ما هو علاج آلام الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨

آلام الدورة الشهرية

تنقبض عضلات الرحم وتساعد على التخلّص من بطانة الرحم، وفي بعض الأحيان تكون هذه الانقباضات شديدة الألم، متسببة بالانزعاج للمرأة في منطقة البطن وأسفل الظهر والفخذين خلال فترة الطمث، كما قد تعاني المرأة من الغثيان أو القيء، أو الصداع أو الإسهال، وما زال الأطباء غير متأكدين من سبب حدوث الألم لدى بعض النساء وعدم حدوثه لدى البعض الآخر، وتتسبب بعض العوامل بزيادة الألم، مثل:[١]

  • غزارة تدفق الدم.
  • وجود ولادات سابقة.
  • صغر السن (العمر أقل من 20 عامًا).
  • استخدام وسائل منع الحمل مثل اللولب.


علاج آلام الدورة الشهرية

تتعدد علاجات تشنجات الدورة الشهرية الخفيفة أو الشديدة، فمنها المنزلي ومنها الدوائي، وتشمل العلاجات:[٢]

  • الأدوية المسكنة: يمكن تناول مسكنات الألم التي تُصرف بدون وصفة طبية، مثل الايبوبروفين، أو النابروكسين، ابتداءً من اليوم الذي يسبق اليوم المتوقع لنزول الدورة الشهرية، كما يمكن تناول الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية التي تُصرف بوصفة طبية، مثل الميفيناميك، أو يمكن تناول الأسيتامينوفين لتخفيف الألم، وقد تلجأ بعض النساء بتناول الأدوية المسكنة عند الإحساس بالأعراض أو قبل بدايتها، وتؤخذ لمدة يومين أو ثلاثة أيام حتى تختفي الأعراض.
  • حبوب منع الحمل الهرموني: تساعد حبوب منع الحمل الفموية على تقليل شدة تشنجات الطمث، وتمنع التبويض، كما يمكن أخذ هذه الأدوية عن طريق الحقن، أو لصقات جلدية، أو كبسولات تزرع تحت الجلد، أو استعمال اللولب لمنع الحمل.
  • الجراحة: قد يكون سبب التشنجات عائدًا إلى داء البطانة الرحمية، أو الأورام الليفية، إذ إن الجراحة تكون سببًا في تخفيف تشنجات الطمث، كما يمكن أن يكون استئصال الرحم حلًا في حال عدم الرغبة بإنجاب الأطفال.
  • ممارسة التمارين الرياضية، التي لها دور في تخفيف آلام تشنجات الدورة الشهرية.
  • تناول المكملات الغذائية: أثبتت الدراسات أن تناول فيتامين (هـ) وأحماض أوميغا 3 الدهنية، والثيامين، وفيتامين ب6، قد تقلل من آلام الدورة الشهرية.
  • تجنب شرب الكحول والتدخين خلال فترة الدورة الشهرية لدورها في زيادة التشنجات.
  • تقليل الإجهاد النفسي والتوتر للتقليل من خطر آلام الدورة الشهرية.
  • الجلوس في حمام دافئ، أو استخدام كمادات ماء دافئة، للتقليل من ألم تشنجات الدورة الشهرية، التي لها تأثير نفس تأثير الأدوية المسكنة.
  • شرب السوائل الدافئة والراحة خلال فترة الدورة الشهرية، كما يمكن شرب الأعشاب كالنعنع أو الميرمية، أو القرفة.
  • تدليك منطقة البطن باستخدام الزيوت الأساسية: يساعد التدليك مع زيت القرفة، أو زيت النعناع أو زيت الخزامى أو زيت المردقوش لمدة 20 دقيقة على التقليل من آلام الدورة الشهرية، إذ وجدت دراسة عام 2010 أجريت على 23 امرأة مصابة بالتهاب بطانة الرحم أن التدليك بالزيوت الأساسية يقلل بسرعة من الألم فورًا، وينطوي العلاج بالضغط على منطقة البطن والجانبين والظهر.[١]
  • تجنب بعض الأطعمة التي لها دور في التسبب بالانتفاخ، كالأطعمة الدسمة، أو المشروبات الغازية، أو الأطعمة المالحة، إذ يساعد التقليل من هذه الأطعمة على تخفيف التشنجات، وتقليل التوتر، ويمكن الاستعاضة عنها بمشروب الزنجبيل الدافئ، أو المشروبات الخالية من الكافيين، أو الماء الدافئ المنكّه بالليمون، أو تناول وجبات خفيفة كالفراولة والتوت.[١]
  • الكركم: يساعد تناول الكركم في تخفيف الأعراض والآلام المصاحبة للدورة الشهرية، إذ أوضحت دراسة في عام 2015 على 70 امراةً تناولن كبسولتين من الكركم لمدة سبعة أيام قبل موعد الدورة الشهرية، لتثبت النتائج انخفاضًا واضحًا في الألم المصاحب للدورة الشهرية.[١]
  • تعزيز النظام الغذائي: يمكن إضافة البابايا الغنية بالفيتامينات، أو الأرز البني الذي يحتوي على فيتامين ب6 الذي يقلل من الانتفاخ، كما يمكن تناول الجوز واللوز وبذور اليقطين الغنية بالمنغنيز أن تخفف آلام التقلّصات.[١]


أعراض آلام الدورة الشهرية

يشمل ألم تقلّصات الرحم خلال الدورة الشهرية أعراضًا أخرى، هي:[٣]

  • ألم في منطقة البطن، يكون شديدًا في بعض الأحيان.
  • ألم في منطقة الوركين، أسفل الظهر، أو الفخذين من الداخل.
  • اضطراب في المعدة، والشعور بالقيء والإعياء.


أسباب آلام الدورة الشهرية

تتسبب البروستجلاندينات عند انقباض الرحم في الألم، إذ كلما زاد إفراز البروستجلاندينات في الدم، زادت انقباضات الرحم، وزاد الألم المصاحب للدورة الشهرية، وتحدث هذه التقلّصات الرحمية لطرد بطانة الرحم القديمة خلال الدورة الشهرية، ويمكن لهذه التقلّصات الشديدة أن تعيق تغذية الأوعية الدموية للرحم، وقد تحدث الآلام الشديدة بسبب:[٢]

  • الانتباذ البطاني الرحمي: في هذه الحالة تنمو بطانة الرحم خارجه، في قناتي فالوب، أو المبيضين، أو النسيج المبطن للحوض.
  • الأورام الليفية الرحمية: وهي زوائد غير سرطانية تنمو في جدار الرجم مسببة الألم.
  • العضال الغدي: تنمو فيها بطانة الرحم باتجاه عضلاته.
  • التهاب الحوض: ويكون نتيجة لالتهاب في الأعضاء التناسلية الأنثوية بسبب بكتيريا منقولة جنسيًا.
  • التضيق العنقي: حالة توجد لدى بعض النساء تتمثل بتضيق فتحة عنق الرحم مما يسبب ألمًا أثناء تدفق الحيض وارتفاع الضغط داخل الرحم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Home Remedies to Relieve Menstrual Pain", www.healthline.com, Retrieved 09-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Menstrual cramps", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-12-2018. Edited.
  3. "What Are Menstrual Cramps?", www.webmd.com, Retrieved 09-12-2012. Edited.