معلومات عن مرض البواسير وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٨ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨

مرض البواسير

يُعرف مرض البواسير بتمدد عروق الجزء السفلي من المستقيم والشرج وانتفاخها، وتعدّ البواسير إحدى أكثر حالات نزيف المستقيم انتشارًا، وتبدأ أعراض المرض بالظهور بعد أسبوعين من الإصابة، ورغم ذلك فإنّ مرض البواسير ليس خطرًا جدًا، إلّا أنّه قد يستدعي اهتمامًا طبيًّا خاصًا في حالات الألم الشديد.[١]


أنواع البواسير

تندرج البواسير تحت نوعين، وهما:

  • البواسير الداخلية: وهي التي لا يمكن الإحساس بها ورؤيتها في الغالب، وذلك لكونها موجودة في داخل المستقيم، ويعدّ نزيف الدم غير المصحوب بالآلام هو العرض الوحيد للاستدلال على وجودها، ويعود ذلك إلى وجود البواسير في منطقة لا تحتوي على الكثير من الأعصاب.[٢]
  • البواسير الخارجية: وهي البواسير الموجودة حول الشرج وتحت الجلد مباشرة، إذ تؤدي هذه البواسير إلى النزيف الحاد المصحوب بالآلام، وذلك لوجود العديد من أعصاب استشعار الألم في منطقة الشرج.[٣]


أعراض البواسير

يُطلق على البواسير اسم الأكوام، إذ ينتشر هذا المرض كثيرًا لدرجة أنّ كل 3 أشخاص بالغين من أصل 4 يعانون منه بين الفينة والأخرى، ورغم عدم اقتران هذا المرض بوجود أعراض معيّنة، إلّا أنّه قد يترافق أحيانًا بأعراض معيّنة تختلف حسب مكان حدوثها، ومن أهم هذه الأعراض ما يأتي:[٤]

  • انتفاخ الجلد حول منطقة الشرج.
  • نزيف الدم غير مصحوب بألم.
  • الألم المصحوب بالحكّة والهياج المحيط بمنطقة الألم.
  • تكوّن الباسور الخثري: وهو عبارة عن تكتّل مؤلم حول فتحة الشرج.
  • تجلّط الباسور: ويحدث هذا في الباسور الخارجي، والذي يسبب آلامًا حادّة، والتهابات.


أسباب البواسير

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تمدد الأوردة الموجودة تحت فتحة الشرج، والتي قد تصل لدرجة التورّم الناتج عن الضغط الشديد على المستقيم السفلي، وهذه الأسباب ما يأتي:[٤]

  • الجلوس الطويل على المرحاض.
  • الأنظمة الغذائية التي لا تعتمد على الألياف.
  • الإسهال، أو الإمساك المزمنان.
  • الاضطراب في حركة الأمعاء.
  • الشيخوخة.
  • الجنس الشرجي.
  • السمنة.
  • الحمل.


الوقاية من البواسير

تندرج البواسير تحت قائمة الأمراض الأكثر إزعاجًا، فهي تثيرالقلق والاضطراب لدى المصابين بها، كما أنّها تصيب الرجال والنساء على حدٍّ سواء، سوى أنّها قد تكون أكثر قابلية للتقدّم بالمرض وخاصّة عند الرجال، ولذا فإنّه يجب تداركها والوقاية منها تفاديًا لتطوّرها، ويمكن ذلك بطرق منزلية سريعة مختلفة، وتجدر الإشارة إلى أنّ مدّة شفاء الحالة قد تختلف حسب معايير محددة، وفيما يأتي أهم الطرق المنزلية لتخفيف الألم من البواسير:[٥]

  • اعتماد نظام غذائي مكوّن من الألياف: إذ إنّ تناول الألياف الموجودة في الفواكه، والخضراوات عامل مهم في تخفيف ألم البواسير والقضاء عليها، وذلك لأنّها تسهّل حركة البراز عبر الجهاز الهضمي.
  • استخدام الروتين: وهو عبارة عن مكمّل غذائي يمكن شراؤه وتناول 500 ملغم منه على مرتين يوميًا، ويؤدي تناول هذه الوصفة إلى القضاء على البواسير خلال أسبوع واحد، وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن الحصول على مغذّي روتين من خلال تناول البرتقال، والجريب فروت، والليمون، إضافة إلى وجوده في التوت البري، والهليون.
  • العلاج بالطب البديل: وهو علاج شعبي يُطلق عليه اسم إيورفيدا، إذ يخفف العلاج بوصفات الإيورفيدا المتوفرة في الصيدليات من اضطراب حركة الأمعاء وينظّمها، بحيث يخفف ذلك من الضغط الواقع على المستقيم والشرج.
  • أخذ حمّام دافئ: وهي طريقة معتمدة على مغاطس الماء الدافئة التي تزيد من تدفّق الدم، وتستمر مدة النقع ب المغطس من 10-15 دقيقة لمرتين أو ثلاثة في اليوم.
  • كومة الثلج: فاستخدام هذه الطريقة ووضع الثلج حول منطقة الألم قد يخفف من الهياج والورم.
  • علاجات أخرى: وهي علاجات معتمدة على استخدام زيت جوز الهند للتقليل من الحكّة، وفركه بمنطقة الألم، أو تناول ملعقة صغيرة من الألوفيرا بعد الوجبات لتحسين عملية الهضم، إضافة إلى استخدام خل التفاح ودهن المنطقة المصابة به، أو إضافته إلى مياه المغاطس الدافئة.


المراجع

  1. Minesh Khatri (18-9-2018), "?What are hemorrhoids"، www.webmd.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  2. Minesh Khatri (18-9-2018), "?What are internal hemorrhoids"، www.webmd.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  3. Minesh Khatri (18-9-2018), "?What are external hemorrhoids"، www.webmd.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org,6-11-2018، Retrieved 13-11-2018. Edited.
  5. Michael Kessler (25-2-2016), "10Ways to Treat Hemorrhoids at Home"، www.doctorshealthpress.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.