ما هو علاج عدم الانتصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨

عدم الانتصاب

عدم أو ضعف الانتصاب المعروف بالضعف الجنسي هو عدم القدرة على الحصول أو الحفاظ على انتصاب جيد لفترة كافية خلال العلاقة الجنسية، والإصابة المؤقتة بضعف الانتصاب أمر طبيعي لا يستدعي القلق إذ يسبب الضغط العصبي الشديد أو القلق ضعف انتصاب مؤقت يختفي من تلقاء نفسه بعد انتهاء فترة الضغط النفسي، وهو أمر شائع أيضًا في الرجال ذوي الأعمار أكبر من 40، ولكن في الحالات التي يستمر فيها لفترات طويلة، حينها يمكن اعتباره مشكلة صحية، تستلزم العلاج.[١]


علاج ضعف الانتصاب

يختلف علاج ضعف الانتصاب باختلاف السبب، ويجب التأكد في البداية من استخدام العلاج المناسب لأي مرض آخر قد يسبب الضعف الجنسي، والتأكد من عدم تناول أي أدوية تسبب الضعف الجنسي كعرض جانبي لها، الأدوية المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب تنقسم إلى:[٢][٣]

  • أدوية تؤخذ عن طريق الفم مثل سيلدينافيل، تيلدينافيل، فاردينافيل وأفانافيل، تزيد هذه الأدوية تدفق الدم في القضيب عن طريق تعزيز فاعلية مادة النيتريك أوكسيد التي تبسط العضلات في الأوعية الدموية، وتحتاج هذه الأدوية للإثارة الجنسية أولًا التي تسبب خروج النيتريك أوكسيد ثم تعزز تأثيره فهي ليست أدوية مثيرة للشهوة الجنسية، وتختلف هذه الأدوية في جرعاتها وطول مدة مفعولها من نوع إلى آخر لكن يصاحبها بعض الأعراض الجانبية مثل الصداع، واحتقان الأنف، واضطراب الرؤية، واضطراب المعدة وآلام الظهر، ويجب الحذر من تناول هذه الأدوية مع مرضى القلب و ضغط الدم المنخفض ومع تناول الأدوية التي تحتوي على مادة النيترات التي تستخدم لعلاج الذبحة الصدرية.[٤]
  • حقن آلبروستاديل التي تحقن في القضيب نفسه بواسطة المريض باستخدام إبره رفيعة جدًا وهي تعطي انتصابًا لمدة ساعة واحدة فقط، وبعض المواد الأخرى تحقن منفردة أو بالإضافة إلى البروستاديل، مثل بابافيرين وفينتولامين، ويصاحب هذه المواد أعراض جانبية مثل نزيف طفيف في مكان الحقن، وانتصاب ممتد لفترات طويلة وتكون أنسجة ليفية في القضيب مكان الحقن.
  • أقماع آلبروستاديل وهي أقماع صغيرة الحجم توضع داخل الإحليل باستخدام أداة معينة، ويبدأ الانتصاب بعد وضع الأقماع بعشر دقائق تقريبًا ويستمر 30-60 دقيقة، والأعراض الجانبية المصاحبة للأقماع هي النزيف الطفيف وتكون أنسجة ليفية داخل القضيب.
  • إذا كان سبب ضعف الانتصاب هو انخفاض مستوى هرمون التيستوستيرون في الدم يُعوّض هذا الهرمون.
  • مضخة القضيب التي تستخدم في حالة فشل العلاج بالأدوية، وهو أنبوب مجوف مع مضخة يعمل بواسطة اليد أو بطارية كهربائية، ويُوضع وضع القضيب داخل الأنبوب ثم تستخدم المضخة لسحب الهواء من داخل الأنبوب مما يخلق فراغًا يسحب الدم إلى القضيب، وبعد أن يحدث الانتصاب توضع حلقة ضاغطة على قاعدة القضيب لإبقاء الدم داخل القضيب حتى الانتهاء من العلاقة الجنسية ثم تزال لكنها قد تؤثر على القذف وتجعل القضيب باردًا، ومضخة القضيب قد تسبب بعض الكدمات عليه.
  • زراعات القضيب، إذ تُزرع أجهزة بالجراحة على جانبي القضيب، وقد تكون هذه الزرعات أنابيب قابلة للنفخ أو قابلة للطي، ولا يفضل اللجوء إليها إلا عند فشل الطرق السابقة، وكل ما سبق لا يغني عن الطرق الطبيعية والنصائح التي يمكن اتباعها، لتحسين الانتصاب والصحة عامةً، مثل: الإقلاع عن التدخين، وخسارة الوزن الزائد، وممارسة الرياضة يوميًا، والإقلاع عن المخدرات والكحول والتواصل الجيد بين طرفي العلاقة الجنسية وغيرها من العوامل المهمة التي تساعد في علاج ضعف الانتصاب.[٥]


