز،[١] ومن ناحية أخرى فإنّ تكرار الإسهال لثلاث مرّات في اليوم الواحد أو اليومين، ثمّ اختفاء أعراضه فجأة يدل على الإسهال الشديد، فيما يدل ظهور الأعراض تارّة واختفاؤها تارّة أخرى على الإسهال المزمن.[٢]


علاج الإسهال للكبار

توجد العديد من الخطوات المتّبعة في علاج الإسهال والوقاية منه، وهذه الخطوات هي:[٣]

  • تناول المكمّلات الغذائية الوصفية التي تحتوي على بكتيريا البروبيوتيك، التي تُساهم في الحماية من الإصابة بالإسهال الذي يُعدّ من التأثيرات الجانبية للمضادات الحيوية.
  • تجنّب تناول الأطعمة التالية عند السفر: مشتقات الألبان، واللحوم النيئة، والخضار غير المطبوخة، إضافةً إلى وجوب شرب المياه المعدنية فقط.
  • تعقيم اليدين وغسلهما عند الأكل، وبعد الخروج من المرحاض.
  • استخدام غسول تعقيم اليدين، إذ تدخل الكحول المطهّرة في تركيبه.
  • تناول الأدوية اللاوصفية التي تأتي على شكل حبوب، أو مشروب.[٤]
  • الإكثار من تناول السوائل، والمشروبات الرياضية، إضافةً إلى شرب ما لا يقل عن 6 أكواب من الماء يوميًّا.[٤]
  • تناول عصائر الفاكهة التي لا تحتوي على اللب.[٤]
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.[٤]
  • استخدام الفازلين، أو الكريمات الطبية لدهن منطقة الشرج المتهيّجة جرّاء الإصابة بالإسهال.[٤]


مسببات الإسهال

يترافق الإسهال كأحد الأعراض المرافقة لبعض الأمراض مثل: أمراض القولون العصبي، والسكري، إضافةً إلى داء كرون، كما تُعدّ بعض العقاقير المستخدمة في علاج بعض الأمراض سببًا في حدوث الإسهال كعرض جانبي، ومن هذه العقاقير: مضادات الحموضة، والمسهلات، ومضادات الالتهاب، إضافةً إلى العقاقير التي تتركّب من المغنيسيوم.[١]


المأكولات المسببة للإسهال

تتعدد الأطعمة المسببة للإسهال ومنها:[٥]

  • الأطعمة الحمضية: تُعدّ الفاكهة الحمضية كالجريب فروت، والبرتقال، وغيرها من الأغذية المسببة للإسهال، وذلك لكونها غنيّةً بالألياف التي تتسبب في اضطرابات الجهاز الهضمي، وحركات المعدة الغريبة.
  • الأطعمة المقلية والدسمة: يؤدي تناول المأكولات الدهنية إلى الإسهال، ومن هذه المأكولات: الكريما، واللحوم الدهنية، إضافةً إلى الصلصات الكريمية، والحلويّات الدسمة، ولذا فإنّه يُنصح بتجنّب هذه الأطعمة واستبدالها بالمأكولات المحمّصة، والصلصات المكوّنة من الخضار.
  • منتجات الألبان: يؤدي تناول منتجات الألبان إلى حدوث الإسهال، والانتفاخ لدى بعض الأشخاص، ويُفسَّر حدوث مثل هذه الحالات بما يسمّى عدم تحمّل اللاكتوز، الذي يعني عدم احتواء الجسم على إنزيم الهضم اللازم لهضم السكر الموجود في مشتقّات الألبان تلك.
  • الأغذية المحلّاة: يتسبب تناول الحلويات، والصودا، والعصائر في حدوث التقلّصات، والانتفاخ، والإسهال.
  • علكة السوربيتول: يؤدي مضغ هذا النوع من العلكة الخالية من السكر إلى حدوث التقلّصات، والإسهال، وقد أوصت إدارة الغذاء والدواء الأميركية بعدم تناول ما يزيد عن 50 غرامًا من السوربيتول يوميًّا.


مضاعفات الإسهال

يُقدّر الدارسون الأمريكيّون عدد حالات الإصابة بالإسهال بـ 179مليون حالة سنويًّا، ويُعدّ الإسهال الشديد الأكثر انتشارًا من الإسهال المزمن، الذي تتعدد مضاعفاته والاختلاطات الناتجة عنه، وهذه المضاعفات هي:[٢]

  • حدوث خلل في امتصاص المواد الغذائية في الجسم، وتطوّرها لحالات سوء التغذية.
  • حدوث الجفاف الذي يتسبب به فقدان سوائل الجسم عبر عملية الإخراج.


المراجع

  1. ^ أ ب Lisa Fields (5-2016), "Diarrhea: Triggers and Treatments"، www.webmd.com, Retrieved 1-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب " Diarrhea ", www.niddk.nih.gov,11-2016، Retrieved 1-1-2019. Edited.
  3. Subodh K. Lal (12-1-2016), "Diarrhea - overview"، www.medlineplus.gov, Retrieved 1-1-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Carol DerSarkissian (28-10-2018), "Diarrhea: Why It Happens and How to Treat It"، www.webmd.com, Retrieved 1-1-2019. Edited.
  5. Melissa Conrad Stöppler (13-9-2017), "WORST FOODS FOR DIGESTION"، www.rxlist.com, Retrieved 1-1-2019. Edited.