مرض السكري في رمضان

مرض السكري في رمضان
مرض السكري في رمضان

مرض السّكري

مرض السّكري هو حالة تضعف فيها قدرة الجسم على استعمال جلوكوز الدّم وتراكمه فيه، وعدم اتباع العلاج والحمية المناسبَين يؤدّي إلى ارتفاع مستوياته في الدّم، وهذا يزيد من حدوث مضاعفات خطيرة، مثل: السّكتة الدّماغية، وأمراض القلب. توجد ثلاثة أنواع من مرض السّكري؛ النّوع الأول، والنّوع الثّاني، وسكّري الحمل.

يحدث النّوع الأول من السّكري عندما يفشل الجسم في إفراز الأنسولين، ولهذا يعتمد مرضى السّكري من النّوع الأوّل على الأنسولين في علاجاتهم، ويحتاجون الأنسولين الصناعي يوميًا، ومرض السّكري النّوع الثّاني على عكس النّوع الأول؛ فإنّ الخلايا لا تستجيب للأنسولين الذي يُصنّع في الجسم بفعالية، وهذا النّوع الأكثر شيوعًا من مرض السّكري، أمّا سكّري الحمل فهو يحدث أثناء الحمل عندما يصبح الجسم أقلّ حساسيةً للأنسولين وهذا النّوع لا يحدث عند جميع النساء، وغالبًا ما يختفي بعد الولادة.[١]


مرض السّكري في رمضان

شهر رمضان أحد الأشهر القمرية وتتراوح مدّة هذا الشّهر الفضيل بين 29-30 يومًا، يمتنع فيه المسلمون في جميع بقاع الأرض عن تناول الطّعام والشّراب، وكذلك تناول الأدوية التي تُؤخَذ فمويًا أو المُغذّيات الوريدية، ويُمنع فيه أيضًا التّدخين، وهذا كلّه من الفجر حتّى الغروب، ومن بعد الغروب حتّى الفجر لا توجد أي موانع لتناول الطعام والشراب والأدوية، ويتناول فيه معظم الناس وجبتين يوميًا، وجبة الإفطار بعد غروب الشمس، ووجبة السّحور قبل الفجر.[٢]

الصّيام خلال شهر رمضان لمرضى السّكري يزيد من خطر حدوث مجموعةٍ من المضاعفات، فمرضى السّكري من النّوع الأوّل معرّضون بنسبة كبيرة للمضاعفات الخطيرة التي تهدّد حياتهم؛ لأنّ الانخفاض في جرعة الأنسولين يعرّضهم لخطر ارتفاع السّكري في الدّم، وزيادة الأحماض الكيتونية، أمّا بالنّسبة للنّوع الثّاني من مرض السّكري فعواقبه أقلّ من مرضى السّكري النّوع الأول، لذلك على المريض عند اتخاذ قرار الصيام أن يكون على اتصال دائم بطبيبه ليعلمه بشأن المخاطر التي قد تحدث، وعليه الخضوع لتقييم كامل قبل رمضان، والحصول على التّعليمات المناسبة المتعلّقة بالوجبات والنّشاط البدني، ومراقبة الجلوكوز، وجرعات الأنسولين، وتوقيت الأدوية.[٣]


تقسيم وجبات مرض السّكري في رمضان

يجب أن يكون التخطيط الجيّد للوجبات في رمضان؛ لأنّه توجد وجبتان فقط في اليوم، فيجب أن تحتوي وجبة السّحور على توازن بين الحبوب الكاملة من الكربوهيدرات، وبعض البروتين، والدّهون للمساعدة على إبطاء عملية الهضم، والشعور بالامتلاء لأطول فترة ممكنة، ومن خيارات السّحور الصحية في رمضان الحبوب الكاملة، والحليب قليل الدّسم، والجبن مع شرائح الخوخ المغطّاة باللوز المحمص، وزبادي بنكهة الفواكه، والقرفة، والقمح الكامل، والفول.

أمّا بالنّسبة لوجبة الإفطار فعادةً ما يبدأ الصّائم فطوره بتناول التّمر والمياه، لذا يجب شرب الكثير من الماء والمشروبات الخالية من السّكري، وتجنّب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والتي تسبّب الجفاف، ويجب التركيز على تناول اللحوم الخالية من الدّسم، والأسماك والدّواجن، والحدّ من السّكرييات المضافة.[٤]


متى يجب على مريض السّكري الامتناع عن الصّيام؟

يجب على مريض السّكري الصّائم أن يتابع وباستمرار تسجيل قراءات السّكر لديه، وعدم التّردد في طلب المشورة الطّبية في حال لاحظ انخفاض مستويات السّكر لديه فقد تكون نذيرًا باحتمالية تعرضه لهبوط السّكر في الدّم، ويجب عليه توقيف صيامه إذا لاحظ أعراض مثل: إصابته بالارتعاش، والتّعرق، وتشويش الذّهن، والمسارعة بتناول قرص جلوكوز، أو شرب عصير مُحلى، وتناول وجبة طعام خفيفة مثل: شطيرة أو طبق من الحبوب الكاملة، ومتابعة باقي وجبات اليوم كالمعتاد، ومن الجدير بالذكر أن مرضى السّكري من النّوع الأول يكونون عرضةً لارتفاع مستويات السّكر في الدّم خلال الصّيام، وكذلك ارتفاع مستويات الأجسام الكيتونية التي تُسبب حالة صحية خطرة تُسمى بالتّحمض الكيتوني وعليه يجب عليهم توقيف الصّيام خاصةً لو لاحظوا إلى جانب ارتفاع مستويات السّكر إصابتهم بالتّعب المزمن، وكثرة التّبول، والعطش الشّديد.[٥]


المراجع

  1. Rachel Nall (2018-11-8), "An overview of diabetes types and treatments"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-4-3. Edited.
  2. Monira Al-Arouj, Radhia Bouguerra, John Buse,and others (2005-9), "Recommendations for Management of Diabetes During Ramadan"، diabetes care, Retrieved 2019-4-3. Edited.
  3. Monira Al-Arouj, Samir Assaad-Khalil, John Buse, and others (2010), "Recommendations for Management of Diabetes During Ramadan"، ncbi, Retrieved 2019-4-3. Edited.
  4. "Ramadan and Diabetes", Joslin diabetes center, Retrieved 2019-4-3. Edited.
  5. "Fasting and diabetes", Diabetes, Retrieved 18-3-2020. Edited.

479 مشاهدة