ما هو علاج انخفاض الضغط للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج انخفاض الضغط للحامل

انخفاض الضغط للحامل

يعدّ انخفاض ضغط الدم خلال فترة الحمل أمرًا طبيعيًا لا يستدعي القلق، ولا يسبب مضاعفات صحية في الغالب، إذ يمكن لتغير الهرمونات أن يؤثر على توسع الأوعية الدموية بسرعة وبالتالي يقلل من ضغط الدم، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وبالرغم من ذلك قد يسبب انخفاض الضغط للحامل قلقًا في حال كان الانخفاض حادًا لما قد يشكله من خطر على صحة الحامل والجنين، إذ يعود الضغط إلى مستواه الطبيعي بعد الولادة، ويقصد بانخفاضه أن تكون قراءة الضغط أقل من 120/80 مم زئبقي.[١]


علاج انخفاض الضغط للحامل

لا يتوفر علاج لانخفاض الضغط خلال فترة الحمل، ولكن يمكن اتباع بعض النصائح التي من شأنها أن ترفع ضغط الدم، وغالبًا ما يعود الضغط إلى مستواه الطبيعي في الثلث الأخير من الحمل أو بعد الولادة، إضافة إلى ذلك تتوفر علاجات للأمراض الكامنة والمسببة لانخفاض الضغط لدى الحامل، كفقر الدم، أو اختلالات في التوازن الهرموني، ومن الأمور التي يمكن اتباعها لتخفيف أعراض انخفاض ضغط الدم[٢]:

  • الراحة: يجب الحذر خلال فترة الحمل بالتحرك ببطء، ففي الصباح يفضل الاستيقاظ بهدوء ومهل، بدلًا من الاستيقاظ وثبًا من السرير، ثم الوقوف والجلوس على مهل تجنبًا لحدوث حالات الدوار والدوخة، وفي حال حدوث ذلك يجب الاستلقاء وأخذ نفس عميق، وقد يساعد الاستلقاء على الجنب الأيسر بزيادة تدفق الدم للقلب، وتجنب ارتداء الملابس الضيقة التي يمكن أن تعيق سير الدورة الدموية، بدلًا منها يمكن ارتداء الجوارب الضاغطة، أو الجوارب ذات الركبة العالية التي تحسن سير الدورة الدموية.
  • الإكثار من شرب السوائل: قد يسبب انخفاض ضغط الدم الغثيان، ولعلاجه يساعد شرب السوائل الدافئة على تسكين المعدة، أيضًا يساعد شرب الماء المعدني في الحفاظ على توازن الأملاح والمعادن في جسم الحامل مما يقلل من فرص التعرّض لانخفاض ضغط الدم.
  • تناول غذاء صحي متوازن: يساعد تناول الوجبات الغذائية الصغيرة على مدار اليوم بدلًا من تناول وجبة واحدة في الحفاظ على ضغط الحامل، وتقليل أعراضه ما أمكن، وقد ينصح الطبيب بزيادة المأكولات المملحة في حال الشعور بانخفاض الضغط، مع الحذر من الكميات التي تؤكل، لما للملح من تأثير سلبي على الصحة.


أعراض انخفاض الضغط للحامل

يشير انخفاض ضغط الدم في الغالب إلى مرض كامن، والذي قد يكون مصحوبًا بالأعراض الآتية:[٣][١]

  • الدوار أو الدوخة.
  • الغثيان.
  • الإغماء.
  • ضعف التركيز.
  • الإعياء.
  • الصداع الذي يشتدّ عند الوقوف، أو الجلوس.
  • شحوب لون الجلد وبرودته.
  • التنفس الضحل السريع.
  • العطش الشديد.
  • التعب.
  • عدم وضوح الرؤية.


أسباب انخفاض الضغط للحامل

يتسبب الحمل بالعديد من التغييرات في جسم المرأة ليتكيف مع عملية تكوين الطفل ونموه، لذلك من المهم متابعة الفحوص الدورية للحامل في جميع مراحل الحمل، إذ قد يتغير مستوى ضغط الدم لدى الحامل بسبب تغير في مستويات الطاقة ونمط الحياة ومستويات الإجهاد، إذ يمكن للضغط أن يرتفع اعتمادًا على الوقت خلال اليوم، كالنهوض سريعًا من الفراش صباحًا، أو البقاء مطولًا في حمام ساخن، إضافة إلى ذلك قد تشمل الأسباب الأخرى لانخفاض ضغط دم الحامل ما يأتي:[٢]

  • ردود الفعل التحسسية.
  • الالتهابات.
  • الراحة المطوّلة.
  • الجفاف وعدم ترطيب الجسم بتناول السوائل والماء.
  • سوء التغذية.
  • نزيف داخلي.
  • فقر الدم.
  • أمراض القلب.
  • مشاكل في الغدد.


مضاعفات انخفاض ضغط الدم للحامل

أحد المخاطر الرئيسية بالنسبة للحوامل اللواتي يعانين من انخفاض ضغط الدم هو السقوط الناجم عن الإغماء، والنوبات المتكررة منه، إذ قد تتعرض الحامل إلى إصابات مباشرة عند السقوط متسببة في فقدان الدم ونزيف داخلي، أو حدوث الصدمة أو تلف في الأعضاء يمنع من وصول الدم إلى الطفل، مما يشكل مخاطر صحية على الطفل نفسه[٢]، وتشير بعض الدراسات إلى احتمالية حدوث الإملاص وهو موت الجنين في الرحم، أو ولادة طفل بوزن منخفض، كما أنه قد يكون علامة على حالة الحمل خارج الرحم، التي تحدث عندما تنزرع البويضة المخصبة خارج الرحم.[١]


تشخيص انخفاض الضغط للحامل

يُشخّص انخفاض ضغط الدم بوضع كفة حول الذراع واستخدام مقياس الضغط لقياس الضغط، إذ يمكن إجراء ذلك منزليًا بشراء جهاز الضغط الرقمي، الذي يسهّل على الشخص قياس الضغط مرات عدة خلال اليوم ومراقبته دون الحاجة للمساعدة. وتوضح الإرشادات أن قراءة ضغط الدم الطبيعية هي 120/80 ملم زئبقي، ويشخّص الأطباء انخفاض ضغط الدم عندما تكون القراءة أقل من 90/60 ملم زئبقي.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Is It Dangerous to Have Low Blood Pressure During Pregnancy?", healthline.com, Retrieved 04-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Causes and remedies for low blood pressure during pregnancy", medicalnewstoday.com, Retrieved 04-12-2018.
  3. "Low blood pressure (hypotension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-12-2018. Edited.