ما علاج التهاب البول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨

التهاب المسالك البولية

هو الالتهاب الذي تسببه عدوى الميكروبات، والتي تُعرف على أنها كائنات حية صغيرة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، كذلك فإن التهاب المسالك البولية يحدث غالبًا بسبب عدوى بكتيرية، أو عدوى فطرية، بينما نادرًا ما تسببه الفيروسات، كذلك إن كل الكائنات الحية التي ذكرت سابقًا يمكن أن تصيب جميع أجزاء الجهاز البولي بالالتهاب، بما فيها الكلى أو الحالبين أو المثانة أو الإحليل، أو بعضها في نفس الوقت.[١]


عوامل التهاب المسالك البولية

هناك عوامل عدة تساهم في الإصابة بالتهاب المسالك البولية، ويمكن التعرف عليها كالآتي:[٢]

  • تعد النساء أكثر عرضة للاصابة بالالتهاب من الرجال خاصةً بعد انقطاع الحيض، إذ إن التغيرات الهرمونية والتغيرات التي تحصل في المهبل في هذه الفترة يمكن أن تساهم في ذلك.
  • حصر البول والذي يمكنه أن يزيد من نمو البكتيريا في المسالك البوليّة.
  • استخدام النساء لأنواع معينة من وسائل منع الحمل، ويمكن أن يزيد من فرص الإصابة.
  • إمكانية أن تسبب حصوات الكلى عدم قدرة الكلى على التخلص من البول لفترات طويلة، مما قد يسبب الالتهاب.
  • إجراء العمليات الجراحية في الجهاز البولي أو التناسلي يمكن أن يسبب التهاب المسالك البولية.
  • إن كبار السن ومرضى السكري، والمصابين بمرض الشلل الرعاش، وتضخّم البروستاتا، هم عرضة للإصابة بالالتهاب.


علاج التهاب المسالك البولية

توجد عدة طرق لعلاج التهاب المسالك البولية، والتي يمكن أن تعتمد على الأدوية أو العلاجات المنزلية، ويمكن ذكر تفاصيل هذه العلاجات على النحو الآتي:

  • الأدوية: وغالبًا ما يستخدم المصابون بالتهاب المسالك البولية المضادات الحيوية لعلاجها، والتي بدورها يمكن أن تقضي على البكتيريا المسببة للالتهاب، إذ يمكن تناولها عن طريق الفم، خاصةً إذا كانت العدوى في الأجزاء السفلية من الجهاز البولي، بينما تُؤخذ المضادات الحيوية عن طريق الحقن الوريدية للمصابين بالتهاب المسالك البولية في الأجزاء العلوية من الجهاز البولي.[١]
  • الكركم:وهي عشبة شاع استخدامها في الطعام، كما أنها تستخدم كعلاج طبيعي لكثير من الأمراض، منها، التهاب المسالك البولية، إذ إنها تقتل الفيروسات والبكتيريا التي يمكن أن تسبب الالتهاب، وذلك لتواجد مادة الكركمين فيها التي تخفف من التهاب المسالك البولية.[٣]
  • التوت البري: إن تناول التوت البري يمكن أن يحد من الإصابة بالتهابات المسالك البولية، وذلك من خلال منع البكتيريا من الالتصاق بأغشية الخلايا، كما أنه يجعل البول أكثر حامضية، وبالتالي يكافح الجراثيم، بينما يمكن تناوله كشراب، أو كمستخلص مركز، إذ يجب تناوله عدة مرات في اليوم، وذلك للاستفادة منه بالقدر الكافي، ولكن هناك احتمال أن يسبب تناوله بكثرة، حصوة في الكلى.[٤]
  • زيت جوز الهند: يحتوي جوز الهند على أحماض دهنية تعمل كمضاد للميكروبات، وبالتالي تكافح عدوى التهاب المسالك البولية، إذ يمكن أن يُوضع على الأعضاء التناسلية المصابة بالتهاب.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Judith Marcin, MD (2-8-2017), "Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection"، www.healthline.com, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  2. John P. Cunha, DO, FACOEP AND Steven Doerr, MD, "Urinary Tract Infection (UTI)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  3. MAURA BANAR (14-8-2017), "Turmeric & Urinary Tract Infection (UTI)"، www.livestrong.com, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  4. REBECCA CHANCELLOR (14-8-2017), "Cranberry Pills for a Urinary Tract Infection"، www.livestrong.com, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  5. Ashley Marcin (26-3-2018), "Can You Use Coconut Oil to Treat a UTI?"، www.healthline.com, Retrieved 19-11-2018. Edited.