ما هو مرض ابو خريان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو مرض ابو خريان

مرض أبو خريان

يُقصد بمرض أبو خريان جدري الماء، أو الجدري المائي الحماقي، وهو عدوى فيروسية تتسبب بظهور البثور الحمراء المملوءة بالسوائل، مصاحبة للحكة تظهر في جميع أنحاء الجسم، وهو من الأمراض التي يكثر انتشارها لدى الأطفال، ومن النادر الإصابة به أكثر من مرة في الحياة، ويمكن الوقاية من الإصابة به بأخذ المطعوم خاصته.[١]


أعراض مرض أبو خريان

تستمر عدوى جدري الماء من خمسة إلى عشرة أيام، التي تظهر بعد التعرّض للفيروس خلال فترة تتراوح بين 10-21 يومًا، ويعدّ الطفح الجلدي العلامة الرئيسة الدالة على الإصابة بجدري الماء، وقد تظهر الأعراض الآتية قبل ظهور الطفح الجلدي بيوم أو يومين:[٢]

  • درجة الحرارة التي تتجاوز 38 درجة مئوية.
  • الصّداع.
  • فقدان الشهية.
  • التعب والإرهاق والشعور العام بالإعياء.

ويمر جدري الماء بعد ظهور الطفح الجلدي بثلاث مراحل، وهي:

  • نتوءات حمراء صغيرة، تنتشر على مدار عدة أيام.
  • حويصلات مملوءة بالسوائل، تتكون خلال يوم قبل الانتشار.
  • القشور التي تغطي البثور المنتشرة، وتكون بحاجة لعدة أيام حتى تشفى بالكامل.
  • استمرار ظهور النتوءات الحمراء لأيام عدة، وكنتيجة لذلك يكون لدى المريض ثلاث مراحل من الطفح الجلدي، النتوءات والحويصلات والقشور، وبمجرد الإصابة بالفيروس، ويمكن نقل الفيروس للأشخاص الأصحاء لمدة تصل إلى 48 ساعة قبل ظهور الطفح الجلدي، ويبقى المريض معديًا حتى تُشفى جميع القشور بالكامل، وعادة ما تكون شدة المرض معتدلة في الأطفال الأصحاء، وفي الحالات الشديدة قد ينتشر الطفح الجلدي ليغطي الجسم بأكمله، كالحلق والعينين والأغشية المخاطية.


أسباب مرض أبو خريان

يسبب مرض جدري الماء فيروس النطاقي الحماقي، المتسبب بالطفح الجلدي الذي قد يدعى بالقوباء الحلقية إذا لم يعالَج، وبعد إصابة الشخص بجدري الماء، يبقى الفيروس خاملًا في الجهاز العصبي مدى الحياة، يمكن إعادة تنشيطه في حال تعرّض الشخص لمحفزات تثيره، مسببًا القوباء الحلقية، وتشمل أعراضها الوخز والحكة، أو الألم في منطقة واحدة من الجسم، يليها طفح جلدي مع ظهور بقع وبثور حمراء، ويكون الأطفال الذين يتلقون مطعوم الجدري أقل عرضة لحدوث القوباء الحلقية عند الكبر، وتكون أعراضها أخف ألمًا وأقل احتمالًا لإحداث المضاعفات من شخص لم يتلقَ مطعوم الجدري.[٣]


انتشار مرض أبو خريان

يعدّ جدري الماء مرضًا معديًا، إذ إن معظم الأطفال الذين يصابون به، يكونون قد نقلوا العدوى لإخوتهم في نفس البيت إن لم يكونوا قد أصيبوا به فيما سبق، أو تحصّنوا بالمطعوم، وتظهر الأعراض بعد أسبوعين من إصابة أول طفل، إذ ينتقل جدري الماء عبر الهواء عن طريق العطس أو السّعال، وعن طريق التلامس المباشر مع المخاط او اللعاب أو السوائل التي تكون في البثور، لذلك يستوجب على النساء الحوامل، أو الأطفال حديثي الولادة، أو الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة كالذين يتلقون علاجات السرطان (العلاج الكيميائي أو الستيرويدات) أن يبتعدوا عن المصابين بجدري الماء.[٣]


علاج مرض أبو خريان

لا يوجد علاج نهائي لشفاء مرض جدري الماء، ولا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية، وجميع العلاجات المتوفرة هي للسيطرة والتخفيف من حدة الأعراض التي يُصاب بها الفرد خلال فترة المرض، لذلك قد يُطلب من أولياء الأمور إبعاد الأطفال عن المدارس لمنع انتشار الفيروس، والبقاء في المنزل، ومن العلاجات المتوفرة:[١][٢]

  • مضادات الهيستامين: تُوصف هذه الأدوية بدون وصفة طبية على شكل مراهم للتخفيف من الحكة الجلدية مثل ديفينهيدرامين.
  • مضادات الفيروسات: يصف الطبيب هذا النوع من الأدوية في حال كان الشخص عرضة للإصابة بالمضاعفات، وأكثر الأشخاص عرضة هم الشباب أو كبار السن أو الأشخاص الذين لديهم مشاكل طبية أخرى، وهي ليست بمثابة علاج للعدوى، ولكنها تقلل من حدة الأعراض عن طريق إبطاء النشاط الفيروسي.
  • الاستحمام بمياه فاترة مضافًا إليها صودا الخبز، أو الشوفان الغروي.
  • ارتداء ملابس خفيفة وفضفاضة وناعمة.
  • استخدام مستحضر الكالامين على البقع.
  • اتباع نظام غذائي يشتمل على الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه، والسوائل الدافئة، والأطعمة اللينة، وتجنب الأطعمة الحمضية والمالحة خاصة عند الإصابة بتقرّحات في الفم.
  • الأدوية المسكنة: يمكن تناول الأسيتامينوفين، أو الأيبوبروفين، عند الإصابة بارتفاع في درجات الحرارة، مع الحذر من تناول الأسبرين لأي شخص مصاب بجدري الماء، لارتباطه بمتلازمة راي.


الوقاية من مرض أبو خريان

يمكن الوقاية من الإصابة بمرض جدري الماء بتناول اللقاح، الذي يمنع العدوى عند الأطفال بنسبة 99%، ويكون إعطاء اللقاح كما يأتي:

  • الجرعة الأولى في حقنة تعطى للأطفال من عمر 12-15 شهرًا.
  • الجرعة الثانية عبارة عن جرعة معززة للأولى، تعطى للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-6 سنوات، ويجب أن يحصل الأشخاص الذين بلغوا عمر 13 عامًا فما فوق، ولم يتعرضوا إلى الإصابة بجدري الماء على جرعتين من اللقاح على مدى 28 يومًا لحمايتهم، والأطفال الذين أصيبوا بجدري الماء فيما سبق لا يكونون بحاجة للقاح وتكون أجسادهم قد حصنت من الفيروس مدى الحياة، أما في حالة الحمل، وكانت المرأة قد أصيبت قبل الحمل بجدري الماء، فإنها تنقل مناعتها بذلك ضد الفيروس للطفل في الأشهر الأولى من الحمل عبر المشيمة وحليب الثدي.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Chickenpox", www.healthline.com, Retrieved 08-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Chickenpox", www.mayoclinic.org, Retrieved 08-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Chickenpox", kidshealth.org, Retrieved 08-12-2018. Edited.