مرض بوشويكة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ١٩ مارس ٢٠٢٠
مرض بوشويكة

مرض بوشويكة

بوشويكة أو جدري الماء أو الحّماق مرض مُعدٍ يُسببه فيروس يُسمى (varicella-zoster virus (VZV ,dE، ويتميّز بظهور طفح جلدي مُسبب للحكة على الوجه وفروة الرأس والجذع، ليُسبب ظهور حبوب ورديّة اللون أو بثور صغيرة مملوءة بالسوائل في مناطق مُختلفة تجفّ بعد مرور أربعة أيام إلى خمسة أيام على الإصابة بالمرض، وتصاحبه رغبة شديدة إل الحكة[١]

تجدر الإشارة إلى أنّ أعراض المرض تظهر على الشخص بعد مرور عشرة أيام إلى واحد وعشرين يومًا من اتصاله بالشخص المصاب بالفيروس، ويتعافى تمامًا من المرض بعد مرور أسبوعين من الإصابة، كما يُعدّ بوشويكة أو جدري الماء من الأمراض الخفيفة، غير أنّه قد تحدث مضاعفات في بعض الحالات، خاصّةً عند الرُضّع، والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، واليافعين، والبالغين؛ مثل: الإصابة بالتهاب ذات الرئة (pneumonia)، والآفات الجلدية البكتيرية، والتهاب الدماغ (Encephalitis)[٢][٣]  

الأشخاص الأكثر عُرضةً للإصابة بمرض بوشويكة

جدري الماء يصيب الشخص في أي عمر ما دام لم يُصَب به من قبل، خاصّةً إذا كان مصابًا بضعف مناعة، أو بمرض السكري، أو يتناول عقاقير وأدوية طبية مثبطة لمناعة الجسم، أو إن لم يأخذ المطعوم مسبقًا ضد المرض[٣]، لكنّه يظهر في مرحلة الطفولة؛ إذ إنّ 90% من حالات الإصابة بهذا المرض تحدث بين الأطفال، كما ينتقل عن طريق الرذاذ المنتشر في الهواء من شخص مصاب، أو اللمس المباشر مع ما تحتوي عليه من البثور، أو لمس الأغراض المُتعلقة بالشخص المُصاب؛ مثل: الملابس، أو عن طريق الاتصال المباشر بشخص مصاب بالحزام الناري، وتجدر الإشارة إلى أنّ البثور الجافّة لا تنقل المرض[١]، ومن الجدير بالذكر أنّ المناعة الدائمة ضد جدري الماء تنشأ في حال الإصابة به مع إمكانية أن يُصاب به الأشخاص مرّةً ثانيةً، غير أنّ احتمال حدوث هذا الأمر نادرة، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب إبقاء المريض بعيدًا عن الحوامل والأطفال، خاصةً ممن لم تسبق لهم الإصابة بجدري الماء.[٤]، كما يتطور إلى الإصابة بالحزام الناري[٥].


الأعراض حسب مراحل المرض

يسبق ظهور البثور والطفح الجلدي بعض الأعراض، ومنها ما يأتي:

