ما هو علاج برد المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج برد المعدة

برد المعدة

برد المعدة هو التهاب المعدة والأمعاء والذي يطلق عليه إنفلونزا المعدة، وغالبًا ما تسببه عدوى فيروسية ولكن يمكن أن يحدث أيضًا بعدوى بكتيرية أو طفيلية، ويحتل برد المعدة المرتبة الثانية من الأمراض الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة، وهو ينتقل عن طريق الطعام والماء الملوثين أو بالاتصال المباشر مع الشخص المصاب بالمرض[١][٢].

يستطيع الطبيب أن يشخص الإصابة ببرد المعدة من خلال الفحص السريري والأعراض المرافقة، ويمكن إجراء تحليل مخبري لعينة البراز وذلك لاستبعاد العدوى البكتيرية أو الطفيلية[٣][٤]، يعد الجفاف من أكثر المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تحدث في حالة برد المعدة الفيروسي، ويعتبر الأطفال والبالغين ممن يعانون من ضعف الجهاز المناعي أكثر عرضة للإصابة بالجفاف، والذي يمكن أن يتطلب الإقامة في المستشفى لتعويض السوائل والشوارد وريديًا[٣].


علاج برد المعدة

لا يوجد علاج نوعي لمرض برد المعدة فغالبًا ما يتعافى المريض من تلقاء نفسه خلال بضعة أيام، لذا لا ينصح باستخدام المضادات الحيوية في حالات الإصابة الفيروسية لأن ذلك يطور سلالات بكتيرية مقاومة للمضادات الحيوية، ويمكن لبعض التدابير والعناية الذاتية في المنزل أن تخفف من حدة أعراض مرض برد المعدة منها[٥][٣]:

  • تعويض السوائل والشوارد إذ ينصح بالإكثار من السوائل بكميات قليلة لكن بفترات متكررة، وذلك للوقاية من الجفاف الذي يمكن أن يحدث نتيجة فقدان الكثير من سوائل الجسم عن طريق الإسهال والتقيؤ والتعرق، ومن أفضل هذه السوائل هو الماء والمرق، كما يمكن تناول المحاليل الشاردية التي تباع في الصيدليات لتعويض الأملاح والشوارد المفقودة، ويجب الابتعاد عن المشروبات الغنية بالكافيين كالقهوة والشاي والشوكولاتة، وعن الكحول الذي يسبب إدرار البول.
  • لا بد أن أعراض مرض برد المعدة كالإقياء والإسهال يؤدي إلى تعب وإرهاق الجسم لذا لا بد من أخذ قسط من الراحة والنوم الكافي.
  • الاستخدام الحذر للأدوية لأن الاستخدام المفرط للأدوية من شأنه أن يزيد من اضطراب المعدة لذا ينصح باستخدام مسكنات الألم كالآيبوبروفين بكمية قليلة، كما ينصح بعدم استخدام الأدوية المضادة للإسهال التي تزيد من فترة تخلص الجسم من الفيروس.
  • يمكن الحد من أعراض الغثيان والإقياء بأدوية مضادة للإقياء يصفها الطبيب وغالبًا ما تكون إبر تعطى عضليًا أو وريديًا.


أسباب برد المعدة

  • أسباب فيروسية: أكثر من نصف حالات برد المعدة سببها عدوى فيروسية، ومن هذه الفيروسات المسببة[١][٢][٣]:
    • النوروفيروس هو السبب الأكثر شيوعًا للأمراض المنتقلة عن طريق الغذاء.
    • الفيروسات العجلية.
    • الروتا فيروس وهو السبب الأكثر شيوعًا لمرض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي عند الأطفال.
    • الفيروس المضخم للخلايا.
    • فيروس الهربس البسيط.
    • التهاب الكبد الفيروسي.
  • أسباب بكتيرية:
    • البكتيريا الكولونية.
    • الشيغيلا.
    • السالمونيلا.


أعراض برد المعدة

تظهر أعراض برد المعدة بعد حوالي يوم إلى ثلاثة أيام من التعرض للمسبب، وتستمر لفترة يوم أو يومين ويبدأ بعدها التعافي التدريجي، ومن هذه الأعراض[١][٣][٤][٦]:

  • الإسهال، وهو العرض الرئيسي لمرض برد المعدة، ويحدث نتيجة إصابة بطانة الأمعاء الغليظة مما يؤدي إلى صعوبة الاحتفاظ بالسوائل ويصبح الإخراج مائيًا.
  • الغثيان.
  • الإقياء.
  • ألم البطن.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • حمى خفيفة.
  • تعب ووهن عام.
  • التعرق الزائد.
  • الإصابة بالإسهال والإقياء اللذان يؤديان إلى الجفاف، ومن علامات الإصابة بالجفاف:
    • العطش الشديد.
    • تغير لون البول إذ يصبح داكنًا وكميته قليلة.
    • جفاف الجلد والفم.
    • غور العينين.


العوامل التي تزيد خطر الإصابة ببرد المعدة

  • يعدّ الأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة لعدم تطور الجهاز المناعي لديهم بالكامل.
  • يعدّ كبار السن أكثر عرضة للإصابة نتيجة ضعف الجهاز المناعي لديهم.
  • الأشخاص في التجمعات المزدحمة أكثر عرضة للإصابة ببرد المعدة كأطفال المدارس والتجمعات العسكرية والمساكن المشتركة.
  • الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية بكثرة، لأنها تعمل على إلحاق الضرر ببكتيريا الأمعاء المفيدة وتسمح للبكتيريا الضارة بالنمو.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي، كالذين يتلقون العلاج الكيماوي أو المصابون بالإيدز أو أي حالة طبية أخرى.
  • عدم تجنب مصادر العدوى كالطعام والماء الملوث.
  • عدم الحرص على غسل الأيدي باستمرار[٣][٦].


الوقاية من برد المعدة

  • الحرص على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.
  • تجنب تناول الأطعمة غير المطبوخة جيدًا أو النيئة.
  • تجنب شرب المياه أو السوائل غير المعالجة كالحليب.
  • تجنب الاتصال المباشر مع شخص مصاب بالمرض.
  • لقاح فيروس الروتا يعطى للأطفال خلال الشهور الأولى والذي يقلل من الإصابة بعدوى برد المعدة[٣][٤][٦].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Cathy Cassata, Sanjai Sinha (2015-9-23), "What Is Gastroenteritis?"، everydayhealth, Retrieved 2018-12-9. Edited.
  2. ^ أ ب William Blahd (2017-7-11), "Is It a Stomach Flu or Influenza?"، webmed, Retrieved 2018-12-9. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Viral gastroenteritis (stomach flu)", mayoclinic,2018-10-16، Retrieved 2018-12-9. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Gastroenteritis", clevelandclinic,2016-3-20، Retrieved 2018-12-9.
  5. Tricia Kinman, Judith Marcin (2017-4-14), "What is the stomach flu?"، Healthline, Retrieved 2018-12-9. Edited.
  6. ^ أ ب ت Charles Patrick Davis, John P. Cunha (2018-6-8), "Stomach Flu (Gastroenteritis)"، medicinenet, Retrieved 2018-12-9. Edited.