معلومات عن بكتيريا e.coli

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٢ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨

بكتيريا الإيكولاي

بكتيريا الايكولاي هي بكتيريا توجد في البيئة والأطعمة وأمعاء الإنسان والحيوان، وهي مجموعة كبيرة ومتنوعة من البكتيريا، وعلى الرغم من أن معظم سلالاتها غير ضارة إلا أن بعضها الآخر قد يسبب المرض وأنواعًا أخرى تسبب الإسهال، وغيرها يسبب التهابات المسالك البولية، وأمراض الجهاز التنفسي والالتهاب الرئوي، وغيرها من الأمراض،[١] إذ تنتج هذه البكتيريا سمومًا تعرف باسم Shiga، وهي واحدة من أقوى السموم، ويمكن أن تسبب عدوى معوية، قد يتعافى معظم الناس في غضون 6 إلى 8 أيام ، ولكنه قد يهدد حياة الرضع والأطفال الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.[٢]


أعراض بكتيريا الإيكولاي

تصيب بكتيريا الإيكولاي الأمعاء وتتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة، عادةً ما تظهر الأعراض من 3-4 أيام بعد الإصابة بالبكتيريا، وقد تظهر الأعراض في وقت مبكر خلال 24 ساعة أو بعد أسبوع واحد، وتشمل الأعراض ما يأتي:[٣]

  • ألم في البطن أو التشنج البطني الشديد، وغالبًا ما يبدأ الألم فجأةً.
  • إسهال مائي، يبدأ بعد بضع ساعات من بداية الألم.
  • براز أحمر دموي بعد يوم واحد من الإصابة، وهي الناجمة عن أضرار السم في الأمعاء.
  • الغثيان، وفي بعض الحالات القيء.
  • في بعض الحالات حمى وعادةً ما تكون أقل من 38.33 درجة مئوية.
  • التعب الناجم عن الجفاف وفقدان السوائل.
  • بعض الناس ليس لديهم أي أعراض ملحوظة، ولكن يمكنهم نشر العدوى للآخرين.


أسباب الإصابة بالإيكولاي

هناك عدة أسباب للإصابة ببكتيريا الإيكولاي حيث ينتج بعضها سمًا قويًا يمكن أن يضر ببطانة الأمعاء، ومن أسباب الإصابة به ما يأتي:[٤]

  • شرب المياه الملوثة، إذ تُعالج مياه الصنابير عادةً حيث تحتوي على الكلور، ولكن بعض حالات تفشي الأصابة قد تنتج عن إمدادات مياه البلدية الملوثة، ويمكن أن تكون الآبار الخاصة مصدرًا للعدوى، مثل بعض البحيرات وحمامات السباحة.
  • تناول الطعام الملوث، إذ تشمل بعض مصادر الطعام على لحم البقر المفروم غير المطبوخ جيدًا أو الحليب غير المبستر أو العصير أو الجبن الفاسد أو الخضار النيئة.
  • يمكن للأشخاص المصابين الذين يعملون في المطاعم ولا يغسلون أيديهم بعد الذهاب إلى المرحاض أن ينشروا العدوى إلى العملاء وغيرهم من الموظفين.
  • الاتصال مع شخص مصاب، فمن المهم المحافظة على النظافة لمنع انتشار العدوى.
  • الاتصال مع الحيوانات، إذ يمكن للبكتيريا أن تنتشر في المزارع وحدائق الحيوان.


كيفية الوقاية من الإصابة بالإيكولاي

ممارسة السلوكيات الغذائية الآمنة يمكن أن تقلل من فرص الإصابة بالعدوى المعوية نتيجة بكتيريا الإيكولاي القولونية، وتشمل هذه السلوكيات ما يأتي:[٥]

  • غسل الفواكه والخضروات جيدًا.
  • تجنب التلوث المتبادل باستخدام أدوات نظيفة، والمقالي، وأطباق التقديم.
  • حفظ اللحوم النيئة بعيدًا عن الأطعمة الأخرى وعن المواد النظيفة الأخرى.
  • الامتناع عن تذويب اللحوم على طاولة المطبخ.
  • القيام بتذويب اللحوم في الثلاجة أوالميكروويف.
  • وضع بقايا الطعام في الثلاجة على الفور.
  • شرب منتجات الحليب المبستر فقط .
  • يجب التأكد من أن جميع اللحوم تُطهى طهيًا صحيحًا، ومن ثم اتباع إرشادات طهي اللحوم والدواجن بدرجات حرارة مناسبة للتأكد من قتل جميع البكتيريا.
  • غسل اليدين بانتظام قبل التعامل مع الطعام أو تناوله، وخاصةً بعد لمس الحيوانات أو العمل في البيئات الحيوانية أو استخدام الحمام.


المراجع

  1. "E.coli (Escherichia coli)", www.cdc.gov, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  2. Ann Pietrangelo (17-8-2017), "What is an intestinal infection due to E. coli?"، www.healthline.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  3. Christian Nordqvist (11-12-2017), "Symptoms"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  4. Christian Nordqvist (11-12-2017), "Causes"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  5. Ann Pietrangelo (17-8-2017), "How to prevent E. coli infection"، www.healthline.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.