معلومات عن فيتامين ه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٩ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
معلومات عن فيتامين ه

فيتامين هـ

فيتامين (هـ) أو فيتامين (e) يعدّ أحد أهم الفيتامينات المضادة للأكسدة التي تحدّ من أضرار الجذور الحرة، كما أنها تحمي خلايا الجسم، وتدعم جهاز المناعة، وصحة الجلد، ويشتهر هذا الفيتامين أيضًا بخصائصه المضادة للالتهاب والقابلة للذوبان في الدهون، فهو يلعب دورًا بارزًا في الحد من أضرار الأشعة فوق بنفسجية الناتجة من أشعة الشمس، كما أنه قد يكون فعالًا في الحد من أعراض التهاب الجلد، وإبطاء تطور مرض الزهايمر، كما يستخدم فيتامين (هـ) في توسيع الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من خطر تجلط الدم.[١]


مصادر فيتامين هـ

يمكن الحصول على فيتامين هـ من عدّة مصادر طبيعية، يمكن إجمالها فيما يأتي:[٢]

  • المكسرات كالبندق واللوز والفول السوداني.
  • البذور كبذور عباد الشمس.
  • الزيوت النباتية كزيت الزيتون، أو زيت الذرة، أو زيت الصويا.
  • الخضار الورقية الخضراء كالسبانخ والبروكلي.
  • عصائر الفاكهة.


استخدامات فيتامين هـ

يمكن استخدام فيتامين (هـ) في حل وعلاج الكثير من المشاكل الصحية التي يتعرض لها جسم الإنسان، ومن هذه الاستخدامات ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تشمل تصلب الشرايين، والنوبات القلبية، وألم في الصدر أو الساق الذي يرجع سببها إلى سد الشرايين، وارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري ومضاعفاته.
  • منع الإصابة بالسرطان، كسرطان القولون أو الرئة أو البنكرياس، أو سرطان الفم الناتج من التدخين، أو السرطانات الحميدة.
  • إمكانية استخدامه في علاج أمراض الدماغ كما في حالة مرض الزهايمر والخرف.
  • الإصابة أمراض الجهاز العصبى كالصرع، وتشنجات الليل.
  • الوقاية من حدوث مضاعفات في أواخر الحمل الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم.
  • تقليل الآثار الجانبية من غسيل الكلى والإشعاع.
  • الحدّ من الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة لاستخدام بعض الأدوية نتيجة لفقدان الشعر وتلف الرئة.
  • تحسين قوة العضلات، والحد من تلفها بعد التمارين الرياضية وزيادة طاقة الجسم.
  • الإصابة بحالات إعتام عدسة العين، والربو، والتهابات الجهاز التنفسي.
  • علاج اضطرابات الجلد التي قد تنتج من شيخوخة الجلد، وحروق الشمس.
  • الإصابة بالتليف الكيسي والعقم، والعجز الجنسي.
  • التعرّض إلى اضطرابات الجهاز الهضمي كالقرحة الهضمية.


نقص فيتامين هـ

يمكن حدوث نقص فيتامين (هـ) في جسم الإنسان نتيجة لحدوث بعض المشاكل الصحية في جسمهم، حينها قد يسبب ما يأتي:[٤]

  • الإصابة بالاضطرابات العضلية العظمية.
  • الإصابة الاعتلال العصبي المحيطي.
  • اضطرابات العين كحدوث اعتلال في الشبكية.
  • إعاقة الاستجابة المناعية.
  • تلف الأعصاب.


تجدر الإشارة في الختام إلى أن الحصول على فيتامين (هـ) من الأطعمة ليس لها آثار جانبية ممكن أن تضر بصحة الشخص، ولكن الزيادة المفرطة في تناول مكملات فيتامين (هـ) تضر بالصحة، ومن ممكن أن تؤدي إلى حدوث مشاكل صحية، ومن هذه المخاطر:[٢]

  • حدوث النزيف وخاصةً في الدماغ.
  • ارتفاع مستويات فيتامين (هـ) قد يزيد أيضًا من خطر حدوث العيوب الخلقية.


المراجع

  1. Corey Whelan, Gerhard Whitworth, RN (17-8-2018), "Vitamin E and Your Skin, Friends Through Food"، www.healthline.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Emily Wax, RD, David Zieve, MD, MHA (1-7-2017), "Vitamin E"، medlineplus.gov, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  3. "VITAMIN E", www.webmd.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.
  4. Alina Bradford, Live Science Contributor (1-10-2018), "Vitamin E: Sources, Benefits & Risks"، www.livescience.com, Retrieved 1-12-2018. Edited.