مرض الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
مرض الاكتئاب

الإكتئاب

هو حالةٌ طبيّة قد تكون خطرةً في بعض الحالات، ينتج الاكتئاب بسبب اضطراب في مزاج الأشخاص، إذ يزدادُ الشّعور بالحزن الشّديد أو الغضب الذي يؤثّر على ممارسة الشّخص لنشاطاته اليوميّة، ممّا ينتج عنه ضياع الوقت وانخفاض إنتاجية الأشخاص المصابين بالاكتئاب، وقد يؤثّر الاكتئاب على العلاقات الاجتماعيّة، وتؤدي الإصابة في الاكتئاب إلى زيادة خطورة الإصابة ببعض الحالات المرضية مثل؛ الرّبو والسّكري والتهاب المفاصل والسّرطان، والسّمنة وأمراض القلب والأوعية الدّموية، يوجد العديد من العلاجات المستخدمة في علاج الاكتئاب، إذ يؤدي اتباع العلاج المناسب إلى التّخفيف من الأعراض بصورةٍ فعّالةٍ في أسابيع قليلة.[١]


أعراض الاكتئاب

يعدُّ الاكتئاب الرّئيسُ والاكتئاب المستمر أحد أبرز أنواع الاكتئاب، يرافق الإصابة بهما العديد من الأعراض مثل:[٢]

  • المزاج السيء: يعاني الشّخص المكتئب من حالة مزاجية تتميّز بالحزن الشّديد والشّعور في الفراغ، وقد يبكي المصاب كثيرًا، غالبًا ما يرتبط سوء المزاج مع الاكتئاب الشّديد والاكتئاب المستمر، إذ يشعر الشّخص في الاكتئاب الشّديد بالمزاج السيء يوميًا وفي معظم الوقت، أما في حالة الاكتئاب المستمر فيعاني المصاب من المزاج السيء في أغلب الأيام ولمدّة لا تقلُّ عن عامين.
  • انخفاض الاهتمام والمتعة في الأشياء: إذ ينخفضُ اهتمام الأشخاص المصابين بالاكتئاب بالعديد من الأشياء التي كانوا يتمتعون بها من قبل.
  • اضطرابات في الشهية: في بعض حالات الاكتئاب المستمر قد يصاب الأشخاص المصابون فيه بفقدان الشّهية الأمر الذي ينتج عنه انخفاض في الوزن لديهم، وفي حالات أخرى قد ينتج عن الاكتئاب المستمر ارتفاع الوزن بسبب تناول الطعام بكثرة، وفي حالات الإكتئاب الشديد لا قد لا تُلاحظ هذه التغيرات لدى المصابين به.
  • الإعياء: يعد الإعياء من الأعراض التي تحدث نتيجة الإصابة في الاكتئاب المستمر والاكتئاب الرّئيس، إذ يصاب الشّخص المصاب بالتّعب والإرهاق وفقدان الطاقة الأمر الذي قد يؤثّر على قدرة الفرد على ممارسة نشاطاته اليوميّة.
  • حدوث مشاكل في التركيز: وهي من الأعراض المرافقة للاكتئاب المستمرّ والاكتئاب الرّئيس، إذ يعاني الشّخص المكتئب من صعوبة التركيز واتخاذ القرارات.
  • اضطرابات النوم: مثل صعوبة القدرة على النوم، أو الاستمرار في النوم، أو الشّعور بالنعاس أثناء النهار حتى لو قضى المصاب ليلةً كاملةً من الرّاحة، وتعدُّ اضطرابات النّوم من الأعراض التي ترافق الاكتئاب الرّئيس أو الاكتئاب المستمر.
  • زيادة الشعور بالذنب والشعور بانعدام القيمة، وهي من أعراض الاكتئاب الشّديد، إذ يشتدُّ الشّعور في الذّنب بشدّة حتى يصل في بعض الحالات إلى أن تصبح هذه المشاعر وهمية، كذلك يزداد الشعور بانعدام القيمة.
  • الشعور بالأرق أو الخمول أو الانفعالات الأمر الذي ينعكس على روتين الحياة اليوميّة للشّخص المصاب أو حتى على سلوكه أو مظهره وتعدُّ هذه الأعراض من أعراض الاكتئاب الشّديد.
  • ورود أفكار متكررة مرتبطة في الموت: في حالات الاكتئاب الرّئيس يحدث أن تتكرر الأفكار المتعلقة بالموت، والتي تتجاوز حدود الخوف من الموت، وفي الاكتئاب الشديد قد يفكر الشخص المصاب في الانتحار أو قد يُحاول تنفيذ الإنتحار.


علاج الاكتئاب

يوجدُ العديد من الطرق العلاجية المتبعة في علاج الاذكتئاب منها:[٣]

  • الأدوية: تتعدد أنواع مضادات الإكتئاب التي قد يصفها الطبيب مثل:
    • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.
    • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
    • مثبطات أكسيداز أحادي الأمين.
    • مضادات الاكتئاب غير النمطية.
    • مثبطات امتصاص السيروتونين- نورايبينفرين.
  • العلاج النفسي: من خلال الحوار بين المصاب والأخصائي النفسي بالحديث عن حالة الاكتئاب والمشاكل المتعلقة به، وتتعدد أنواع العلاج النفسي المتبعة في علاج الإكتئاب مثل العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج بالتركيز على العلاقات مع الآخرين، ويمكن أن يساهم العلاج النفسي في:
    • تحديد المشاكل التي تسببت في الاكتئاب، وإيجاد أفضل الطرق للتعامل معها وحلها.
    • اكتشاف العلاقات بين المصاب والأفراد الآخرين وتطوير التفاعلات الإيجابيّة بينهم.
    • تنمية القدرة على مواجهة المشاكل واتباع سلوكيات صحيحة للتعامل مع الشعور بالضيق.
  • العلاج بالصدمة الكهربائية: من خلال تمرير تيارات كهربائية إلى الدّماغ من أجل التأثير على وظيفة الناقلات العصبية وعلى تأثيرها في الدماغ، وتُستخدم هذه الطريقة للأشخاص الذين لم يطرأ عليهم أي تحسن على حالتهم بعد العلاج بالدواء.
  • التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة: من خلال إرسال نبضات مغناطيسية قصيرة لتحفيز الخلايا العصبية في الدماغ الأمر الذي يُساهم في تنظيم المزاج، وتُستخدم هذه الطريقة في حالات عدم الاستجابة لمضادات الإكتئاب.


المراجع

  1. Valencia Higuera , Kimberly Holland (6-12-2018)، "Everything You Want to Know About Depression"، www.healthline.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  2. Nancy Schimelpfening (11-10-2018), "Depression"، www.verywellmind.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  3. "Depression (major depressive disorder)", www.mayoclinic.org,3-2-2018، Retrieved 19-12-2018.