ما هو علاج الديدان للاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٧ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج الديدان للاطفال

إصابة الأطفال بالديدان

الديدان هي كائن طفيلي صغير يعيش ويتكاثر داخل أمعاء الإنسان ويتغذى منه، وتصيب الديدان الأشخاص في جميع الأعمار لكنها أكثر انتشارًا بين الأطفال في العمر 5-10 سنوات، يوجد أكثر من نوع من الديدان لكن الديدان الدبوسية هي أكثر نوع انتشارًا في الأطفال، هي ديدان بيضاء صغيرة طولها 6-13 مم تشبه الخيوط تعيش في الأمعاء وتخرج أثناء الليل إلى فتحة الشرج لوضع البيض مما يسبب حكة شديدة، بيض الديدان الدبوسية يستطيع البقاء على قيد الحياة على الجلد والأسطح مثل الملابس وأغطية السرير لمدة أسبوعين لذا يجب الانتباه لتجنب نقل العدوى لجميع أفراد العائلة ، وعلى الرغم من أن الإصابة بالديدان أمر مؤرق لكنه لا يسبب مشاكل صحية خطيرة.[١]


علاج الديدان عند الأطفال

بسبب سهولة انتقال الديدان من شخص إلى آخر في العائلة لذا يجب علاج جميع أفراد العائلة في نفس الوقت لتجنب نقل العدوى إليهم، ويصف الطبيب حبوب أو شراب طبقًا للعمر يحتوى على ميبيندازول أو ألبيندازول أو بيرانتيل باموات، وتؤخذ جرعة أولية الآن ثم تعاد بعد أسبوعين للتأكد من التخلص من كل الديدان، ويصاحب هذه الأدوية بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي، كما قد يصف الطبيب دهون لتهدئة الحكة والالتهاب في منطقة الشرج.[٢]


أسباب إصابة الأطفال بالديدان

تنتشر الديدان الدبوسية بسهولة بين الأطفال، فعندما يحك الطفل منطقة الشرج تنتقل الديدان إلى أصابعه وتحت أظفاره ثم ينقلها إلى الأسطح وتنتقل إلى طفل آخر عندما يقوم ببلع البيض، أو عندما يلمس الطفل أغراض المريض الملوثة مثل الملابس، وغطاء السرير وقاعدة المرحاض ويلتقط البيض بيده ثم يبلعه، وفور بلع البيض تدخل إلى الأمعاء وتفقس وتنمو إلى دودة ناضجة في خلال عدة أسابيع ثم تضع الآلاف من البيض عند فتحة الشرج.[١]


الوقاية من الإصابة بالديدان

علاج الديدان لا يقي من الإصابة بها مرة أخرى لذا يجب الإلتزام بالتعليمات اللازمة للوقاية من الإصابة مرة أخرى بالديدان أو لمنع إنتشار العدوى بين أفراد العائلة، وتعدّ أفضل وسيلة للوقاية من الإصابة بالديدان هي النظافة الشخصية، لذا يجب اتباع التعليمات الآتية:[٣]

  • غسل الأيدي بانتظام بالماء والصابون خاصةً بعد الخروج من الحمام أو بعد اللعب بالخارج وقبل تناول الطعام.
  • غسل وتعقيم لعب الطفل.
  • تغيير الملابس الداخلية وأغطية الأسرة يوميًا.
  • فتح الشبابيك لتهوية الأسرة وتعريضها للشمس يوميًا، لأن بيض الديدان حساس اتجاه الشمس.
  • غسل منطقة الشرج فور الاستيقاظ، ويفضل الاستحمام للتخلص من البيض الذي وضعته الديدان طوال الليل.
  • غسل وتجفيف الملابس، وأغطية الأسرة والمناشف في درجات حرارة عالية.
  • تجنب حك فتحة الشرج وقص أظافر الأطفال لتقليل فرصة التقاط البيض.
  • تجنب وضع الأصابع بالفم وقضم الأظافر.


أعراض الإصابة بالديدان

غالبًا لا تسبب الإصابة بالديدان أي أعرض، لكن في بعض الأحيان يظهر على الأطفال أعراض محددة، مثل:[٤]

  • الحكة في منطقة الشرج والمهبل في الإناث خاصةً في الليل.
  • احمرار والتهاب فتحة الشرج بسبب كثرة حكها.
  • أرق وعدم راحة أثناء النوم بسبب الحكة.
  • ظهور الديدان في البراز.
  • آلام في البطن.


تشخيص الإصابة بالديدان

تُشخّص الإصابة بالديدان بواسطة شريط لاصق يوضع عند فتحة شرج الطفل صباحًا فور الاستيقاظ من النوم قبل الاغتسال أو الذهاب للحمام ثم يزال الشريط اللاصق ويفحص تحت الميكروسكوب بحثًا عن الديدان والبيض، ويفضل إجراء الاختبار لمدة ثلاثة أيام متتالية لتزيد فرص التقاط البيض والديدان.[٥]


الأعراض المصاحبة للإصابة بالديدان

غالبًا لا تسبب الإصابة بالديدان مشاكل صحية خطيرة لكن تركها بدون علاج قد يسبب التهاب مجرى البول عند الإناث، كما قد تنتقل الديدان في الإناث إلى المهبل، والرحم، وقناتي فالوب وأعضاء الحوض الأخرى مما قد يسبب التهاب المهبل أو التهاب بطانة الرحم، وتؤدي الديدان إلى حدوث تقلصات في البطن وفقدان الشهية وفقدان الوزن لأنها تستهلك المواد الغذائية من جسم الإنسان.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب SickKids staff (2010-5-7), "Intestinal parasites"، aboutkidshealth, Retrieved 2018-12-8.
  2. Anna Giorgi (2018-5-31), "Pinworm Infection"، healthline, Retrieved 2018-12-8.
  3. ^ أ ب mayoclinic staff (2018-5-17), "Pinworm infection"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-8.
  4. "Worms in childhood", conditions.health.qld,2017-9-26، Retrieved 2018-12-8.
  5. Sabrina Felson (2018-10-26), "What Are Pinworms? How Do You Get Infected?"، webmd, Retrieved 2018-12-8.