ما هو علاج جفاف الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج جفاف الوجه

جفاف الوجه

يحتاج الجلد إلى عناية دائمة، للحفاظ عليه بحالة نضرة ودائمة التجدد، لذلك توجد منتجات الترطيب والكريمات التي تُعنى بالحفاظ على رطوبة الجلد وتقلل من جفافه، إذ يتسبب جفاف الجلد بالحكة والتقشر وظهور الشقوق فيه، إضافة إلى الانزعاج والشعور بالضيق عند لمسه.


علاج جفاف الوجه

يمكن تجربة العديد من الأمور قبل استخدام الأدوية أو منتجات الترطيب، وهي نصائح بسيطة يمكن اتباعها ضمن الروتين اليومي، تقلل من جفاف الوجه وأعراضه المصاحبة، ومن هذه الأمور:

  • تقليل وقت الاستحمام: يعدّ الماء الساخن أحد الأسباب الرئيسة لجفاف الوجه، وذلك لقدرته على تجريد البشرة من زيوتها الطبيعية، لذلك يمكن تقليل وقت الاستحمام من 5-10 دقائق، واستبدال الماء الساخن بالفاتر، وتجنب الاستحمام أكثر من مرة خلال اليوم، لأن ذلك يزيد من جفاف الجلد سوءًا.[١]
  • غسل الوجه برفق: يجب تجنب منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مركبات قاسية على البشرة كالكحول أو الرتينوئيدات، أو أحماض ألفا هيدروكسي، المسببة لجفاف والتهاب وتهيج الجلد، واستعمال المنتجات غير المضرّة بالبشرة التي تحتوي على بولي ايثيلين جلايكول، أو السيليكون، أو البارافين ويمكن البحث عن منتجات للعناية بالبشرة الحساسة مثل ثالث أكسيد الكبريت، أو حمض الكبريتيك، أو أكسيد الإيثيلين، كما يجب الانتباه إلى تطبيق هذه المنتجات على أطراف الأصابع، وفرك الوجه بلطف، وتجنب استخدام قطعة القماش الخشنة على الوجه أثناء تجفيفه، ويفضل عدم غسل الوجه عدة مرات في اليوم، وغسل الوجه في الليل قبل النوم، والابتعاد عن تقشير الوجه يوميًّا، وإنما مرة واحدة في الأسبوع.[١]
  • استخدام مرطبات البشرة: المواظبة على استخام مرطبات البشرة، خاصة بعد الاستحمام، لمساعدة البشرة على الاحتفاظ برطوبتها، والانتباه إلى مكونات مرطبات البشرة والابتعاد عن التي تحتوي على العطور والكحول، لأنها تسبب تهيج البشرة وتزيد من جفاف الجلد، كما يمكن استخدام المرطبات التي تحتوي على واقي شمس لحماية البشرة في حال التعرّض لأشعة الشمس، ولاستعادة رطوبة الجلد يمكن البحث عن المرطبات التي تحتوي على الزيوت، وترطيب الشفاه كذلك أمر ضروري بالفازلين أو الزيوت الأساسية كزيت الزيتون أو زيت الجوجوبا.[١]
  • تغطية الوجه قبل الخروج إلى الجو البارد: يعدّ التعرّض للجو البارد سببًا لحدوث جفاف الجلد، لذلك فإن تغطية الوجه بوشاح ناعم خالٍ من العطور.[١]
  • اختيار منظفات الغسيل والملابس التي لا تسبب الحساسية: تتسبب الملابس النظيفة بتفاقم أعراض جفاف الجلد، ولتجنب ذلك ينصح بارتداء الملابس القطنية، واستعمال مساحيق الغسيل التي لا تسبب التهيج.[٢]
  • تجنب الجلوس بالقرب من مواقد التدفئة، إذ إن مصادر الحرارة يمكن لها أن تزيد من جفاف الجلد.[٢]
  • استعمال زيت جوز الهند: أثبتت الدراسات أن لزيت جوز الهند دور فعال في علاج جفاف الجلد، وذلك لما يحتويه من أحماض دهنية مشبعة ذات خصائص مطرية، وهو آمن الاستعمال لجفاف الجلد كالفازلين، كما لوحظ تحسن كبير في ترطيب البشرة عند استعماله يوميًا.[٣]
  • شرب الحليب: تشير الأبحاث إلى أن إدراج الحليب في النظام الغذائي يخفف جفاف الجلد، ذلك بفضل احتوائه على الدهون المفسفرة.[٣]
  • العسل: أثبتت بعض الدراسات فعالية استخدام العسل كعلاج منزلي لإصلاح البشرة التالفة وترميمها، لما يحتويه من خصائص مضادة للالتهاب والفيتامينات، وتغذية البشرة وترطيبها.[٣]
  • جل الصبار: يوفر جل الصبار الترطيب للبشرة الجافة، إذ يمكن تطبيقه موضعيًا على الوجه واليدين والقدمين، كما يمكن تطبيقه قبل النوم وتركه طوال الليل.[٣]


أسباب جفاف الوجه

يحدث جفاف البشرة عند فقدانها للماء والزيوت الطبيعية التي ينبغي تواجدها فيها، وقد تحدث لدى أي شخص، في أي وقت على مدار السنة ولكن تكثر في فصل الشتاء وأوقات الطقس البارد، عندما تنخفض درجات الحرارة وتقل الرطوبة، وقد يحدث جفاف الوجه أيضًا:[١]

  • السفر وتغيّر المناخ الجوي.
  • الإقامة في أماكن المناخ الجاف.
  • كثرة السباحة والتعرّض للماء المحتوي على الكلور.
  • فرط التعرّض لأشعة الشمس.
  • التهاب الجلد التأنبي، أو الأكزيما.
  • التهاب الجلد الزهمي، الذي يؤثر على مناطق انتشار الغدد كالحاجبين والأنف.
  • الصدفية، تتضمن بقعًا جلدية جافة.


أعراض جفاف الوجه

يتسبب جفاف الجلد الشديد بسهولة تعرضه إلى الالتهابات البكتيرية، وتشمل أعراض التهاب الجلد البكتيري:[١]

  • احمرار الجلد.
  • حرارة في منطقة التهاب الجلد.
  • القيح والصديد.
  • ظهور البثور في مكان الالتهاب.
  • طفح جلدي.
  • حمى.
  • ملاحظة: اللجوء إلى الطبيب في حال استمرت الأعراض بعد العناية اللازمة بالجلد، أو الاعتقاد بوجود التهاب بكتيري.


الوقاية من جفاف الوجه

يمكن لتطبيق المطريات والمرطبات على البشرة بعد الاستحمام أن تمنع من جفاف الجلد، كما يمكن ذلك بالابتعاد عمّا يأتي:[٣]

  • الابتعاد عن أماكن التكييف الزائد.
  • الحلاقة باستخدام شفرة حادة، أو بدون استخدام جل الحلاقة.
  • كثرة الاستحمام في اليوم الواحد.
  • الاستحمام في الماء الحار، أو كثرة الجلوس في غرف الساونا.
  • استخدام مستحضرات العناية بالبشرة التي تحتوي على الكحول.
  • ارتداء الملابس والأقمشة المهيجة للجلد كالنايلون.
  • تجنب التعرّض المباشر لمواد التنظيف.
  • تجنب التعرّض المباشر لمصادر التدفئة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Everything You Should Know About Having Dry Skin on Your Face", www.healthline.com, Retrieved 08-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Dermatologists' top tips for relieving dry skin", aad.org, Retrieved 08-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Dry skin: Seven home remedies", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 08-12-2018. Edited.