ما علاج هرمون الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ٦ فبراير ٢٠١٩
ما علاج هرمون الحليب

هرمون الحليب

هرمون الحليب هو هرمون يُنتج بأمرٍ من الغدة النخامية، ويؤدي دوره بتحفيز إدرار حليب الثدي والمحافظة عليه، ومن الطّبيعي أن تكون نسبة هرمون الحليب مرتفعة أثناء الحمل أو الرّضاعة الطبيعية، ويُشخّص ارتفاع هرمون الحليب من خلال فحص دم، للتّحقق من نسبة هرمون الحليب.[١].


علاج ارتفاع هرمون الحليب

العلاج الدّوائي

ليست جميع حالات ارتفاع هرمون الحليب تحتاج إلى علاج، الذي يعتمد على سبب ارتفاع هرمون الحليب، فإذا كانت نسبة الارتفاع طفيفة والسّبب مجهول قد لا يطلب الطبيب أي علاج، وفي بعض الحالات يمكن أن يصف الطبيب دواء لتخفيض نسبة هرمون الحليب، أما إذا كان سبب ارتفاع هرمون الحليب ورمًا حميدًا في الغدة النخامية قد يصف الطبيب دواءً لتقليص حجم الورم وتخفيض ارتفاع هرمون الحليب، ومن الأمثلة على هذه الأدوية البروموكريبتين أو الكابيرجولين.[٢][١]


العلاجات الطبيعية

  • اعتماد الأعشاب التي تُغذّي وتدعم الغدد الصّماء والغدة النخامية، إذ الغدة النّخامية الغدة الرئيسية المسؤولة عن الغدة الدرقية والكظرية والغدد التناسلية، وتُنتج هرمونات التناسلية في كل من الرجال والنساء مثل هرمون الإستروجين والبرجستيرون عند النساء وهرمون التستيستيرون عند الرجل، ومن الأعشاب التي تدعم عمل الغدد الصماء[٣]:
    • الزنجبيل.
    • عرق السوس.
  • المحافظة على الغدة الدرقية: كسل الغدة الدرقية يسبب زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية في الجسم، ويمكن أن يؤدي هذا إلى زيادة افراز هرمون الحليب ، ومن بعض الأغذية التي تدعم الغدة الدرقية:
    • اتباع نظام غذائي غني باليود.
    • بعض المكمّلات الغذائية الغنية بفيتامين (ب) المركّب وفيتامين (ج) وفيتامين (أ) وفيتامين (هـ)، والغنية بالمعادن مثل الزنك والحديد.
  • تخفيف التوتر، إذ إنه يرفع مستويات بعض الهرمونات مثل هرمون الكوريتزول، الذي يعطّل عمل بعض الهرمونات الجنسية ويمكن أن يضعف الإباضة والنشاط الجنسي ويؤثر على عدد الحيوانات المنوية، ويمكن تخفيف التوتر من خلال ممارسة بعض الأنشطة التي تخفف التوتر والتحكم فيه.


أعراض أرتفاع هرمون الحليب

هناك عدّة أعراض تدلّ على ارتفاع هرمون الحليب، منها:[٢]

  • أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند النساء:
    • عدم انتظام أو انقطاع الدورة الشهرية.
    • العقم.
    • إفراز حليب من الثّدي بالرغم عدم الحمل أو الولادة.
    • أعراض تشبه سن اليأس، مثل الهبّات السّاخنة وجفاف المهبل.
    • ألم الصدر عند الضغط عليه.
  • أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال:
  • قلّة الرغبة الجنسية.
  • ألم في الثديين وكبر حجمهما.
  • صعوبة في الانتصاب.
  • إفراز بعض الحليب ويعدّ نادرًا جدًا.
  • صداع دون سبب واضح.
  • مشاكل في الرؤية.


أسباب أرتفاع مستويات هرمون الحليب

تتعدّد الأسباب التي ترفع من مستويات هرمون الحليب في الدم، ومن هذه الأسباب[٢]:

  • الأورام الحميدة في الغدة النّخامية، مما يدفعها إلى إنتاج كميات كبيرة من هرمون الحليب.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • فقدان الشهية.
  • بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج الاكتئاب أو أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابات في الصدر أو تهيّج الصدر مثل الحزام الناري أو حتى حمالات الصدر الضيقة.
  • أمراض الكلى والكبد.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • الأمراض المؤثرة على الغدة النخامية.


المراجع

  1. ^ أ ب Tessa Sawyers (20-11-2018), "What Is Hyperprolactinemia?"، www.healthline.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Reviewed by Laura J. Martin, MD (22-1-2017), "What is a Prolactin Test?"، www.webmd.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.
  3. Elizabeth Willett - M.A., Certified Herbalist (14-11-2018), "Natural Treatment Options for Hyperprolactinemia"، natural-fertility-info.com, Retrieved 6-1-2019. Edited.