ما هو علاج مرض الوسواس القهري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
ما هو علاج مرض الوسواس القهري

مرض الوسواس القهري

الوسواس القهري أو الاضطراب الوسواسي القهري هو واحد من الأمراض العقلية التي يجد فيها المريض نفسه تحت سيطرة أفكاره ومخاوفه؛ إذ إنّ هذا المرض يتمثّل بإيمان الشخص بنمط معيّن من الأفكار والهواجس، وتبقى ملازمة له لمدة معينة من حياته، وتبقى هذه الأفكار مُحتلةً تفكير جزء من الوعي الخاص بهذا الشخص، بالإضافة إلى اقتناعه بهذه الأفكار وتصديقها. فهذه الهواجس تتحكم بالمريض وتسيّطر على تصرفاته، وتقوده إلى ممارسة بعض السلوكيات القهرية المتكررة والخارجة عن إرادة المريض؛ مثل: تكرار وترديد جمل معينة، أو تكرار نغمة موسيقية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره، وغيرها الكثير من السلوكيات التي قد تكون خطيرة وتهدد حياة المريض، وهذه السلوكيات تؤثر في حياة المريض وأنشطته اليومية، وتعيقه تمامًا عن أداء أعماله الاعتيادية، إذ إنّها تُسبب التعب للمريض أحيانًا، وفي حال محاولته مقاومة هذه الأفكار والسلوكيات فإنّ ذلك يسبب حالة من الغضب والتوتر تجبره على أداء هذه الأفعال وبشكل أقوى؛ لتخفيف الإجهاد النفسي الناجم عن التوتر. وتتركّز أفكار المريض بالوسواس القهري على التفكير بالأمور بشكلٍ سلبي ومخيف غالبًا؛ كالتفكير الدائم في أنّ أفراد العائلة قد يتعرّضون للضرر إذا لم يفعلوا فعلًا معينًا؛ كعدم ارتدائهم الملابس بالترتيب نفسه كل يوم، أو الخوف من التلوث والأمراض، مما يجبر المريض على غسل يديه عشرات المرات وتنظيفها بشكل إلزامي، مما قد يؤدي إلى حدوث جروح نازفة ومؤلمة في اليدين، وقد تستمر هذه الأفكار والهواجس المتكررة لمدة ساعة كاملة أو أكثر في المرة الواحدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ المريض في معظم الحالات متأكد من صحة أفكاره ومتمسك بها، لكن في بعض الحالات يدرك المريض حالته، وأنّ هذه الأفكار خاطئة بالفعل، وقد يشعر المريض بالحرج من أفكاره وسلوكياته القهرية المتكررة، إلّا أنّها قد تخفّ باستخدام بعض العلاجات الطبية والنفسية، أو قد تختفي تمامًا في بعض الأحيان[١]،[٢].


علاج مرض الوسواس القهري

الإجراءات العلاجية المتوافرة لعلاج مرض الوسواس القهري من شأنها تخفيف الأعراض، والمساهمة في السيطرة والتحكّم بالسلوكيات الجبرية، وليست لعلاج المرض بشكل كامل، ومن ضمن هذه الإجراءات ما يلي[٣]،[٤]:

  • العلاج الدوائي، الذي يشمل تناول المهدئات في حالة الأزمات، ومضادات الاكتئاب، ويُلجَأ إليها في حالة وجود أعراض اكتئاب، إذ تساعد هذه الأدوية في السيطرة على الهواجس والأفكار القهرية.
  • العلاج السلوكي المعرفي، يعتمد هذا النوع من العلاج على عدّة مراحل، إذ تبدأ الخطة العلاجية بتوعية المريض بوضعه الصحي، وإفهامه جوانب المرض جميعها، ثم تبدأ المرحلة الثانية والتي تتمثّل بالتعريض مع منع الاستجابة؛ أي تعريض المريض للمسبب الرئيس للوسواس والسلوكيات القهرية لديه، وتدريبه على كيفية التعامل مع هذه المسببات بطريقة صحيّة للتقليل من التوتر الذي تسببه الأفكار والهواجس؛ مثل: تعريض المريض الذي يعاني من الوسواس القهري تجاه الخوف من القذارة والتي تجعله يُفرط في غسل يديه لبعض الأوساخ، ومنعه من غسل يديه لمدة معينة، إضافة إلى المحاكاة، حيث الطبيب المعالج ينفّذ دور النموذج الذي يحاكيه ويقلّده، بالإضافة إلى لمسه الأشياء التي يخشى لمسها المريض، والعلاج السلوكي والمعرفي من خلال إجراء عدّة جلسات علاجية قد تكون فردية، أو عائلية، أو جماعية بحضور أشخاص آخرين يعانون من المرض نفسه. وقد أثبت هذا النوع من العلاج فاعليته في معالجة الكثير من الحالات، والتخفيف من حدّة الأعراض.


