ما هو علاج تكيس المبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٨ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج تكيس المبيض

تكيس المبايض

المبيض هو جزء من الجهاز التناسلي للأنثى، لدى كل امرأة مبيضين في حجم حبة اللوز الكبيرة يقعان على جانبي الرحم في أسفل البطن ويقومان بإنتاج البويضات والهرمونات الأنثوية المسئولة عن الصحة الإنجابية للمرأة، وتكيس المبيض هو وجود أكياس مملوءة بسائل في المبيض أو على سطحه وهي مرتبطة بفترة التبويض والدورة الشهرية ويوجد عدة أنواع من تكيس المبايض أشهرهم هي التكيسات الوظيفية.

ما يحدث كل شهر بصورة طبيعية هو أن المبيض ينتج جريب صغير يحتوي على البويضة وسائل يحمي البويضة حتى تنمو ويحين موعد خروجها ويفرز هذا الجريب هرمون الإستروجين والبروجيستيرون، وبعد خروج البويضة يتخلص الجريب من السائل بداخله وينكمش ويختفي، لكن إذا لم ينكمش الجريب واستمر بالنمو وتراكم السوائل بداخله يتحول إلى ما يسمى بتكيس المبيض، وتختلف أنواع التكيسات الوظيفية فإذا استمر الجريب بالنمو، ولم تخرج البويضة من داخله يسمى كيسة جريبية لكن إذا استمر بالنمو بعد خروج البويضة يسمى كيسة الجسم الأصفر.[١][٢]


علاج تكيس المبيض

إذا كانت الأكياس صغيرة وغير مصاحبة بأعراض يكون الانتظار هو الحل والمتابعة الدورية بالموجات الفوق صوتية حتى تختفي التكيسات من تلقاء نفسها بعد عدة أشهر، أما في الحالات الأخرى تتعدد طرق العلاج، ويفاضل الطبيب بينها طبقًا لنوع وحجم التكيس والأعراض المصاحبة له، ومن خيارات العلاج المتاحة:[٣]

  • الأدوية: مثل حبوب منع الحمل التي توقف التبويض، مما يوقف تكون أي تكيسات جديدة لكنها لا تعالج التكيسات الحالية، وتستخدم للوقاية من الإصابة بسرطان المبيض.
  • الجراحة: سواء باستخدام المنظار أو الجراحة المفتوحة طبقًا لحجم الكيس، يُزال خلالها الكيس خاصةً إذا كان مستمرًا في النمو ويصاحبه ألم، بعض التكيسات تزال دون استئصال المبيض ولكن في بعض الحالات يضطر الطبيب لاستئصال المبيض المصاب بالكامل، وتُحلل عينة من الأكياس أثناء الجراحة، وإذا كانت الأكياس سرطانية يستأصل الطبيب الرحم والمبيض وقناتي فالوب بالكامل منعًا لانتشار المرض.


أعراض تكيس المبيض

العديد من النساء تصاب بتكيسات المبيض خلال حياتها ومعظم هذه التكيسات تكون صامته بدون أعراض وغير مؤلمة وتنكمش وتختفي من تلقاء نفسها في خلال ستين يومًا بدون الحاجة لتدخل، لكن التكيسات الكبيرة تسبب بعض الأعراض، مثل:[٤]

  • ألم خفيف أو حاد بمنطقة الحوض.
  • الشعور بالامتلاء والثقل في البطن.
  • الانتفاخ.
  • ألم أثناء العلاقة الجنسية.
  • صعوبة في التبرز والحاجة المتكررة للتبول.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية واختلاف كمية الدم عن المعتاد.
  • ألم شديد ومفاجئ إذا انفجرت التكيسات.


عوامل تزيد خطر الإصابة بتكيس المبيض

لا يوجد سبب واضح للإصابة بتكيس المبيض لكن توجد عدة عوامل تزيد خطر الإصابة به مثل:[٢]

  • اضطراب الهرمونات خاصةً بعد تناول أدوية علاج العقم، مثل الكلوميفين الذي يحفز التبويض.
  • الحمل، فتكيس المبيض يحدث بصورة طبيعية في بداية الحمل لدعم الحمل بالهرمونات اللازمة حتى تتكون المشيمة لكن إذا استمر التكيس حتى آخر الحمل يجب إزالته.
  • بطانة الرحم المهاجرة، وهو نمو خلايا بطانة الرحم في أماكن مختلفة خارج الرحم، وأحيانًا تنتقل هذه الخلايا إلى المبيض وتنمو عليه.
  • عدوى شديدة في أعضاء منطقة الحوض التي قد تنتقل إلى المبايض وتسبب التكيسات.
  • الإصابة السابقة بتكيسات المبيض تجعل فرص الإصابة به مرة أخرى عالية.


تشخيص تكيس المبيض

يُكتشف وجود تكيس على المبيض خلال الكشف الدوري على منطقة الحوض، ويحتاج الطبيب عدة فحوصات للتأكد من وجود التكيس وتحديد حجمه ونوعه وإذا كان صلبًا أم مملوءًا بسائل، الفحوصات هي:[٢][٥]

  • الموجات فوق الصوتية على منطقة الحوض التي تحدد حجم وموقع التكيس وإذا كان صلبًا أم مملوءًا بسائل.
  • المنظار، وهو أنبوب رفيع مزود بكاميرا وضوء يدخله الطبيب إلى داخل البطن من خلال شق صغير، وهو يسمح للطبيب برؤية واضحة للمبيض لتحديد الكيس وإزالته.
  • اختبار الحمل، فالنتيجة الإيجابية لاختبار الحمل دلالة على وجود تكيس المبيض.
  • أشعة مقطعية ورنين مغناطيسي.
  • اختبار دم لقياس CA 125 وهو بروتين ارتفاعه في الدم دلالة على الإصابة بسرطان المبيض، وقد يرتفع مستوى هذا البروتين في الدم في حالات غير سرطانية أيضًا مثل بطانة الرحم المهاجرة، الأورام الليفية الرحمية و مرض التهاب الحوض.


العلاقة بين تكيس المبيض والحمل

تكيس المبيض نفسه لا يمنع الحمل لكن الاضطراب الذي كان السبب في حدوث تكيس المبيض قد يكون هو العائق على حدوث الحمل مثل بطانة الرحم المهاجرة ومتلازمة المبيض المتعدد التكيسات وهو وجود العديد من الأكياس الصغيرة على المبيض.[٦]


المراجع

  1. "Ovarian cysts", targetovariancancer,2018-6، Retrieved 2018-12-1.
  2. ^ أ ب ت mayoclinic staff (2017-8-7), "Ovarian cysts"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-1.
  3. "Ovarian Cysts", clevelandclinic,2014-7-13، Retrieved 2018-12-1.
  4. "Ovarian cyst", nhs,2016-12-23، Retrieved 2018-12-1.
  5. Valencia Higuera (2017-7-17), "Ovarian Cysts"، healthline, Retrieved 2018-12-1.
  6. Cheryl B. Iglesia (2018-5-22), "Ovarian cysts"، womenshealth, Retrieved 2018-12-1.