مرض بوشويكة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

بوشويكة: هو مرض مُعدي يُسببه فيروس يستهدف جلد الإنسان، والمنطقة الداخلية للفم، والأغشية المخاطية، ليُسبب بظهور حبوب أو بثور صغيرة في مناطق مُختلفة من الجسم، ويُصاحبه رغبة شديدة في الحكة، وله تسميات أخرى مثل: الحُماق، أو الجُديري، أو جدري الماء، أو العنقز.

 

من هم الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة به؟


جدري الماء يُمكن أن يُصيب الإنسان في أي عُمر ما دام أنه لم يُصاب به من قبل، خاصّة إذا كان مصابًا بضعف مناعي، أو بمرض السكري، أو إذا كان يتناول عقاقير وأدوية طبية مضادة للمناعة، ولكنّه عادة ما يظهر في مرحلة الطفولة، وينتقل عن طريق الرذاذ المنتشر في الهواء من شخص مصاب، أو عن طريق اللمس المباشر مع ما تحتويه الحويصلات.

ينشأ لدى الإنسان مناعة دائمة ضد جدري الماء في حال أُصاب به، ويوجد لقاحات ضد المرض في بعض دول العالم، وتقوى جُرعة اللقاح مع تقدم الطفل بالعمر.

 

طرق التشخيص:


عند أخذ المُصاب إلى الطبيب، سوف يستدل على إصابته من الأعراض الأولية على جسمه، وليؤكد ذلك سوف يقوم الطبيب بما يلي:

  • إجراء اختبار على السائلالموجود في الحبوب أو الحويصلات الجلدية.
  • فحص الدم.
  • إجراء مسحة تسانك على السائل الموجود في الحبوب.
  • اجراء فحص الفلورسنت للأجسام المُضادة.

 

ما هي مراحل المرض، والأعراض المصاحبة لها؟


سوف يسبق ظهور البثور والطفح الجلدي بعض العلامات والأعراض التالية:

المرحلة الابتدائية:

  • في هذه المرحلة سوف يقوم الجسم باحتضان الفيروس المُسبب لجدري الماء، وتستمر لفترة تتراوح بين 10-21 يومًا، وتتميز بعدم ظهور أية أعراض أو علامات على المريض.
  • مرحلة ظهور الأعراض (البوادر): تستمر هذه المرحلة لفترة تتراوح بين 2-4 أيام، وفيها يُمكن أن تظهر على المريض بعض الأعراض التالية:
  • الشعوربالغثيان والرغبة المستمرة بالتقيؤ.
  • عدم الرغبة بتناول الطعام.
  • الإصابة بالحُمّى وارتفاع حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية.
  • الشعور بألم في العضلات.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الخمول والتعب.

 

مرحلة الطفح الجلدي:

الأطفال قد يمرون بهذه المرحلة مباشرة بعد احتضان الفيروس، وتتميز بظهور حبوب حمراء صغيرة على الجسم أو داخل الفم، وفي هذه الحالة المُصاب يُصبح شديد العدوى، وتظهر الأعراض تدريجيًا كالآتي:

  • مُلاحظة نشوء بقع أو نقطلونها زهري مائل إلى اللون الأحمر على الساقين، والمنطقة العليا من الذراعين، والوجه، وفروة الرأس.
  • بعد مرور 11 ساعة تقريبًا، تكبر النقاط الحمراء وتصبح حبوبًا أكبر حجمًا يملؤها سائل، وتُشبه بشكلها السُرّة.
  • الإصابة بالحُمّى مجددًا.
  • تكوّن القشور فوق الحبوب.

 

مرحلة الطفح البثري:

في هذه المرحلة قد تتطور الأعراض المُصاحبة للمرض كالآتي:

  • الحبوب تتطور وتصبح بثورًا صلبة دائريةالشكل.
  • الرغبة الشديدة بحك الجسم.
  • تقرّح منطقة الراحتين، والمناطق الحساسة، والأخمصين، وتكوّن القشور.

المريض يُمكن أن ينقل العدوى حتى تتغطى الحبوب جميعها بالقشور وتُصبح جافّة.

عند إصابة شخص بالغ بجدري الماء (خاصة إذا كان رجلًا)، قد تكون الأعراض التالية عليه أشد وأصعب:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الرغبة الشديدة بحك الجسم.
  • يُمكن أن يُصاب بالتهاب رئوي.

 

هل يمكن أن يكون المرض قاتلًا؟


الموت نتيجة الإصابة بالمرض نادر الحدوث، ولكن المرأة الحامل ضعيفة المناعة إذا أصيبت به يُمكن أن يتطور المرض لديها وتُصاب بسكتة في الدماغ أو الشرايين.

 

ما هي الطرق المُستخدمة لتخفيف حدة الأعراض على المريض؟


  • ابعاد المريض عن الأشخاص الآخرين والذين لم يُصابوا بجدري الماء من قبل لتفادي انتقاله.
  • تناول طعامًا غنيًا بالمعادن والفيتامينات الضرورية للجسم.
  • الإكثار من تناول السوائل.
  • تعقيم البثور والطفح بالمواد المطهّرة.
  • بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني يُمكن له أن يتناول أدوية تُساعد على تخفيف الأعراض والحكة.
  • تقليل درجة حرارة الجسم بالكمادات الباردة، أو بمخفضات الحرارة ولكن بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني.
  • دهن الحبوب الجافة بزيتالزيتون لتخفيف التهيج.
  • مُراقبة الطفل جيدًا ومنعه من الحك، خاصة قبل جفاف الحبوب، وذلك لوقايته من الإصابة بالإنتان.
  • يُمنع غسل رأس الطفل أو تغسيله قبل تساقط القشور.
  • يُمكن استعمال بودرة الأطفال لتخفيف التهيج.
  • بعض الأطباء يؤيدون وضع قطعة نظيفة من القماش بعد تبليلها بالماء الدافئ على الجلد لتخفيف التهيج والحك.

يجب استشارة الطبيب عند الإصابة بجدري الماء، وأخذ نصائحه بعين الإعتبار، وذلك لأن كل جسم حالة خاصة تختلف عن الأخرى، خاصة إذا كان المريض نُصابًا بأحد الأمراض المزمنة، وذلك لتفادي حدوث مُضاعفات يُمكن أن تهدد الحياة..