ما هو علاج الهالات السوداء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٧ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
ما هو علاج الهالات السوداء

الهالات السوداء

الهالات السوداء أو ما يُعرف بالسواد تحت العين، حالة جلدية شائعة الانتشار، تظهر في شكل بقع دائرية أو نصف دائرية تحت العيون، وذات اللون البني، أو الداكن مقارنة بلون المناطق المحيطة، ولا تشير الهالات السوداء إلى مشكلة صحية خطيرة، إلا أنها قد تؤثر في شخصية الإنسان، ووثقته بنفسه، وجودة حياته، وعادةً ما تكون حالة مؤقتة، إذ إنها تختفي وتزول، وحتى الآن الطريقة التي تحدث بها والسبب المؤدي إليها غير واضحين بالكامل، وتنتشر الهالات السوداء بين الأشخاص من الفئات العمرية التي تتراوح بين 16-25 سنة، كما أنها تنتشر بين النساء بدرجة أكبر مقارنة بالرجال،[١] ومن الممكن أن تحدث عند أي شخص، إلا أنه توجد مجموعة من الأشخاص أكثر عرضة لتطورها، وهم:[٢]

  • كبار السن، رغم أنها شكوى تنتشر بين المراهقين.
  • الأشخاص من أصول غير بيضاء.
  • الأشخاص الذين يملكون استعدادًا وراثيًا لحدوث هذه الهالات.


علاج الهالات السوداء

يمكن علاج الهالات السوداء بطرق عدة، وتشمل هذه الطرق ما يأتي:[٣]

  • علاجات منزلية، يعتمد علاج الهالات السوداء على حدوثها، إلا أنه من الممكن اتباع بعض العلاجات المنزلية بهدف التخفيف من مظهرها، ومنها:
  • وضع كمادات باردة، إذ تساعد في التخفيف من التورم، وتقليص الأوعية الدموية المتسعة في المنطقة، مما قد يقلل من الانتفاخ، والهالات السوداء، ويمكن إجراء الكمادات الباردة من خلال لف مكعب من الثلج بقطعة قماش نظيفة، ووضعها تحت العينين، كما من الممكن ترطيب منشفة بماء بارد ووضعها على منطقة تحت العينين مدة 20 دقيقة.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم، إن النوم الكافي يساعد في التقليل من الهالات السوداء، وتؤدي قلة النوم إلى شحوب البشرة، مما يجعل الهالات السوداء تبدو أكثر وضوحًا، وقد يساعد النوم مدة تصل إلى 7-8 ساعات يوميًا في تخفيفها.
  • رفع الرأس، يساعد رفع الرأس عند النوم باستخدام عدد من الوسائد في التخفيف من تجمع السوائل في منطقة تحت العين، مما يقلل من انتفاخ المنطقة، وتطور الهالات السوداء.
  • استخدام أكياس الشاي، يمكن وضع أكياس الشاي الباردة على العينين للتخفيف من الهالات السوداء، إذ يحتوي الشاي الكافيين، ومضادات الأكسدة التي قد تساعد في تحفيز الدورة الدموية، وتقليص الأوعية الدموية، والحد من تجمع السوائل تحت الجلد في منطقة تحت العينين، وذلك من خلال نقع كيسين من الشاي الأسود أو الأخضر في وعاء يحتوي الماء الساخن مدة خمس دقائق، ووضعهما في الثلاجة من 15 إلى 20 دقيقة بهدف تبريدهما، وبمجرد أن يصبحا باردين، توضع أكياس الشاي على العيون وهي مغلقة مدة تتراوح بين 10-20 دقيقة، وبعد إزالتهما تُغسل العيون بالماء البارد.
  • الابتعاد عن مستحضرات التجميل، تساعد مستحضرات التجميل في إخفاء الهالات السوداء، إلا أن ذلك يكون مؤقتًا لكنها لا تزيلها، وعلى العكس من ذلك قد تتسبب في تدهور الحال في بعض الأحيان.
  • العلاجات الطبية، للحصول على حل دائم وذي فعالية عالية يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات الطبية، ومن الطرق الأكثر شيوعًا ما يأتي:
  • التقشير الكيميائي، لتفتيح الجلد الداكن.
  • جراحة الليزر، لإعادة المرونة للبشرة، وتدعيم شد الجلد.
  • الوشم الطبي، لحقن صبغة في مناطق الجلد الرقيق.
  • حشو الأنسجة، لإخفاء الأوعية الدموية، والميلانين التي تسبب تلوّن البشرة تحت العيون.
  • إزالة الدهون الزائدة، والجلد الميت، ومنح البشرة سطحًا أكثر لمعانًا.
  • الغرسات الجراحية للدهون، أو استخدام المنتجات الاصطناعية.


