ما علاج البواسير للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما علاج البواسير للحامل

البواسير عند الحامل

من الشائع جدًا التعرض للبواسير، وهي عبارة عن أوردة منتفخة في المستقيم خلال فترة الحمل، خاصًة في الثلث الأخير من الحمل، ويمكن أن تسبب البواسير الحكة، أو الحرق، أو الألم، أو النزيف، وقد يكون سبب البواسير عند الحوامل الإمساك، لأن بذل الجهد عند استخدام الحمام قد يؤدي إلى تضخم العروق، كما أن نمو الطفل في الرحم يضغط على الأوردة الموجودة خلف الرحم، مما قد يسبب البواسير،[١]. ويمكن أن يكون ارتفاع هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل، هو السبب في تشكل البواسير، وذلك لأنه يسمح بانتفاخ الأوردة بسهولة، كما يسمح في حدوث الإمساك عن طريق إبطاء حركة الطعام في الأمعاء مسببًا صلابته، وتختفي البواسير عادة بعد الولاة.[٢]


علاج البواسير أثناء الحمل

من الممكن القيام ببعض الخطوات التي تساعد على علاج البواسير في فترة الحمل، منها:[٢]

  • استخدام الثلج البارد: إن وضع كيس ثلج مع غطاء ناعم عدة مرات في اليوم على المنطقة المصابة، قد يقلل من التورم والانزعاج.
  • استخدام الحرارة: من الممكن نقع المنطقة المصابة بماء دافئ لمدة من 10 إلى 15 دقيقة لعدة مرات في اليوم، مما يقلل من الانزعاج الناتج عن الباسور.
  • المحافظة على النظافة: يجب المحافظة على نظافة المنطقة المصابة، حيث تجد العديد من النساء استخدام المناديل الناعمة أكثر راحة من ورق التواليت، وذلك لأنها أقل تهيجًا من الأصناف الأخرى، ومن الممكن استخدام مناديل مبللة خاصة لعلاج البواسير.
  • استخدام علاجات: تتوفر العديد من المنتجات لتخفيف حدة البواسير، لذلك يمكن استشارة الطبيب حول مخدر موضعي، مثل كريم، أو تحميلة تخفف أعراض البواسير، وهي آمنة للاستخدام في فترة الحمل، إلا أنه لا يجب استخدامها لمدة تزيد عن أسبوع، لأنها قد تسبب آثار جانبية، مثل ترقيق الجلد، أو تهيجه .


نصائح لتجنب البواسير أثناء الحمل

هناك العديد من النصائح التي يمكن اتباعها لتجنب البواسير أثناء الحمل منها:[٢]

  • تجنب الإصابة بالإمساك: وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي غني بالألياف، يشمل الكثير من الحبوب، والفول، والفواكه، والخضروات، وشرب حوالي 10 أكواب من الماء يوميًا، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.[٢]
  • تجنب الجلوس على المرحاض لفترات طويلة: يفضل تجنب الجلوس على المرحاض لفترات طويلة، لأنه يضغط على منطقة المستقيم.[٢]
  • ممارسة تمارين كيجل: إن تمارين كيجل تقوي عضلات قاع الحوض، مما سيؤدي إلى زيادة الدورة الدموية في منطقة المستقيم، وتقوية العضلات حول الشرج، مما سيساعد على الحد من الإصابة بالبواسير، كما أنها تقوي العضلات المحيطة بالمهبل، مما يساعد على التعافي بعد الولادة.[٢]
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة من الزمن: إن الجلوس لمدة طويلة يضغط على الأوردة في فتحة الشرج والمستقيم، لذلك إذا كان لا بد من الجلوس لفترات طويلة يجب أخذ راحة، والتحرك لبضع دقائق، أو الاستلقاء على الجانب.[٣]


المراجع

  1. "Hemorrhoids During Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Hemorrhoids during pregnancy", www.babycenter.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. Yvonne Butler Tobah, M.D., "What can I do to treat hemorrhoids during pregnancy?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-11-2018. Edited.