أنواع مرض الوسواس القهري

تأتي حالات الوسواس القهري بطرق وأنواع مختلفة، ومنها[٥]:

  • حالات الفحص والمراقبة، يجد المريض نفسه في حاجة إلى التحقق من شيء ما بشكل متكرر بحثًا عن الضرر؛ مثل: مراقبة الصنابير، أو أجهزة الإنذار، أو أبواب السيارة، أو مصابيح المنزل.
  • التحقق من الأشخاص؛ كفحص الآخرين ومراقبتهم مئات المرات، ولساعات طويلة غالبًا.
  • الخوف من التلوث، إذ يشعر المريض بالحاجة المستمرة إلى الغسيل، ويشعر بأنّ الأشياء التي يلمسها دائمًا ملوثة، وينتج من هذه الأفكار العديد من السلوكيات؛ مثل: تنظيف الأسنان بشكل مفرط، وتجنب الحشود الكبيرة خوفًا من الإصابة بالجراثيم.
  • التخزين، وعدم القدرة على التخلص من الممتلكات المستخدمة أو عديمة الفائدة.
  • التركيز على أفكار وموضوعات عميقة؛ مثل: ما يحدث بعد الموت، أو بداية الكون.
  • الأفكار المتطفلة والعنيفة، التي تتضمن إيذاء الآخرين جسميًا أو جنسيًا.
  • الأفكار والهواجس المتعلقة بالعلاقات، وقتل الآخرين أو الانتحار.
  • التماثل والانتظام، فقد يضبط المريض ويرتّب الكتب على الرّفّ بشكل متكرر.


أعراض الإصابة بمرض الوسواس القهري

تختلف أعراض مرض الوسواس القهري بحسب نوع الهواجس التي تصيب المريض، وتتلّخص معظم هذه الأعراض في ما يلي[٦]،[٧]:

  • الخوف من الاتساخ أو التلوّث، والخوف المفرط من الجراثيم.
  • غسل اليدين بشكل متكرر خوفًا من العدوى نتيجة مصافحة الآخرين، وملامسة أغراض لُمِسَت مسبقًا عبر أشخاص آخرين.
  • الحاجة المستمرة إلى الترتيب والتنظيم، والإصابة بضائقة شديدة في الحالات التي تكون فيها الأشياء غير مرتبة كما يجب.
  • ظهور رغبات عدوانية جامحة.
  • إعادة الفحص، والتعرّض لبعض الشكوك في قفل الباب أو إطفاء الفرن.
  • ظهور بعض التخيّلات حول إلحاق الأذى عبر الشخص المصاب بأبنائه.
  • الامتناع عن ممارسة الأوضاع التي تثير الوسواس بداخل الشخص؛ كالمصافحة، وغيرها.
  • الأفكار المُحرّمة المتعلقة بالجنس أو الدين أو الإضرار بالآخرين أو بالذات، وتخيّلات متكرّرة لصور إباحيّة.
  • العدّ المفرط، وتكرار بعض الكلمات بصورة مفرطة، والرغبة الشديدة إلى الصراخ في حالات غير مناسبة.
  • طلب الأشياء بطريقة معينة.
  • تنفيذ حركات جسم منتظمة ومتكررة؛ مثل: ومض العينين، وتجهّم الوجه، وهزّ الكتفين.


أسباب الإصابة بمرض الوسواس القهري

تظهر الإصابة بهذا المرض نتيجة عدة عوامل؛ مثل[٥]،[٨]:

  • العوامل الوراثية، فقد يرث الأبناء هذا المرض من أحد الوالدين.
  • عوامل بيولوجية؛ مثل: حدوث تغيّر كيماوي في جسم الشخص المصاب، أو في أداء الدماغ وظائفه، بالإضافة إلى حالات أمراض المناعة الذاتية.
  • عوامل بيئية، يعتقد بعض الباحثين أنّ اضطراب الوسواس القهري ينتج من بعض العادات التي يكتسبها الشخص مع الوقت.
  • الاختلالات الدماغية والعصبية، وحالات إنتاج كميات غير كافية من هرمون السيروتونين، وهو إحدى المواد الكيماوية الضرورية لعمل الدماغ، حيث نقص هذهِ المادة أو عدم كفايتها قد يُسببان نشوء هذا النوع من الاضطرابات.


== المراجع == 
  1. "What is OCD?", webmd, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  2. "Clinical Definition of OCD", beyondocd, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  3. "Treatments for Obsessive-Compulsive Disorder ", verywellmind, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  4. "Obsessive-compulsive disorder (OCD)"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-12. بتصرّف.
  5. ^ أ ب Hannah Nichols (2018-1-18), "What is obsessive-compulsive disorder?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  6. "Obsessive-Compulsive Disorder Symptoms, Causes and Effects", psychguides, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  7. "Obsessive-compulsive disorder", medlineplus, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  8. "How Do I Know if I Have OCD?", webmd, Retrieved 2019-10-12. Edited.