ما هو البواسير وما علاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨

البواسير

تُعد البواسير من أكثر اضطرابات الشرج شيوعًا في الوقت الحالي، وهي شائعة خاصةً بين الأشخاص الذين تترواح أعمارهم بين 20 إلى 50 سنة، كما أنه يصيب الرجال والنساء على حد سواء، ويمكن تعريفها على أنها انتفاخات تُصيب الأوردة في المنطقة السفلية في قناة الشرج، والتي تُسهم في التحكم بالبراز، ويكون هذا الانتفاخ بسبب تجمع الدم بشكل غير طبيعي في تلك الأوردة الموجودة في منطقة الشرج، إذ يتسبب ذلك في ارتفاع ضغط الدم داخلها بشكل كبير، وبالتالي فإن هذه الأوردة لن تستطيع احتمال هذا الضغط مما يؤدي إلى تمددها وانتفاخها، الأمر الذي يُسبب الألم خاصة عند الجلوس. [١]


علاج البواسير

يوجد العديد من النصائح المقدمة لعلاج البواسير، والتي تتمثل بتجنب العوامل المساعدة على ظهور هذا المرض، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • العلاجات المنزلية للبواسير: لا تتخلص هذه الوسائل من البواسير، ولكنها تخفف الأعراض والعلامات وتهدئها بمرور الوقت، ومنها:
    • الإكثار من تناول الألياف: وتناول كميات كبيرة من الماء لتسهيل عملية الإخراج.
    • ممارسة التمارين الرياضية: وينصح بممارسة التمارين الرياضية الهوائية متوسطة الشدة، مثل رياضة المشي السريع.
    • استعمال الكمّادات الباردة: وذلك بتطبيقها على المنطقة المُصابة.
    • استخدام المناديل الرطبة: فالمناديل الجافة تزيد حالة البواسير سوءًا.
  • علاج البواسير طبيًا:
    • العلاجات الدوائية: من خلال التوجه إلى الطبيب وتشخيص الحالة، ثم إعطاء المريض مواد مضادة للالتهابات، كما تتوفر اليوم العديد من المنتجات الطبية التي من الممكن أن تعالج البواسير وتتمثل في الرغوة، والتحاميل، مع إمكانية تناول الحبوب التي تسكن الألم في الفم.
    • الإجراءات غير الجراحية: وهي ما يُعرف بربط الشريط المطاطي، ويُستخدم في حالات البواسير الداخلية.
    • الإجراءات الجراحية: فمن الممكن اللجوء لخيار الجراحة للتخلص من البواسير.


أنواع البواسير

تقسم البواسير إلى نوعين حسب الأوردة المتدلية، وهما: [٣]

  • البواسير الداخلية: ويُقصد بها حالات البواسير التي يكون الوعاء الدموي المتضخم فيها موجودًا داخل القناة الشرجية، وغالبًا ما ترتبط بنزول دم دون حدوث ألم، وفي الحالات المتقدمة قد يحدث هبوط للدوالي الداخلية عبر فتحة الشرج لتبرز خارجيًا بشكل واضح، ويصاحبها حدوث ألم شديد.
  • البواسير الخارجية: ويقصد بها حالات البواسير التي يكون الوعاء الدموي المتضخم فيها موجودًا في الجزء الخارجي لفتحة الشرج، ولا يصاحبها ألم إلا إذا حدث تجلط في الدم الموجود داخل الوعاء الدموي، ولا يصاحبها نزيف إلا إذا حدث انفجار للوعاء الدموي المتضخم.


أسباب الإصابة بالبواسير

تميل الأوردة حول فتحة الشرج للتمدد تحت الضغط، مما يؤدي إلى تشكيل البواسير، وتشمل العوامل التي قد تسبب زيادة الضغط ما يلي: [٤]

  • الإمساك المتكرر والمزمن.
  • الأعمال الشاقة والتي تتطلب رفع أغراض ثقيلة.
  • النظام الغذائي منخفض الألياف.
  • الجلوس لفترات طويلة في المرحاض.
  • الحمل بسبب اضطراب نسبة الهرمونات في الجسم.
  • السمنة وقلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة.


أعراض الإصابة بالبواسير

يعاني المُصاب بالبواسير من العديد من الأعراض التي تختلف من حالة إلى أخرى، والأعراض بشكل عام تتمثل بـ: [٥]

  • الشعور بهرش وحكة في منطقة الشرج بشكل مستمر.
  • نزول دم غير مصحوب بألم مع البراز.
  • الشعور بوجود ألم في منطقة الشرج وما حولها أثناء الجلوس أو عند التبرز.
  • الشعور بكتلة بارزة في فتحة الشرج.


المراجع

  1. "Hemorrhoids and what to do about them", www.health.harvard.edu,16-7-2018، Retrieved 5-11-2018. Edited.
  2. Christian Nordqvist (23-11-2017), "Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  3. Christian Nordqvist (23-11-217), "Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-11-218. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff, "Hemorrhoids"، www.mayoclinic.org, Retrieved 5-11-2018. Edited.
  5. "What Are Hemorrhoids?", www.webmd.com, Retrieved 5-11-2018. Edited.