  • المرحلة الابتدائيّة: تُقسّم هذه المرحلة قسمين؛ هما وفق الآتي:
  • مرحلة الانتقال أو الإصابة بالعدوى، في هذه المرحلة ينتقل المرض إلى الشخص غير المصاب عن طريق الهواء، أو اللمس المباشر للمريض[٦]، فيحتضن الجسم الفيروس المُسبب لجدري الماء لمدة تتراوح بين 10-21 يومًا، وتتميز بعدم ظهور أي أعراض على المريض، إذ تبدأ بالظهور بعد مدة الاحتضان.[٧]
  • مرحلة ظهور الأعراض، تستمر هذه المرحلة لمدة تتراوح بين 5-7 أيام، وفيها تظهر على المريض بعض الأعراض الآتية:
  • الشعور بالغثيان[٧].
  • عدم الرغبة إلى تناول الطعام[٧].
  • الشعور بألم في العضلات[٧].
  • الإحساس بالتوعك وعدم الشعور بحالة جيّدة[٧].
  • الخمول والتعب[٧].
  • صعوبة التنفس[٧].
  • الرغبة المستمرة إلى التقيؤ[٦].
  • الشعور بألم في الرأس والصداع[٦].
  • الإصابة بالحُمّى، إذ ترتفع درجة الحرارة إلى أكثر من 38 مئويّة، وهنا تجب مراجعة الطّبيب.[٨].
  • مرحلة الطفح الجلدي: قد يمرّ الأطفال بهذه المرحلة مباشرةً بعد احتضان الفيروس، وتتميز بظهور حبوب حمراء صغيرة على الجسم أو داخل الفم، وفي هذه الحالة يُصبح المصاب شديد العدوى، وتظهر الأعراض تدريجيًا وفق الآتي:
  • ظهور بقع حمراء على الساقين، والمنطقة العليا من الذراعين، والوجه، وفروة الرأس، وتنتشر هذه البقع على مدار عدّة أيام، ويشعر المريض بالآم في الجلد المحيط بها[٧].
  • زيادة حجم البقع الحمراء بعد يوم من ظهورها، ويملؤها سائل وتُشبه بشكلها السُرّة، ثمّ يخرج هذا السائل منها[٦].
  • الإصابة بالحُمّى مجددًا[٦].
  • تكوّن القشور فوق الحبوب بعد خروج السائل منها، وتحتاج إلى عدّة أيام للشفاء[٦].
  • مرحلة الطفح البثري: في هذه المرحلة قد تتطور الأعراض المُصاحبة للمرض وفق الآتي:
  • الحبوب تتطور وتصبح بثورًا صلبةً دائرية الشكل[٧].
  • الرغبة الشديدة إلى حكّ الجسم[٧].


وتجدر الإشارة إلى أنّه تنتقل العدوى إلى غير المريض قبل 48 ساعة من ظهور الطفح الجلدي[٦]، ويبقى المرض مُعديًا لمدّة من خمسة أيام إلى سبعة أيام حتى تتغطّى الحبوب جميعها بالقشور وتُصبح جافّةً، وتتساقط هذه القشور عن الجسم في غضون عشرة أيام[٧].

الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب

تجب استشارة الطبيب عند الإصابة بجدري الماء وأخذ نصائحه بعين الاعتبار؛ ذلك لأنّ لكل جسم حالة خاصة تختلف عن الأخرى، خاصّةً إذا كان المريض مصابًا بأحد الأمراض المزمنة؛ ذلك لتفادي حدوث مضاعفات قد تبدو خطيرة، ومن الأعراض التي توجب مراجعة الطبيب عند ظهورها ما يأتي:[٦]

  • انتشار الطفح الجلدي إلى إحدى العينين أو كلتيهما.
  • إذا أصبح لون الطفح شديد الاحمرار؛ لأنّه قد يبدو مؤشرًا إلى حدوث التهاب جلدي ثانوي.
  • إذا صاحب الطفح ما يأتي:
  • الدوخة.
  • الرجفة.
  • عدم القدرة على التحكم بالعضلات.
  • تفاقم السعال.
  • التقيؤ.
  • تيبس الرقبة.
  • الحمى، في حال وصول درجة الحرارة إلى أكثر من 38.9 مئوية.
  • إذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني من مشاكل مناعيّة.
  • إذا كان في الأسرة طفل أقل من عمر ستة أشهر.


طرق تشخيص مرض بوشويكة

يستدل الطبيب على الإصابة بمرص بوشويكة من الأعراض الأولية، ولتأكيد ذلك يُجري ما يأتي:

  • اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل[٩].
  • فحص الأجسام المضادة المناعي[٩].
  • فحص الفلورسنت للأجسام المُضادة[٩].
  • فحص الدم[١٠].
  • اختبار على السائل الموجود في الحبوب أو الحويصلات الجلدية[١٠].


