نسبة هرمون الحمل في الاسبوع الاول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٤ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
نسبة هرمون الحمل في الاسبوع الاول

ترتفع الهرمونات في جسم المرأة بشكل كبير وتتغير مع بداية الحمل، وتقوم بوظائف متعددة كزيادة حجم الرحم وتوسيعه، وترقق الثديين وكبرها، كما تلعب دور في الحالة النفسية والتقلبات المزاجية التي تتعرض لها أغلب الحوامل في هذه الفترة.

يلعب هرمون الإستروجين والبروجيستيرون دور مهم في جسم المرأة في فترة الدورة الشهرية، فيكونان منخفضين جدًا في بدايتها، ثم سرعان مايرتفعان في فترة التبويض، ثم يعودان لوضعهما الطبيعي عند نهاية الدورة الشهرية.

وفي حال حصول الحمل الذي ينتج بشكل طبيعي من تلقيح الحيوان المنوي في الرجل للبويضة في المرأة من خلال العلاقة الجنسية، يظهر هذا الهرمون في جسم المرأة ويلعب دور مهم في ثبات هذا الحمل أو عدمه. وتتمثل وظيفته في هذه الفترة بحث المبيضين المسؤلين عن إنتاج هرمون الإستروجين والبروجيستيرون على زيادة كمية الإنتاج حتى تتم عملية تثبيت الحمل.

كما يقوم هذا الهرمون بوظيفة التحكم بالدورة الشهرية في أشهر الحمل حتى يمنعها من النزول.

وتدل مستويات هذا الهرمون المرتفعة في فترة الحمل الأولى على ثبوت الحمل وسيره بالوضع الطبيعي، بينما تعبر مستوياته التي قد تنخفض عند بعض السيدات بعد إرتفاعها إلى إحتمالية تعرض المرأة للإجهاض، وقد يشير في بعض الأحيان إلى عدم سير رحلة الحمل بالشكل الطبيعي.

 

مستوى هرمون الحمل في الأسبوع الأول:


يزداد إفراز وإنتاج هرمون الحمل في فترة الحمل، ويزداد مع نمو الجنين، كما تزداد نسبته كل يومين أو ثلاثة، وقد أثبتت الدراسات بأن هذا الهرمون يصل إرتفاعه إلى ذروته في الشهر الثاني والثالث فنمو الجنين في هذه الأشهر يزداد بشكل كبير ويحتاج جسم المرأة لإنتاج كميات أكبر من هذا الهرمون ليكفي هذا النمو المتسارع للجنين.

وتقدر نسبة الهرمون في الأسبوع الأول من الحمل بما يقارب 50-5ملي وحدة دولية وتبقى هذه النسبة محافظة على هذا المعدل طوال الثلاث الأسابيع الأولى، ويبدأ بالتغير والإرتفاع مع حلول الأسبوع الرابع حيث تصل نسبته 425-10ملي وحدة دولية.

 

طرق قياس هرمون الحمل:


هناك العديد من الأساليب المنزلية والطبية التي تكشف عن إرتفاع مستوى هرمون الحمل في جسم المرأة، ونبدأ بالوسائل الطبية والتي يعتبر فحص الدم من أدقها وأكثرها صحة حيث تخضع المرأة لفحص دم مخبري تظهر من خلاله نسبة هرمون الحمل في دمها حتى في بداية أول يوم من الحمل، كما توجد بعض الأجهزة التي تقوم العديد من الشركات بتصنيعها لغاية الكشف عن الحمل والتي تعتمد على طريقة سهلة في الكشف عن هذا الهرمون، فهرمون الحمل أيضًا يظهر بشكل ملحوظ في بول المرأة الحامل، وتعتمد هذه الأجهزة على البول حيث تظهر نتائج الحمل أو عدمه من خلال لوحة رقمية أو عادية ترتفع فيها بعض الخطوط لتشير إلى وجود الحمل أو عدمه، وتعتب هذه الوسائل ذات كفاءة عالية في حين تطبيقها بشكل الصحيح  من خلال قرأة التعليمات الوادرة عليها.

كما تستعمل بعض السيدات بعض الطرق المزلية التي قد تفيد في بعض الأحيان في الكشف عن هذا الهرومون مثل وسيلة البول والملح أو الكلور والملح والتي تعتمد علة مجموعة من التفاعلات الكيميائية التي تحدث بين هذه المواد وبين بول الحامل والتي يدل تفاعلها أو عدمه على صحة الحمل.