ما هو علاج روماتيزم الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج روماتيزم الدم

روماتيزم الدم

يعرف مرض الروماتيزم باسم التهاب المفاصل الروماتويدي وهو مرض مزمن يحدث نتيجةً لاضطراب في المناعة الذاتية للجسم يتسبب بالتهاب مفاصل الجسم نتيجةً لمهاجمتها عن طريق الخطأ من قبل جهاز المناعة مما يؤدي إلى الألم الشديد بها وتورمها وتصلبها، الأمر الذي ينشأ عنه صعوبة حركتها.

عادة ما تحدث إصابة المفصل على جانبي جسمك لذا فإنّ إصابة أحد المفاصل بالذراع أو بالساق، فإن المفصل نفسه في الذراع أو الساق الأخرى من المحتمل أن يصاب أيضًا، ويمر الشخص المصاب بهذا المرض بفترات تزداد فيها الأعراض سوءًا وتصبح أكثر شدّة، وتُعرف باسم حالات التوهج، ولكن مع العلاج يمكن تقليل عدد التوهجات وتقليل أو منع الضرر على المدى الطويل للمفاصل. [١] ويمكن لهذا المرض أن يلحق الضرر بأنظمة الجسم الأخرى بما في ذلك الجلد والعينين والرئتين والقلب والأوعية الدموية، وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الروماتيزم ومنها؛ البدانة والتدخين والاستعداد الوراثي الجيني للمرض والتقدم في العمر فعادةً ما يصيب الأشخاص ما بين ال 40 وال 60 سنة، إضافةً إلى أن النساء هم أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالمرض. [٢]


علاج روماتيزم الدم

يكمن علاج مرض الروماتيزم عن طريق استخدام الأدوية التي تقلل من الأعراض المرافقة للمرض ومنها الألم والحرارة أو باستخدام الأدوية التي تقلل من الالتهاب بداخل الجسم أو تمنع حدوثه، ومن هذه العلاجات؛ الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل دواء الابيوبروفين والنابروكسين والتي تخفف الألم وتقلل من الالتهاب وتصرف دون الحاجة لوصفة طبية، وأدوية الستيرويدات القشرية مثل دواء البريدنيزولون الذي يخفف الألم و يقلل من الالتهاب المصاحب للمرض ويبطء من تلف المفاصل، والأدوية المعدلة والمضادة للمرض مثل دواء الميثوتريكسات الذي يقلل من التهاب المفاصل ومن الضرر الذي يمكن أن يلحق بأنسجة الجسم الأخرى، إضافةً إلى ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية. [١][٣]

أما إذا فشل علاج المرض من خلال الأدوية فقد يحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحية للمفصل المصاب والمتضرر مثل استئصال الغشاء الزليلي الملتهب في بطانة المفصل، أو إصلاح الأوتار المتمزقة حول المفصل الملتهب، أو استبدال كامل المفصل التالف بمفصل آخر اصطناعي مصنوع من المعدن والبلاستيك. [٢]


أعراض روماتيزم الدم

تشمل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي معظم أنحاء وأعضاء الجسم، ومنها؛ تصلب المفاصل وآلامها و تورمها أو فقدان القدرة على حركة المفاصل و احمرارها و ارتفاع درجة حرارتها. [١]

إضافةً إلى ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل الشعور بالتعب وفقدان الطاقة، وإصابة الجسم بالحمى، والتعرق، وضعف الشهية وفقدان الوزن، إضافةً إلى بعض الأعراض الأخرى المرافقة للالتهاب ومنها جفاف العيون وآلام الصدر إذا انتقلت الإصابة وأثرت على القلب والرئتين. [٤]


أسباب روماتيزم الدم

عند الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، فإن نظام المناعة يرسل عن طريق الخطأ الأجسام المضادة إلى بطانة المفاصل، مما يؤدي إلى إتلاف الخلايا في الغشاء الزليلي الذي يغطي المفاصل، وإطلاق مواد كيميائية تهاجم الأنسجة المحيطة بالمفصل مثل العظام والغضروف والأوتار والأربطة. [٤]


تشخيص روماتيزم الدم

يصعب تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي في المراحل المبكرة للمرض لأن العلامات والأعراض المبكرة تحاكي أمراض كثيرة أخرى، ولكن عادةً ما يشخص الطبيب المرض من خلال: [١][٢]

  • الفحص البدني للمفاصل للكشف عن التورم والاحمرار والحرارة بها، كما يمكن التحقق من ردود الشخص للأفعال وقوته العضلية.
  • فحوصات الدم المخبرية والتي تشمل؛ فحص معدل ترسيب كرات الدم الحمراء الذي يرتفع عند الأشخاص المصابين بالمرض، أو فحص بروتين C النشط الذي يرتفع ليشير إلى وجود التهاب في الجسم، وفحص العامل الروماتويدي وهو بروتين يرتبط بأمراض المناعة الذاتية وخاصة التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التصوير بالأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي واختبارات الموجات فوق الصوتية وذلك للمساعدة في تتبع تطور التهاب المفاصل الروماتويدي ومعرفة شدة المرض.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Healthline Editorial Team (22\9\2017), "Everything You Want to Know About Rheumatoid Arthritis"، www.healthline.com, Retrieved 7\12\2018.
  2. ^ أ ب ت "Rheumatoid arthritis", www.mayoclinic.org,9\8\2017، Retrieved 7\12\2018.
  3. Melinda Ratini (4\9\2018), "Rheumatoid Arthritis Drug Guide"، www.webmd.com, Retrieved 7\12\2018.
  4. ^ أ ب "Rheumatoid arthritis", www.nhs.uk,12\8\2016، Retrieved 7\12\2018.