أعراض ضعف الانتصاب

الإصابة بالأعراض الآتية بانتظام تعني الإصابة بضعف الانتصاب، وهي:[٦]

  • عدم القدرة على الحصول على الانتصاب.
  • عدم القدرة على الحفاظ أو البقاء على الانتصاب.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.


أسباب الإصابة بضعف الانتصاب

الإثارة الجنسية لدى الذكور هي عملية معقدة يتحكم فيها كل من: الدماغ، والهرمونات، والمشاعر، والأعصاب، والعضلات والأوعية الدموية، لذا تتعدد أسباب الإصابة بضعف الانتصاب ويمكن تقسيمها إلى:[٢]

  • أسباب جسمانية: قد يكون السبب في الضعف الجنسي هو اضطراب جسماني أو عضوي مثل:
    • أمراض القلب وتصلب الشرايين الذي يسبب ضيق وانسداد الشرايين في القضيب.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • مرض السكري.
    • السمنة وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
    • مرض باركنسون ومرض تصلب الشرايين.
    • بعض أنواع الأدوية مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم، مدرات البول، الديجوكسين، أدوية الاكتئاب والقلق، العلاج الكيماوي للسرطان، مضادات الكولين، أدوية تضخم البروستاتا، أدوية الحموضة مثل السيميتيدين.
    • التدخين وإدمان المخدرات والكحول.
    • اضطراب النوم.
    • الإصابة أو الجراحة بمنطقة الحوض والعمود الفقري.
    • التقدم في العمر.
    • اضطراب هرمون التستوستيرون واضطراب الغدة الدرقية.
    • مرض بيروني وهو نمو نسيج ندبي أو ليفي داخل القضيب، مما يسبب انتصابًا مائلًا أو ضعفًا في الانتصاب.
    • العلاج الإشعاعي على منطقة الحوض.
  • أسباب نفسية تؤثر على الرغبة والإثارة الجنسية وتسبب ضعف الانتصاب مثل:
    • القلق، الاكتئاب والأمراض العقلية الأخرى.
    • الضغط العصبي والنفسي.
    • مشاكل في العلاقة بين الطرفين نتيجة سوء التواصل بينهم أو لأسباب أخرى.


المراجع

  1. Markus MacGill (2017-12-7), "What's to know about erectile dysfunction?"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-12-4.
  2. ^ أ ب mayoclinic staff (2018-3-9), "Erectile dysfunction"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-4.
  3. "How is Erectile Dysfunction (ED) Treated?", urologyhealth, Retrieved 2018-12-4.
  4. the Healthline Editorial Team (2017-5-17), "Everything You Need to Know About Erectile Dysfunction (ED)"، healthline, Retrieved 2018-12-4.
  5. "Erectile dysfunction (impotence)", nhs,2017-8-16، Retrieved 2018-12-4.
  6. Tom Lue, "Erectile Dysfunction (ED)"، niddk, Retrieved 2018-12-4.