ما هو علاج سرعة القذف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
ما هو علاج سرعة القذف

سرعة القذف تعد واحدة من المشاكل الجنسية التي تشيع بين الرجال حيث تصيب 30-40% من الرجال، و تعني سرعة القذف عدم قدرة الرجل على التحكم بعملية القذف، ويكون الرجال الذين يعانون من سرعة القذف طبيعين ولكن تكمن المشكلة في عدم القدرة على التحكم في توقيت القذف وقد تسبب سرعة القذف العادة السرية، وهذه المشكلة يمكن أن تسبب مشاكل بين طرفي العلاقة من المتزوجين، بحيث لا تشعر المرأة بأنها أشبعت جنسيًا أو أنها لم تصل إلى الذورة، حين يشعر الرجل أن عملية القذف تمت بوقت قصير و بسرعة دون الوصول إلى المتعة الجنسية المطلوبة، و هذه المشكلة لها أسباب عضوية أو نفسية.

 

علاج سرعة القذف


  • يمكن استخدام أدوية خاصة للتحكم في سرعة القذف، ومن الأفضل مراجعة الطبيب بهذا الخصوص.
  • التفاهم بين الزوجين لمحاولة علاج أي مشاكل نفسية بينهم، و الأفضل في حال انسداد سبل حل المشاكل أن تتم استشارة طبيب نفسي.
  • و يمكن للرجل أن يتبع طريقة ماسترز، وطريقة ماسترز تساعد فيها الزوجة الزوج على الانتصاب أولًا، وعندما يبدأ القضيب بالقذف تقوم الزوجة بالضغط على منطقة خشفة القضيب لثلاث ثواني، وهذه المدة تكفي لمنع حصول القذف، و يتم تكرار الأمر مرات عدة دون حدوث إيلاج، ومن ثم يتم الإيلاج تدريجيًا حتى يصل الزوجان إلى التحكم في عملية القذف لمدة قد تصل إلى 20 دقيقة تقريبًا، وقد تقل أو تزيد.
  • و يقترح تغيير وضعية الجماع من حين إلى آخر بهدف الحصول على سرعة قذف مناسبة.
  • يمكن أن يستخدم الرجل بعض أنواع البخاخات والكريمات التي تتوافر في الصيدليات، وهي عبارة عن مخدر موضعي يمكن رشه على القضيب قبل الجماع.
  • يفضل أن يستخدام الرجل الواقي الذكري، حيث وجدت الدراسات أنه يخفف من سرعة القذف.

 

يصنف الأطباء سرعة القذف إلى سرعتين هما:


  • أولي؛ وتعني أن سرعة القذف تحدث بشكل مستمر أثناء الإيلاج، ويعرف ذلك بدوام الاضطراب.
  • ثانوي: وهذه السرعة تشير إلى وجود مشكلة مؤقتة، وتظهر هذه المشلكة بعد عدة محاولات من الجماع الناجح، ومن ثم يحدث القذف الطبيعي.

 

أسباب سرعة القذف


  • إصابة الحبل الشوكي، وهذه الإصابة تُحدث إثارة دائمة لمركز القذف، ومن الأمثلة على هذه الإصابات: الأكياس الدموية، والأورام، وتهتكات الألياف العصبية.
  • التهاب في الأعصاب الطرفية.
  • احتقان دائم في الحوض، وهذا الاحتقان ينشأ عن التهاب البروستات، أو التهاب مجرى البول.
  • استخدام المنشطات الجنسية لفترات طويلة.
  • تصاحب سرعة القذف فترة النقاهة بعد التعافي من أدوية الإدمان.
  • أسباب نفسية كالاكتئاب والتوتر والقلق، أو الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية.
  • الإفراط في ممارسة العادة السرية.
  • خوف الزوج من سرعة القذف وعدم الانتصاب، يجعل الزوج عرضة للقلق.
  • تجارب زواج فاشلة، وقد يصاحب ذلك قلق وخوف.
  • شعور الزوج بالنقص أمام زوجته، حيث يشعر أنه قد فقد السيطرة، ويمكن أن يعود ذلك إلى وجود زوجة متسلطة وتتطلب كثيرًا وغير صابرة على زوجها.