علاج مرض بوشويكة

  • مرض بوشويكة أو جدري الماء لا يحتاج إلى علاجات بالأدوية، غير أنّ الطبيب قد يصفها في بعض الحالات إذا كان المريض عرضةً للإصابة بمضاعفات خطيرة، ويصف في هذه الحالة بعض العلاجات التي تقلل من مدّة العدوى، وتساعد في تقليل خطر حدوث المضاعفات على أن تُعطى خلال 24 ساعة بعد أول ظهور للطفح، ومن هذه الأدوية تُذكر في الآتي:[١٠]
  • مضادات الفيروسات؛ مثل: الأسيكلوفير (acyclovir)، ودواء الفالاسايكلوفير ( valacyclovir )، وهذا النوع من مضادات الفيروسات يقلل من شدّة المرض، لكنّه غير مناسب للحالات جميعها.
  • الجلوبين المناعي: المأخوذ عن طريق الوريد؛ فهذه الأدوية تقلّل شدّة المرض إذا أُعطيت خلال 24 ساعةً من ظهورالأعراض.
  • المضادات الحيوية؛ إذ تُستخدَم لعلاج التهاب الجلد النّاتج من عدوى بكتيرية في حال حدوثه.
  • تخفيف الحكّة: يجب تخفيف الحكّة؛ لأنّها قد تعرض الجلد لخطر الإصابة بالعدوى البكتيريّة[٢]، وتُخفّف الأعراض باستخدام العلاجات الآتية:
  • استخدام كمادات البابونج[١١]
  • الاستحمام بالماء البارد، ثم تجفيف الجلد مباشرةً مع تجنب الفرك[٨].
  • دهن المنطقة المصابة بالكالامين[٧].
  • الاستحمام بالشوفان[٧].
  • نصائح للتخفيف من الأعراض:
  • تناول الباراسيتامول؛ لتخفيف الشعور بالألم والانزعاج، وعدم استخدام الأيبوبروفين؛ لأنّه قد يؤدي إلى إصابة الجلد بالتهابات حادّة،[٨] ويُمنع إعطاء الأسبرين لعلاج الأطفال تحت سن 16 عامًا؛ لتجنب الإصابة بمتلازمة راي[١].
  • الإكثار من شرب السوائل؛ لتنجب الجفاف، وبالإمكان استخدام مصاصات الثلج إذا كان الطفل لا يشرب الماء.[٨].
  • مراقبة الطفل جيدًا ومنعه من الحكّ، خاصة قبل جفاف الحبوب؛ ذلك لوقايته من الإصابة بالإنتان[٨].
  • تناول الشوربات الدافئة، وتجنب الأطعمة الغنيّة بالتوابل أو المالحة إذا كان المضغ مؤلمًا[٢].
  • تقليل درجة حرارة الجسم بالكمادات الباردة أو بمخفضات الحرارة، لكن بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني[٢].
  • استخدام المصّاصات الخالية من السكر لعلاج البثور الموجودة داخل الفم[٢].
  • وضع قطعة نظيفة من القماش بعد تبليلها بالماء الدافئ على الجلد لتخفيف التهيج والحكة[١٢].
  • دهن الحبوب الجافة بزيت الزيتون لإزالة آثار الحبوب.[١٣]


الوقاية من مرض بوشويكة

إنّ أفضل طريقة للوقاية من مرض أبو شوكة التطعيم، إذ يجب على الأطفال واليافعين والبالغين جميعهم أخذ جرعتين من اللقاح الذين لم يصابوا بالمرض، أو الذين لم يأخذوا اللقاح من قبل، ويُعدّ لقاح جدري الماء آمنًا للغاية وفعّالًا في الوقاية من المرض، حتى إذا أُصيب الشخص الملقح بهذا اللقاح بالمرض تبدو شدة إصابته أقل بكثير، إذ تظهر عليه البثور، لكن لن يعاني من الحمى.[١٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Chickenpox (varicella zoster infection)", health,2018-1، Retrieved 2019-10-9. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What is Chickenpox?", webmd, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  3. ^ أ ب Scott Frothingham (2018-5-1), "Chickenpox in Adults"، healthline, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  4. "Chickenpox (Varicella)", cdc,2018-12-31، Retrieved 2019-10-9. Edited.
  5. "Facts about Chickenpox for Adults", nfid, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Chickenpox", mayoclinic, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Yvette Brazier (2017-12-22), "What you need to know about chickenpox"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "Chickenpox", nhs,2017-5-26، Retrieved 2019-10-9. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Chickenpox (Varicella)", cdc,2018-12-31، Retrieved 2019-10-9. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Chickenpox", mayoclinic, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  11. Rachel Nall (2019-4-15), "7 Home Remedies for Chickenpox"، healthline, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  12. Charlotte Lillis (2018-10-29), "How to relieve itching"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-14. Edited.
  13. Jon Johnson (2018-11-12), "Best treatments for chickenpox scar removal"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  14. CDC (1-7-2016), "Chickenpox (Varicella)"، CDC, Retrieved 23-11-2018. Edited.