متى تبدأ تغذية الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٢ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
متى تبدأ تغذية الرضيع

تغذية الرّضيع

يمكن اتّباع ما يأتي لتغذية الرّضيع حسب العمر من طفلٍ بعمر يوم إلى سنة:[١]
  • من لحظة الولادة إلى عمر أربعة شهور: فقط حليب الأم أو الحليب الصّناعي، وذلك بسبب أن القناة الهضمية للرضيع تكون قيد النمو.
  • من عمر أربعة شهور إلى ستة شهور: يُمكن إدخال الأطعمة الصلبة في هذا العمر بالإضافة للحليب، ومن الأمثلة على الأطعمة:
    • الخضروات المهروسة والفواكه المهروسة.
    • بعض الحبوب المخصصة للرّضع.
    • كميات صغيرة من الزّبادي غير المصنوع من حليب البقر.
  • من عمر ستة شهور إلى ثمانية أشهر: الأطعمة التي يُمكن أن يتناولها الرضيع في هذه المرحلة العمرية ذات الأطعمة في عمر أربعة شهور إلى ستة شهور مع زيادة الكمية بمقدار بسيط.
  • من عمر ثمانية أشهر إلى عشرة شهور: يمكن أن يتناول الرضيع بالإضافة إلى الحليب ما يأتي:
    • كمية قليلة من الجبنة المبسترة، أو جبنة قريش، والزبادي غير المُحلى.
    • الخضروات المطبوخة والمهروسة مثل الجزر والبطاطا.
    • كمية قليلة من اللحوم أو الأسماك.
  • من عمر عشرة أشهر إلى سنة: بالإضافة إلى الحليب، يُمكن أن يتناول الرضيع ما يأتي:
    • الجبنة المبسترة الطرية وجبنة قريش.
    • الفواكه المهروسة أو المقطعة إلى مكعبات أو شرائح.
    • الخضروات المطهوة.
    • كميات قليلة من اللحوم.
    • الحبوب المخصصة للأطفال.


موعد بدء تغذية الرضيع

يُعدّ حليب الأم أو الحليب الصناعي هو الغذاء الوحيد الذي يحتاجه الطفل حديث الولادة، لكن من عمر 4 أشهر إلى 6 أشهر يكون معظم الرُضع جاهزين لبدء تناول الأطعمة الصلبة بالإضافة إلى الحليب، ويَعود ذلك إلى أن الرضع يتوقفون عن استخدام ألسنتهم لدفع الطعام وتبدأ مرحلة تطوير طريقة البلع لديهم، بالإضافة إلى العمر يمكن البحث عن بعض الدلائل التي تَدل أن الرضيع جاهز لتناول الأطعمة منها:[٢]

  • قدرة الرضيع على رفع رأسه في وضع مستقيم وثابت.
  • قدرة الرضيع على الجلوس.
  • وضع الرضيع يده أو ألعابه في فمه.
  • انتباه الرضيع على الطعام الذي يتناوله من حوله.


نصائح لتغذية الرضع

يمكن اتّباع بعض النّصائح أثناء تغذية الرّضيع، منها:

  • البدء التدريجي، إذ يُنصح تقديم الأطعمة التي تتكون من عنصر واحد، والتي لا تحتوي على السكر أو الملح، والانتظار لمرور من 3 إلى 5 أيام بين كل طعام جديد، بهذه الطريقة ستحدد الأم أي الأطعمة التي قد تسبب الحساسية للرضيع، ويجب التركيز على العناصر الغذائية مثل الحديد والزنك خاصة في النصف الثاني من السنة الأولى للرضيع، ويمكن أن توجد هذه العناصر في اللحوم المهروسة أو العدس والفاصولياء.[٢]
  • إذا لم يرغب الرضيع بطعام معين، يُنصح بالمحاولة بعد عدة أيام.[١]
  • العصائر ليست جزءًا مهمًّا في تغذية الطفل، لأنها ليست ذات قيمة غذائية عالية، وقد تُسبب كميات العصائر الكبيرة إلى مشكلات في الوزن والإسهال ونقص شهية الرّضيع للأطعمة الصّلبة مرتفعة القيمة الغذائية، لكن يمكن تقديم العصائر للرضيع بعد بلوغه ستة أشهر على الأقل وبعد التأكد بأن العصير من الفواكه الطبيعية 100%، ويمكن للعصائر التي تحتوي على فيتامين ج أن تساعد على امتصاص الحديد.[٢]


بعض الأطعمة التي يجب تجنّبها للرضّع

هناك بعض الأطعمة التي تُعد غير مناسبة للرّضع، منها:[٣]

  • العسل
  • بياض البيض، بسبب خطر الحساسية.
  • حليب البقر.
  • المكسّرات، والفشار، وحبات العنب الكاملة، وذلك لتجنب خطر الاختناق.


المراجع

  1. ^ أ ب BabyCenter Staff (Last updated: September 2017), "Age-by-age guide to feeding your baby"، www.babycenter.com, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Infant and toddler health", www.mayoclinic.org,14-4-2017، Retrieved 26-1-2019. Edited.
  3. Vincent Iannelli, MD (8-11-2018), "Baby and Infant Feeding Schedules for Food Types"، www.verywellfamily.com, Retrieved 27-1-2019. Edited.