نسبة هرمون الحمل في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ١ يوليو ٢٠١٨
نسبة هرمون الحمل في الدم

هرمون الحمل هو من الهرمونات الغليكوبروتينيَّة، و التي ينتجها جسم الحامل خلال فترة الحمل، و بعد الإخصاب بقليل. و تعمل على إنتاجها خلايا تسمى بالأرومة الجنينة، و هي خلايا تحيط بالجنين، و لكن تختلف معدلات إفراز الهرمون خلال أشهر الحمل. ويُطلق عليه أيضًا اسم هرمون المشيمة أو هرمون غدد المشيمة، لأنه يُفرز لدى النساء فور تشكل المشيمة، لذلك يعتبر هذا الهرمون من أكبر الدلالات على وجود الحمل.

يعمل هرمون الحمل على تحفيز المبايض لإنتاج البروجيستيرون، و هو الهرمون الذي يساعد في زراعة و تثبيت الجنين في بطانة الرحم، كما يساعد في تروية الرحم خلال الحمل، و من ثم تقوم الخلايا التي تنتجه بتكوين المشيمة، و من الجدير بالذكر أن الكمية التي يتم إنتاجها تتضاعف كل ثلاثة أيام من خامس يوم بعد الإخصاب إلى أن تصل ذروتها في سادس أسبوع من فترة الحمل، ثم تتوقف حال اكتمال تكوين المشيمة في تمام الشهر الثالث من الحمل.

أفضل وقت لفحص معدل الهرمون في الدم هو الصباح الباكر بعد الاستيقاظ مباشرةً من النوم، ويدل نقصه على ضعف الحمل واحتمال الإجهاض، وزيادته أحد مؤشرات حمل التوائم، وتجدر الإشارة إلى أن الاختبارات الخاصة بالكشف عن معدل الهرمون في دم الحامل أصبحت متنوعة و سهلة المنال في مراكز الأمومة و الطفولة، و عيادات الحوامل، و الصيدليات.

و من وظائف الهرمون مساعدة العضلات في الرحم على الارتخاء أثناء الولادة، وحماية الجنين من مهاجمة الخلايا البيضاء في دم الأم لكونه جسمًاغريبًا على أنسجة جسم الحامل، و يساعد جسد الأم على التكيف مع وجود الجنين.

و وجب الذكر بأن معدل هرمون الحمل في الدم غير ثابت ويختلف من حامل إلى أخرى بحسب معدل إفراز الهرمونات الطبيعية في الجسم لديها، و ترتفع كما أسلفنا في حال كان الحمل بعدة أجنة أو بتوائم.

 

أهم الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض معدل الهرمون في الدم

  • بعض المشاكل العضوية كآلام الثدي لأي سبب، وتكيسات في بطانة الرحم، و زيادة نشاط بعض الغدد كالغدة الدرقية، كما أن ارتفاع معدل كولسترول الدم يؤدي إلى نقص إنتاج وإفراز هرمون الحمل.
  • زيادة الوزن تتناسب عكسيًّا مع معدل الهرمون، فكلما زاد الوزن قل إفرازه.
  • دهون البطن من أهم الأسباب في انخفاض معدل هرمون الحمل في الدم.
  • قلة أو عدم وجود الرغبة الجنسيَّة لدى النساء الحوامل.
  • التوتر والإجهاد النفسي و العقلي.
  • اضطرابات في إفراز الهرمونات لدى النساء تتسبب في نقص معدل الهرمون في الدم بشكلٍ ملحوظ، وبشكلٍ خاص لدى النساء اللاتي يعانين من عدم انتظام الطمث.
  • التهابات المسالك البولية من أهم الأسباب، ومن الجدير بالذكر أن التهابات المسالك البولية المهملة قد تؤدي إلى تشوهات في الأجنة، والإجهاض.
  • سوء في التغذية، كنقصها أو عدم تناول كل عناصر المجموعات الغذائية.