نزيف المخ وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٧ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٩
نزيف المخ وعلاجه

نزيف المخ

نزيف المخ أو النزيف الدماغي، أو النزيف داخل الجمجمة، هو نزيف يحدث داخل المخ، ويعد نزيف المخ حالة طبية تهدد حياة الشخص، ومن الضروري الحصول على العلاج الطبي الفوري لها. يوجد المخ داخل الجمجمة، وإذا كان هناك أي تسرب دم، يمكن أن يصبح المخ حينها مضغوطًا، وبالتالي يحدث تلف في مناطق داخل المخ، ومع وجود ما يكفي من النزيف، قد يصبح المخ مضغوطًا لدرجة أن الدم الغني بالأكسجين يكون غير قادر على التدفق إلى أنسجة المخ، وقد يؤدي نقص الأكسجين إلى تورم المخ أو الدماغ، وهذا يسمى بالوذمة الدماغية، وقد يؤدي الضغط الإضافي الناتج عن تقليل الأكسجين إلى قتل خلايا المخ، والدم المجمَّع الناتج عن النزيف يتجمّع في شكل كتلة تُعرف باسم الورم الدموي، ويسمى النزيف الذي يحدث بسبب تسرب وعاء دموي في المخ أو انفجاره بالسكتة الدماغية النزفية. [١]


علاج نزيف المخ

بناء على الأعراض التي يعاني منها المريض، يُحدد أي جزء من المخ مصاب بالنزيف، ويعتمد العلاج عادة على مكان النزيف، وأسبابه ومداه، وقد يلجأ الأطباء إلى مجموعة من الفحوصات للكشف عن النزيف، مثل: اختبارات التصوير، كالتصوير بالرنين المغناطيسي، أو تصوير الأشعة المقطعية، التي يمكن أن تكشف عن نزيف داخلي، أو تراكم دم معين، وقد يجري الطبيب فحصًا عصبيًا أو فحصًا للعين، الذي قد يظهر وجود تورم العصب البصري، ويكون العلاج عادة بعدة طرق، منها: اللجوء إلى عملية جراحية لتخفيف التورم، ومنع النزيف، أو قد توصف بعض الأدوية، مثل: المسكنات، أو أدوية الكورتيكوستيرويدات، أو مدرات البول؛ للحد من التورم، أو مضادات الاختلاج للسيطرة على النوبة المرضية. [٢]


أعراض نزيف المخ

تظهر الأعراض المصاحبة لنزيف المخ في بعض الأحيان فجأة وبسرعة، وأحيانًا تظهر ببطء وتتطور على مدى عدة ساعات أو حتى أيام، وتعتمد الأعراض المصاحبة لنزيف المخ على المنطقة التي يحدث فيها النزيف، وتكون الأعراض كالآتي: [٣]

  • يُربَط الصداع غالباً بنزيف المخ، لكنه ليس موجودًا دائمًا.
  • إذا حدث النزيف في جزء المخ المرتبط بالرؤية، فقد تحدث لدى المريض مشكلات الرؤية.
  • قد تظهر مشكلات توازن الجسم، إضافة إلى الشعور بالضعف في جانب واحد، والشعور بالتخدر أيضًا.
  • قد يصاب المريض بنوبة مرضية مفاجئة.
  • يقع مركز النطق عند العديد من الأشخاص في الجانب الأيسر من الدماغ، فإذا حدث النزيف في هذه المنطقة، ربما يؤدي ذلك إلى اضطرابات واضحة في الكلام.
  • قد يصبح المريض غير مستجيب، أو يدخل في غيبوبة إذا حصل النزيف في الدماغ السفلي، أو ما يسمى ساق المخ، ففي هذا الجزء تنظّم معظم وظائف الجسم الأوتوماتيكية.


مضاعفات نزيف المخ

تعتمد استجابة المريض لنزيف المخ على حجم النزيف، ومقدار التورم، فبعض المرضى يُشفى تمامًا من النزيف، وبعضهم قد يصاب بمضاعفات محتملة، مثل: السكتة الدماغية، وفقدان وظائف المخ، أو الإصابة بالآثار الجانبية الناتجة عن الأدوية أو العلاجات. والموت نتيجة قد تحدث مع المرضى المصابين بنزيف المخ، وقد يحدث ذلك بسرعة على الرغم من العلاج الطبي الفوري. [٢]


المراجع

  1. Brian Wu , "Brain hemorrhage: Causes, symptoms, and treatments"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30/1/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Brain Hemorrhage: Causes, Symptoms, Treatments", www.webmd.com, Retrieved 30/1/2019. Edited.
  3. : Danette C. Taylor, DO, MS, FACN, "Brain Hemorrhage (Brain Bleeding)"، www.medicinenet.com, Retrieved 30/1/2019. Edited.