معلومات يجب أن تعرفها عن فوائد الخبيزة!

معلومات يجب أن تعرفها عن فوائد الخبيزة!

معلومات يجب أن تعرفها عن فوائد الخبيزة!

تُعد الخبيزة من النباتات المُنتشرة في كلٍ من شمال إفريقيا، وآسيا، وأوروبا،[١] وهي تُعدّ من النباتات المفيدة للصحة، ونذكر فيما يأتي بعضاً من فوائدها:


يمكن أن تقلل الإمساك

يمكن لاستخدام شراب مصنوع من الخبيزة أن يساهم في تقليل الإمساك، وتسهيل مرور البراز، إلّا أنّ ذلك غير مؤكد، وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات العلمية لتأكيد ذلك.[١]


قد تساهم في تخفيف السعال وجفاف الفم

يمكن استخدام الخبيزة كنوع من مضادات الالتهاب الطبيعية، حيث إنَّها تُستخدم لحالات تهيج الغشاء المخاطي للبلعوم أو الفم، والسعال الجاف.[٢]


تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات تقوي المناعة

نُشرت دراسة مخبرية عام 2011 بواسطة المجلة الإيرانية للعلوم الطبية الأساسية، للبحث حول تأثير نبتة الخبيزة المضاد لنمو البكتيريا والفطريات، وقد لوحظ أنّ مستخلص هذا النبات يمتلك تأثيرات مضادة لنمو بعض أنواع البكتيريا، مثل بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية (Staphylococcus aureus)، والفطريات مثل المُبيَضّة البيضاء (Candida albicans)، وغيرها.[٣]


تمتلك خصائص مضادة للأكسدة

أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة الكيمياء عام 2021؛ أنَّ مستخلص نبتة الخبيزة يمتاز بمحتواه الوفير من المركبات الفينولية، التي تمتاز بخصائصها المُضادة للأكسدة المُثبِطة للجذور الحرة.[٤]


تمتلك خصائص مضادة للالتهابات

أظهرت دراسة مخبرية نُشرت عام 2009، في مجلة بلانتا ميديكا لأبحاث النباتات الطبية والمنتجات الطبيعية، والتي أُجريت على مجموعة من الفئران، امتلاك الخبيزة تأثيرات قوية مضادة للالتهابات.[٥]


فوائد أخرى

يشيع بين الناس استخدام الخبيزة في بعض الحالات الصحية، ولكن ليست هناك دراسات علمية كافية تؤكد فوائدها في هذه الحالات، ونذكر منها ما يأتي:[١]


أضرار الخبيزة ومحاذير استخدامها

أضرار استهلاك كميات كبيرة من الخبيزة

يُعدّ تناول الخبيزة آمناً في حال تمّ تناولها بكميات كبيرة -كالموجودة في مستخلصاتها- عن طريق الفم، ومع ذلك قد يتسبب استهلاكها من قِبل البعض في ظهور مجموعة من الأعراض الجانبية المزعجة، تحديدًا للجهاز الهضمي، ومنها ما يأتي:[١]

  • القيء.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • عسر الهضم.


محاذير استخدام الخبيزة

لا بدّ من تسليط الضوء على أهم المحاذير المُرتبطة بتناول الخبيزة، من أجل تلافي حدوث أي مشاكل غير مرغوب بها، ومنها أهمها ما يأتي:

  • المصابون بالحساسية: يُحذَّر من تناول الخبيزة لمن يُعانون من ردود فعل تحسسية اتجاه الخبيزة.[٢]
  • المصابون بالسكري: قد يتسبب استهلاك مستخلصات الخبيزة بجرعات عالية بانخفاض مستوى سكر الدم، لذلك يُنصح المُصابون بمرض السكري بتوخي الحذر عند استهلاكها.[٢]
  • الحامل والمرضع: لا تتوفر معلومات كافية حول مدى أمان مستخلصات الخبيزة للحامل والمرضع، لذا يُنصح بالبقاء على الجانب الآمن وتجنّب تناولها خلال تلك المرحلة.[٦]


كيف يمكن استخدام الخبيزة في الطعام

يمكن الاستمتاع بفوائد الخبيزة العديدة من خلال إدخال أوراقها، وزهورها إلى النظام الغذائي، وذلك من خلال الآتي:[٧]

  • يمكن إعداد الشاي من الأوراق، والزهور، وحتى الجذور.
  • يمكن استخدام أوراق الخبيزة بعد وقت القطاف بالشكل الطازج، أو تجفيفها بعد قطفها صيفًا، ثم تناولها.
  • يمكن حفظ زهور الخبيزة بعد تجفيفها في الصيف لتناولها في وقتٍ لاحق من السنة.


الملخص

تُعد الخبيزة من النباتات التي تمتلك العديد من الخصائص المهمة والمفيدة للصحة، ويمكن تناول أوراقها وزهورها بشكلٍ آمن بكميات مُعتدلة، ومع ذلك، يُنصح بتوخي الحذر أثناء استخدامها في بعض الحالات الصحية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Mallow", webmd, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "mallow", drugs, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  3. "Bioactivity of Malva Sylvestris L., a Medicinal Plant from Iran", ncbi, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  4. "Phenolic Content and Antioxidant and Antimicrobial Activities of Malva sylvestris L., Malva oxyloba Boiss., Malva parviflora L., and Malva aegyptia L. Leaves Extract", hindawi, Retrieved 22/6/2021. Edited.
  5. "Malva sylvestris water extract: A potential anti-Inflammatory and anti-ulcerogenic remedy", thieme-connect, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  6. "Mallow", emedicinehealth, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  7. "Malva sylvestris - L.", pfaf, Retrieved 20/6/2021. Edited.