ما هو مرض الصفراء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو مرض الصفراء

الصفراء

الصفراء هي مادة تصنع وتطلق من الكبد ثم ترسل إلى الأمعاء الدقيقة، حيث تساعد الجسم على تحليل الطعام وامتصاصه، وتنتقل الصفراء خلال شبكة أنابيب تسمى القنوات الصفراوية، حيث تربط القناة الصفراوية الكبد والمرارة والبنكرياس بالأمعاء الدقيقة، ويهدف الكشف عن القناة الصفراوية للكشف عن وجود أي سبب يعيق تدفق الصفراء من الكبد والمرارة إلى الأمعاء كالحصى، حيث إن في حال حدوث ذلك ستعود العصارة الصفراوية إلى الكبد، مما يسبب مرض اليرقان.[١].


أمراض الصفراء

هناك العديد من الأمراض التي تؤثر على القنوات الصفراوية، حيث تتسبب جميعها بإغلاق القنوات وهذا هو السبب في تشابه أعراضها، ومن هذه الأمراض ما يأتي:[٢]

  • حصى المرارة، وهي أكثر الأسباب شيوعًا لانسداد القناة الصفراوية والأنابيب في قاعدة الكبد، وفي حال بقاء القنوات الصفراية مغلقة ستعود مادة البيلوروبين وستدخل مجرى الدم، وإذا تراكمت البكتيريا على الانسداد فإنها تصل إلى الكبد مسببة التهابًا شديدًا يدعى التهاب القنوات الصفراوية، وفي حال كان الانسداد بين المرارة والقناة الصفراوية المشتركة فإنه يحدث التهاب المرارة.
  • سرطان القناة الصفراوية، وهي حالة أقل شيوعًا يسببه تكرار انسداد القناة الصفراوية والتضيقات التي يسببها الالتهاب.
  • التهاب تصلب القناة الصفراوية الأولي وتشمع الكبد الأولي، وهي من الأمراض غير الشائعة، وتُشخّص الحالة في منتصف مرحلة المرض مما يسبب التهابًا مستمرًا في جدران القناة الصفراوية، فتضيق، ويعدّ التهاب تصلب الأقنية الصفراوية أكثر شيوعًا عند الأشخاص المصابين بالتهاب الأمعاء كالقولون، أما تشمع الكبد فهو أكثر شيوعًا في النساء.
  • رتق القناة الصفراوية، وهو شكل نادر من انسداد القنوات الصفراوية الذي يحدث عند بعض الرضع بعد أسبوعين إلى ستة أسابيع بعد الولادة، وهو الوقت الذي لم تكمل فيه القناة الصفراوية نموها طبيعيًّا.
  • يمكن أن تؤدي الحالات المزمنة إلى التهاب تصلب الأقنية الصفراوية الأولي والتليف الكبدي الأولي والرقع الصفراوي إلى التهاب وتندب الكبد، وهي حالة تعرف باسم تليف الكبد.


أعراض مرض الصفراء

قد لا تظهر الأعراض بوضوح على معظم الأشخاص المصابين بالتهاب القناة الصفراوية عند تشخيصهم، وقد يُشخّص المرض عند إجراء اختبارات الدم لأسباب أخرى، إلا أن تتطور الأعراض في النهاية، حيث يبدأ ظهور الأعراض الآتية: [٣]

  • إعياء.
  • حكة في الجلد.
  • جفاف العين والفم.
  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • تورم في الطحال.
  • ألم في العظام أوالعضلات أوالمفاصل.
  • تورم القدمين والكاحلين (الوذمة).
  • تراكم السوائل في البطن بسبب الفشل الكبدي (استسقاء).
  • رواسب دهنية على الجلد حول العينين أو الجفون أو في التجاعيد من الراحتين والأخمصين والمرفقين والركبتين.
  • اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • سواد الجلد غير المعرض للشمس (فرط التصبغ).
  • العظام الضعيفة والهشة (هشاشة العظام)، والتي يمكن أن تؤدي إلى الكسور.
  • كوليسترول عالي.
  • الإسهال، وهو الذي قد يشتمل على براز دهني أي إسهال دهني.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فقدان الوزن.


علاج الصفراء

علاج الصفراء عادةً يستهدف السبب الأساسي، ويحدث العلاج الطبي أو الجراحي للتخفيف من ألم الانسداد، ويعدّ استئصال المرارة أحد طرق العلاج في حالة لم يكن تفتيت الحصى الصغيرة في القناة الصفراوية كافيًا، أو وضع دعامة داخل القناة لاستعادة التدفق الصفراوي، وغالبًا ما يستخدم هذا العلاج في الحالات التي يكون فيها الانسداد بسبب ورم.[٤]


المراجع

  1. "What is bile, and what is bile duct exploration?", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. "Bile Duct Diseases", www.health.harvard.edu, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  3. "Syptoms", www.mayoclinic.org,9-3-2018، Retrieved 1-12-2018. Edited.
  4. Amanda Barrell (11-6-2018), "Treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.