ما هي آثار الايدز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٩

الايدز

الإيدز هو أشدّ مراحل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، إذ يعاني الأشخاص المصابون بالإيدز من أضرار جسيمة في جهاز المناعة، ويصابون بعددٍ متزايد من الأمراض الخطيرة التي تسمّى العدوى الانتهازية، إذ إنّ فيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن يؤدّي إلى متلازمة نقص المناعة المكتسبة، أو الإيدز إذا لم يجري علاجه، وعلى عكس بعض الفيروسات الأخرى لا يستطيع الجسم البشري التخلّص من فيروس نقص المناعة البشرية بصورة كاملة حتّى مع العلاج، لذلك بمجرد الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة سيبقى ملازمًا له مدى الحياة، إذ يهاجم فيروس نقص المناعة البشرية جهاز المناعة في الجسم، وتحديدًا الخلايا التائية، التي تساعد جهاز المناعة على مكافحة العدوى.

يقلّل علاج فيروس نقص المناعة البشرية من عدد الخلايا التائية في الجسم، ممّا يجعل الشّخص أكثر عرضةً للإصابة بالتهاباتٍ أخرى أو سرطانات مرتبطة بالعدوى، وبمرور الوقت يمكن لفيروس نقص المناعة البشرية إتلاف العديد من هذه الخلايا، إذ لا يستطيع الجسم محاربة الالتهابات والأمراض، كما أنّ هذه الإصابات أو السرطانات الانتهازية تستفيد من جهاز المناعة الضّعيف للغاية، وتشير إلى أنّ الشخص مصابٌ بالإيدز.[١]


آثار الايدز

يسبّب مرض الإيدز عدّة مضاعفات تؤدّي إلى الوفاة، منها:[٢]

  • الالتهاب الرّئوي.
  • السلّ.
  • داء المبيضات الفموي.
  • الفيروس المضخّم للخلايا، والذي يعدّ أحد أنواع فيروسات الهربس.
  • التهاب السحايا، وهو أحد أنواع الالتهابات النّاجم عن تعرّض الدّماغ لعدوى فطريّة.
  • داء المقوّسات، وهو داء ناجم عن أحد أنواع العدوى الطفيليّة التي تصيب الدّماغ.
  • داء خفيات الأبواغ.
  • بعض أنواع السّرطانات، مثل: ساركوما كابوسي، والليمفوما.


عوامل خطر الإصابة بالايدز

ينتقل فيروس العوز المناعي البشري المسبب لمرض الإيدز عن طريق دخول سوائل جسم مصاب بالفيروس إلى جسمٍ آخر، كالدّم، والإفرازات المهبليّة، والحيوانات المنويّة، بالتالي يكون الشّخص أكثر عرضةً للإصابة بالفيروس في الحالات الآتية:[٣]

  • الجماع مع شخصٍ مصاب.
  • المعاناة من أحد أنواع الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل: الكلاميديا، وفيروس الهربس، والسّيلان، والزّهري.
  • مشاركة الحقن أو الأدوات الأخرى التي تخصّ الشّخص المصاب بالفيروس، أو محاليل الدّواء.
  • الخضوع لإجراءاتٍ طبّية أو عمليات نقل دم، أو عمليات نقل أعضاء أو أنسجة يجري فيها استعمال أدوات غير معقّمة.
  • التعرّض لجروحٍ ناتجة عن الوخز بالإبر عن طريق الخطأ.


أعراض الايدز

عند وصول الشّخص إلى مرحلة الايدز فإنّ جهازه المناعي يصبح غير قادر على مقاومة العدوى والأمراض، ممّا يعرّضه لظهور بعض الأعراض، منها:[٢]

  • ارتفاع درجة الحرارة بصورة متكرّرة.
  • انتفاخ الغدد الليمفاوية بصورة مزمنة، خاصّةً في الرّقبة وتحت الإبط، ومنطقة المغبن.
  • الشّعور بالتّعب والإعياء المزمن.
  • التّعرّق الليلي.
  • ظهور بقعٍ داكنة على الجلد، أو داخل الفم، أو الجفن، أو الأنف.
  • الشّعور بالقلق والإكتئاب.
  • المعاناة من بعض المشكلات العصبيّة، مثل: الارتباك، وصعوبة التّركيز، وفقدان الذّاكرة.
  • فقدان الوزن السّريع.
  • الإسهال بصورة متكرّرة.
  • ظهور بقع أو طفحٍ جلدي على الجلد.
  • ظهور القروح أو البقع في الفم، أو الأعضاء التّناسلية، أو اللسان.


المراجع

  1. "What Are HIV and AIDS?", hiv, Retrieved 28/4/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Ann Pietrangelo (March 28, 2018 ), "A Comprehensive Guide to HIV and AIDS"، healthline, Retrieved 28/4/2019. Edited.
  3. "HIV/AIDS", who.int, Retrieved 28/4/2019. Edited.