مرض بوشويكة عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:١٦ ، ١ ديسمبر ٢٠١٨
مرض بوشويكة عند الاطفال

مرض بوشويكة

يعدّ مرض بوشويكة المعروف بجدري الماء عدوى شائعة في مرحلة الطفولة يسببها الفيروس النطاقي الحماقي Varicella-zoster، عادةً ما تكون العدوى بسيطة عند الأطفال، وأشد عند المراهقين والبالغين، وتختفي في فترة وجيزة دون أن تسبب مضاعفات خطيرة، وهو مرض معدِ، يظهر على شكل طفح جلدي مع بقع حمراء تتحول إلى بثور صغيرة تسبب الحكة، والآن يُستخدم مطعوم جدري الماء للأطفال، مما قلل من عدد الإصابات بهذا المرض.[١][٢]


أعراض مرض بوشويكة

تظهر الإصابة بجدري الماء أو بوشويكة بعد 10 إلى 21 يومًا من التعرض للفيروس، وتستمر عادةً لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 أيام، والطفح الجلدي هو مؤشر قاطع على الإصابة بجدري الماء، وفيما يأتي بعض الأعراض الأخرى التي قد تظهر قبل يوم أو يومين من الطفح الجلدي:[٣]

  • حمى.
  • فقدان الشهية.
  • صداع.
  • التعب العام والشعور بعدم الراحة.


مراحل مرض بوشويكة

بمجرد ظهور الطفح الجلدي والبثور، فإنه يمر بثلاث مراحل:[٣]

  • استمرار بروز البقع أو النتوءات الوردية إلى الخارج وانتشارها على مدى عدة أيام.
  • تحول البقع إلى بثور صغيرة أو حويصلات مملوءة بالسوائل تتكون من نتوءات مرتفعة قبل أن تتكسر ويخرج منها السائل.
  • القشور، وهي ما يغطي البثور المنتشرة وتستغرق عدة أيام للشفاء.

تستمر النتوءات الجديدة بالظهور لعدة أيام، ونتيجة لذلك، قد تمر بالمراحل الثلاث للطفح الجلدي، وهي النتوءات والبثور والقشور الجلدية، وعامّةً، تكون الإصابة بهذا المرض بسيطة في الأطفال الأصحاء، وفي الحالات المزمنة، يمكن أن ينتشر الطفح الجلدي حتى يغطي الجسم بأكمله، منها الحلق والعينين والأغشية المخاطية للإحليل والفرج والمهبل، ويجب عندها مراجعة الطبيب، وتستمر البقع الجديدة بالظهور لعدة أيام.[٣]


عوامل الإصابة بمرض بوشويكة للأطفال

يعدّ مرض بوشويكة شديد العدوى وسريع الانتشار، وينتقل الفيروس من خلال التلامس المباشر للبثور الجلدية أو عن طريق الاستنشاق للقطرات المنتشرة في الهواء الناتجة عن السعال أو العطس، ويرتفع خطر الإصابة به في الحالات الآتية:[٣]

  • في حال لم يسبق الإصابة به.
  • في حال لم يسبق التطعيم ضد جدري الماء.
  • خلال فترة دوام المدارس لانتشار العدوى.
  • الأطفال الذين لديهم مناعة منخفضة، مثل الأطفال المصابين بالسرطان، أو الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة.


مضاعفات مرض بوشويكة

عادةً ما يكون مرض بوشويكة خفيفًا، لكنه يمكن أن يكون خطيرًا، وأن يؤدي إلى مضاعفات أو الوفاة، وخاصةً في الأشخاص الأكثر عرضةً لذلك، إذ يمكن أن يسبب التهاب بكتيري في الجلد مما يمكن أن يؤدي ذلك إلى ندوب مدى الحياة أو التهاب الأنسجة الرخوة أو العظام أو مجرى الدم، أوالجفاف، أوالالتهاب الرئوي، أوالتهاب الدماغ.[١]


علاج مرض بوشويكة

عادةً ما يحتاج الأطفال المصابون بجدري الماء إلى العلاج فقط لتخفيف الأعراض وخاصةً الحكة، وذلك بمسحها بقطعة شاش منقوعة في محلول بيكربونات الصودا والماء، كما يخفّف غسول الكالامين من الحكة، وفي حال عدم القدرة على السيطرة عليها، قد يصف الطبيب دواء مضاد للهيستامين، ويمكن أيضًا استخدام باراسيتامول للطفل كخافض للحرارة ومسكن، ويجب تجنب استخدام الأسبرين عند الإصابة بجدري الماء لأنه يتسبب بالإصابة بمتلازمة راي، وهي حالة نادرة ولكنها خطيرة جدًّا.[٢]


الوقاية من مرض بوشويكة

إنّ أفضل طريقة لتجنب إصابة الطفل هي التطعيم بلقاح جدري الماء، ويكون ذلك في عمر 18 شهرًا ما لم يسبق له أن أصيب به، وإذا أصيب الطفل رغم إعطائه المطعوم، فسيكون المرض أقل شدةً، ويوصى أيضًا بالتطعيم ضد جدري الماء للأطفال البالغين من العمر 14 عامًا فما فوق، وكذلك البالغين الذين يُحصنوا بالمطعوم من قبل، ولم يسبق لهم الإصابة بالمرض، فإذا لم يُطعّم الطفل بعد، ولامس شخصًا مصابًا بجدري بالماء، فقد يظل محميًّا من الإصابة في حال أخذ مطعومه على الفور.[٢][١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت caringforkids (2015-7-1), "caringforkids"، caringforkids, Retrieved 2018-11-24. Edited.
  2. ^ أ ب ت raisingchildren (2015-11-9), "Chickenpox"، raisingchildren, Retrieved 2018-11-24. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث mayoclinic (2018-11-1), "Chickenpox"، mayoclinic, Retrieved 2018-11-25. Edited.