ما هو علاج مرض البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨

مرض البواسير

هي عبارة عن أوعية دمويّة منتفخة وملتهبة، تتواجد في المنطقة الشرجيّة، وتنتج هذه الانتفاخات بسبب الضغط المتزايد عليها أثناء إخراج البراز، أو زيادة الضغط عليها أثناء فترة الحمل، مما يؤدي إلى الضغط على الأوعية الدمويّة، فتؤدي إلى انتفاخها، مما يؤدي إلى حدوث نزيف، أو تجلطات، وألم شديد وحادّ خاصةً عند الجلوس، ويمكن تقسيم البواسيرإلى داخليّة، وهي التي تكون داخل فتحة الشرج أو المستقيم، وخارجيّة وتكون خارج فُتحة الشرج، وهي من الأمراض الشائعة عند النساء والرجال.[١]


علاج مرض البواسير

تعالج البواسير بمجموعة من الخيارات العلاجيّة ومنها:[١]

  • العلاجات المنزليّة: يُمكن التخفيف من أعراض وعلامات مرض البواسير عن طريق اتباع الوسائل الآتية:[١]
    • تناول طعام غنيّ بالألياف.
    • استعمال المناديل الرطبة، لأن المناديل الجافة تزيد الحالة سوءًا.
    • استعمال الكمادات الباردة، للتخفيف من التورم والتهيج.
    • تناول مسكنات الآلام كالأسبرين، أو الآيبوبروفين.
    • الحفاظ على منطقة الشرج نظيفة.
    • تغطيس الجسم في حمام ماء دافئ، ثلاث مرات يوميًا.
    • استخدام الكريمات والتحاميل.
    • تناول الكثير من السوائل
  • العلاجات الدوائيّة: يمكن استخدام المراهم، والكريمات، والتحاميل دون الحاجة لوصفة طبية، فهي تحتوي على الهيدروكورتيزون، ومنها ما يحتوي على ما يسمى بنبتة المشتركة، فهي تساعد على تخفيف الألم والحكة، كما يمكن استخدام المُسكنات لتخفيف الآلام كالأسبرين والآيبوبروفين.[١]
  • العمليّات الجراحيّة: يمكن اللجوء للجراحة للتخلص من البواسير، عن طريق عملية استئصال البواسير، ويمكن إجراؤها باستخدام التخدير، ويعود المريض في اليوم نفسه إلى بيته.[١]


أنواع مرض البواسير

  • البواسير الداخليّة: وهي التي تحدث في المستقيم، عادةً تكون غير مُؤلمة، بالرغم من وجود نزف في الدم، مما قد يسبب تهيّجًا في المنطقة، إضافةً إلى حكة في منطقة الشرج، وفي حالة مسح المُصاب للمنطقة تزداد المشكلة سوءًا.[٢]
  • البواسير الخارجيّة: وهي التي تحدث حول منطقة الشرج، وغالبًا ما يعاني المريض من تهيّج في المنطقة المصابة، وأحيانًا من ألم حادّ ومفاجئ، وذلك عند تخثر الدم، أو في حالة وجود كتلة في تلك المنطقة. [٢]


أعراض مرض البواسير

يوجد أعراض مختلفة لمرض البواسير منها:[٣]

  • الحكة والتهيّج في منطقة الشرج.
  • الشعوربألم في منطقة الشرج.
  • تسرب البراز.
  • نزول دم مع البراز.
  • ظهور انتفاخ في منطقة الشرج.


أسباب مرض البواسير

توجد أسباب عديدة تؤدي إلى إصابة الأشخاص بمرض البواسير منها:[١]

  • الإمساك المزمن أو الإسهال المُزمن.
  • العامل الوراثي.
  • الجلوس لفترات طويلة، وخاصة على مقعد المرحاض.
  • تناول طعام قليل الألياف.
  • الضغط عند التبرز.
  • حمل الأشياء الثقيلة، والقيام بالأعمال الشّاقة.
  • قلة شرب السوائل كالماء.
  • الحمل.


مضاعفات مرض البواسير

يوجد العديد من المضاعفات التي تحدث في المراحل الشديدة من الإصابة بمرض البواسير ومنها:[٣]

  • الإصابة بفقر الدم، بسبب نقص الحديد الناجم عن فقدان الدم.
  • تخثر الدم في الأوردة.
  • التهاب وتهيّج في منطقة الشرج.


الوقاية من مرض البواسير

من النصائح التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بالبواسير:[١]

  • تناول أطعمة غنيّة بالألياف، كالخضراوات والفواكه، فهي تُقلل من حدوث الإمساك.
  • الحرص على شرب كميات كافية من السوائل.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، للتقليل من حدوث الإمساك، والضغط على الاوردة.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، خاصةً في المرحاض.
  • الذهاب إلى المرحاض فور الحاجة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Mayo Clinic Staff (2018-11-6), "Hemorrhoids"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-11-10. Edited.
  2. ^ أ ب "Hemorrhoids and what to do about them", www.health.harvard.edu,2018-7-16، Retrieved 2018-11-10. Edited.
  3. ^ أ ب April Kahn and Tim Jewell (2016-10-7), "Hemorrhoids"، /www.healthline.com, Retrieved 2018-11-10. Edited.