ما هو علاج مرض الوسواس القهري

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
ما هو علاج مرض الوسواس القهري

الوسواس القهري أو الاضطراب الوسواسي القهري، هو عبارة عن إيمان الشخص بفكرة مُعينة تبقى ملازمة لهُ لفترة مُعينة من حياتهِ، تبقى هذه الفكرة مُحتلة تفكير جزء من الوعي الخاص بهذا الشخص، بالإضافة إلى اقتناعهِ بسخافة هذا التفكير.وتكون هذهِ الفكرة قهرية في حال لم يستطع الشخص إزالتهاأو الانفكاك منها بسهولة، مثل: تكرار وترديد جمل نابية أو تكرار نغمة موسيقية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما قد يُسبب التعب للمريض في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى قد يؤذي هذا الشخص نفسهُ جسديًا، فيصبح كالأشخاصالمصابين بمرض هوس نتف الشعر.قد يتعرض البعض إلى ظهور فكرة معينة في فترة من فترات حياتهِ وتنتهي بانتهاء الزمن أو الحدث المخصص لها، ولكن الوسواس القهري يتدخل في حياة الفرد ويؤثر في أعمالهِ اليومية، مما قد يُعيقهُ تمامًا عن القيام بأعمالهِ الاعتيادية.

الوسواس القهري، هو عبارة عن فكر مُتسلط وسلوك جبري يُسيطر على الشخص ويلازمهُ ويستحوذ على تفكيرهُ، مما يجعل من الصعب على الشخص مقاومة هذا التفكير أو حتى التخلص منهُ، رُغم رغبتهِ الشديدة في ذلك.

 

أعراض الإصابة بمرض الوسواس القهري


  • الخوف من الاتساخ أو التلوّث.
  • الحاجة المستمرة إلى الترتيب والتنظير.
  • ظهور رغبات عدوانية جامحة.
  • ظهور بعض الأفكار أو التخيّلات المتعلقة بالجنس.
  • خوف من العدوى نتيجة مصافحة الآخرين وملامسة أغراض تم لمسها مُسبقًا من أشخاص آخرين.
  • التعرض لبعض الشكوك حول قفل الباب أو إطفاء الفرن.
  • الإصابة بضائقة شديدة في الحالات التي تكون فيها الأشياء غير مرتبة كما يجب.
  • ظهور بعض التخيّلات حول إلحاق الأذى من قِبل الشخص المصاب بأبنائهِ.
  • الرغبة الشديدة في الصراخ في حالات غير مناسبة.
  • الامتناع عن ممارسة الأوضاع التي يمكن أن تثير الوسواس بداخل الشخص، كالمصافحة وغيرها.
  • تخيّلات متكرّرة لصور إباحيّة.

 

أسباب الإصابة بمرض الوسواس القهري


تظهر الإصابة بهذا المرض نتيجة عدة عوامل، مثل:

  1. عوامل بيولوجية، مثل حدوث تغير كيماوي في جسم الشخص المصابأو في أداء الدماغ لوظائفه، بالإضافة إلى ارتباطهِ بعوامل جينية وراثية معينة.
  2. عوامل بيئية،حيث يعتقد بعض الباحثين أن اضطراب الوسواس القهري، ينتج عن بعض العادات والتصرفات التي يكتسبُها الشخص مع الوقت.
  3. إنتاج كمية غير كافية من مادة السيروتونين، وهو إحدى المواد الكيماويةالضرورية لعمل الدماغ، حيث إن نقص هذهِ المادة أو عدم كفايتها قد يُسبب نشوء هذا النوع من الاضطرابات.

 

علاج مرض الوسواس القهري


  • العلاج السلوكي: التعريض مع منع الاستجابة، مثل: حالات الخوف من القذارة التي تجعل الشخص يُفرط في غسل يديه، ويكون العلاج من خلال منع المريض من غسل يديهِ لفترة معينة، إضافة إلى المحاكاة، حيث إن الطبيب المُعالج يقوم بدور النموذج الذي يمكن محاكاته وتقليده، بالإضافة إلى لمسهِ للأشياء التي يخشى لمسها المريض.
  • العلاج الدوائي، يشمل تناول المُهدئات في حالة الأزمات، ومضادات الاكتئاب، ويتم اللجوء إليها في حالة وجود أعراض اكتئابية.