ما هو مرض السل وماهي اعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٢١ يناير ٢٠١٩
ما هو مرض السل وماهي اعراضه

مرض السل

يعدّ مرض السل من الأمراض العشرة الأولى التي تؤدي إلى الوفاة في العالم أجمع، إذ قدرت نسبة الأشخاص المصابين بمرض السل في العام 2017 حوالي 10 ملايين شخص توفي منهم 1.6 مليون شخص، بينما بلغ عدد الأطفال المصابين حوالي مليون طفل منهم 230000 حالة وفاة، ويعد السل أحد الأسباب الرئيسية القاتلة للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، إلا أن المؤشرات السنوية لتراجع نسبة الإصابة بمرض السل تشير إلى 2 بالمئة منها.

يحدث مرض السل في الأساس بسبب البكتيريا المتفطرة السلية التي تؤثر على منطقة الرئتين خاصة، وينتشر عبر الهواء عند العطس أو البصق أو السعال، ويحتاج الأفراد إلى عدد قليل جدًا من جراثيم السل للإصابة بالمرض، ويتشكل لدى ربع سكان الكرة الأرضية حالات من السل الكامن أي أنهم تمكنوا من الإصابة بهذه البكتيريا ولكنهم ليسوا مرضى، وتكثر احتمالية الإصابة بالمرض عند الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو مرض السكري أو المدخنين.[١]


أعراض مرض السل

تعتمد أعراض مرض السل على النوع الذي يصيب الشخص، فتظهر الأعراض حسب الأنواع الآتية :[٢]

  • مرض السل الكامن : تظهر في هذا المرض الإصابة بعدوى السل مع بقاء البكتيريا في حالة غير نشطة في الجسم الأمر الذي لا يؤدي إلى ظهور أي أعراض تذكر، ومن هنا جاءت التسمية (مرض السل غير النشط أو عدوى السل)، ولكن من الضروري متابعة معالجة المرض لتجنب تطوره إلى المرحلة الثانية وهي السل النشط، إذ تقدر نسبة الأفراد المصابون به 2 مليار شخص.
  • مرض السل النشط : تؤثر هذه المرحلة على الأشخاص وتشعرهم بالضعف والمرض وتصنف على أنها عدوى منتقلة قد تحدث بعد بضع سنوات أو في الأسابيع الأولى من الإصابة، وتتضمن الأعراض الآتية :
    • استمرار السعال لمدة 3 أسابيع أو مدة أطول.
    • السعال الدموي.
    • حدوث آلام في الصدر أو آلام مصاحبة للسعال والتنفس.
    • خسارة الوزن.
    • التعب والإعياء.
    • الحمى.
    • التعرق الليلي.
    • قشعريرة.
    • فقدان الرغبة في الطعام.
  • يصيب السل مناطق كثيرة من الجسم كالكليتين أو الدماغ أو العمود الفقري، فتختلف الأعراض والعلامات عن مرض السل الذي يصيب الرئتين فتكون أعراضه حدوث آلام في منطقة الظهر، بينما المرض الذي يصيب الكليتين يتسبب بظهور دم في البول.


الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمرض السل

تظهر النقاط الآتية الأمور التي قد تزيد من خطر التعرض إلى الإصابة بمرض السل :[٣]

  • إصابة أحد الأصدقاء أو زملاء العمل أو أحد الأشخاص بالعائلة بمرض السل النشط.
  • الانتقال إلى مناطق انتشار مرض السل، مثل أفريقيا وآسيا اللاتينية وروسيا وأمريكيا اللاتينية.
  • إذا كان الشخص من المجموعة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، إذ ينتشر أكثر عند الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات والأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة والأشخاص بلا مأوى.
  • العمل في مستشفيات أو دور رعاية المسنين.
  • الأطفال هم أكثر الفئات المعرضة للإصابة بالمرض بسبب عدم جهوزية ونضوج واكتمال نمو الجهاز المناعي لديهم.

يهاجم نظام المناعة بطبيعته البكتيريا المسببة لمرض السل، بينما تضعف نسبة المحاربة عند الأشخاص المصابين بالأمراض الآتية:

  • الإيدز.
  • فيروس نقص المناعة البشرية.
  • مرض السكري.
  • مرض الكلى الحاد.
  • سرطان الرقبة والرأس.
  • العلاج الكيميائي لمرض السرطان.
  • سوء التغذية وخسارة الوزن.
  • الأدوية المستخدمة في زراعة الأعضاء.
  • بعض أدوية علاج التهاب المفاصل الروماتيدي.
  • بعض أدوية مرض كرون.
  • بعض أدوية الصدفية.


المراجع

  1. "tuberculosis", www.who.int,2018-9-18، Retrieved 2018-12-31. Edited.
  2. "tuberculosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-12-31. Edited.
  3. Sabrina Felson, MD (2017-3-23), "What Is Tuberculosis?"، www.webmd.com, Retrieved 2018-12-31. Edited.