أسباب الهالات السوداء

قد تحدث الهالات السوداء نتيجة أسباب عدة، ومنها:[٣]

  • التعب والإرهاق: إن النوم مدة أقل من الطبيعي والتعب الشديد قد يؤديان إلى تطور الهالات السوداء، إذ إن قلة النوم تسبب شحوب البشرة، مما يسمح للأنسجة الغامقة والأوعية الدموية بالظهور تحت الجلد، كما قد تسبب قلة النوم أيضًا تجمع السوائل في منطقة تحت العين، مما يجعلها تبدو منتفخة، ونتيجة هذا قد تُشكّل هالات سوداء.
  • العمر: إن تقدم العمر من الأسباب الشائعة لتشكيل الهالات السوداء، إذ إنه مع تقدم العمر يصبح الجلد رقيقًا، ويفقد محتواه من الكولاجين والدهون اللازمة للحفاظ على مرونته، وهذا يؤدي إلى أن تصبح الأنسجة الداكنة والأوعية الدموية أكثر وضوحًا تحت البشرة، مما يؤدي إلى تطور الهالات السوداء.
  • إجهاد العين: قد تسبب إطالة النظر في شاشة التلفاز، أو الحاسوب ضغطًا كبيرًا على العين، وهذا الضغط قد يؤدي إلى أن تصبح الأوعية الدموية المحيطة أوسع، ونتيجة ذلك قد يصبح الجلد المحيط أغمق، وتُطوَّر الهالات السوداء.
  • الحساسية: من الممكن أن تؤدي ردود الفعل التحسسية، وجفاف العين إلى تشكيل الهالات السوداء، إذ عندما يتعرض الشخص للمواد التي تحفز الحساسية، فإن الجسم يفرز الهيستامين في شكل رد فعل على هذه المواد، إضافة إلى الأعراض المزعجة التي قد يعانيها الشخص من احمرار العيون، وحكتها، وتورمها، ويؤدي ذلك إلى أن تصبح الأوعية الدموية في منطقة أسفل العين أكثر وضوحًا.
  • الجفاف: من الأسباب الشائعة لتطور الهالات السوداء، فعندما لا يحصل الشخص على الكمية الكافية من السوائل تصبح العيون غائرة، ويصبح الجلد رقيقًا.
  • التعرض المفرط للشمس: إن التعرض المفرط لأشعة الشمس قد يدفع الجسم إلى إنتاج كمية أكبر من صبغة الميلانين، المسؤولة عن لون البشرة، بالتالي قد يؤدي ذلك إلى أن تصبح البشرة أغمق مما قد يشكل الهالات السوداء.
  • عوامل وراثية: يلعب تاريخ العائلة المتعلقة بتشكيل الهالات السوداء دورًا في تطورها، إذ قد يكون علامة مورثة تظهر في مراحل الطفولة المبكرة، وتتفاقم مع تقدم السن، أو قد تختفي ببطء.
  • بعض الأمراض: قد تتطور الهالات السوداء نتيجة أعراض بعض الظروف الصحية؛ مثل مشاكل الغدة الدرقية.


المراجع

  1. Rashmi Sarkar, MD, MNAMS, Rashmi Ranjan, MD, Shilpa Garg, DNB and others (1-6-2016), "Periorbital Hyperpigmentation: A Comprehensive Review"، National Center for Biotechnology Information, U.S. National Library of Medicine, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  2. Brian Wu PhD. MD (2015), "Dark circles under the eyes"، dermnet nz, Retrieved 26-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kiara Anthony (20-6-2018), "What Causes Dark Circles Under Your Eyes?"، healthline, Retrieved 26-2-2019. Edited.