هرمون التستيرون لكمال الاجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ٨ يناير ٢٠١٩
هرمون التستيرون لكمال الاجسام

هرمون التيستيرون

هرمون التستوستيرون هو هرمون منشط و ذكري في المقام الأول مشتق من مركب الكوليستيرول في الجسم، من الخصيتين عند الرجال أو من المبيضين عند الإناث، كما يُنتج أيضًا عن طريق الغدد الكظرية في الجسم، ولكن الجدير بالذكر أن إنتاج هرمون التستوستيرون عند الرجال بنسبة 40% إلى 60% أكثر من النساء، فتصل الكمية التي يفرزها الجسم منه يوميًّا ما يعادل 5 إلى 10 ملغرام يوميًّا، إذ تصل مستوياته إلى أعلى تركيز لها في فترة الصباح الباكر ومن ثم تنخفض تدريجيًا على مدار اليوم.

تتراوح مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال ما بين 264 إلى 916 نانوجرام لكل ديسيلتر، بينما تتراوح لدى النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 19 سنة ما بين 8 إلى 60 نانوغرام لكل ديسيلتر. [١][٢]


كمال الأجسام وهرمون التيستيرون

يحفز هرمون التيستوستيرون نمو العضلات، وتجدر الإشارة إلى أن رفع مستوياته يعزز من نمو العضلات وقوتها، إذ يمكن رفع مستويات هرمون التيستوستيرون في الجسم من خلال أخذ الستيرويدات الابتنائية والتي ترفع من مستوياته وتحفز من نمو العضلات وفقدان الدهون حتى دون ممارسة أي نشاط عضلي على الإطلاق، إذ ينشط التيستوستيرون عدد الخلايا الساتلة الأولية المكونة للألياف العضلية.

بمجرد تنشيط هذه الخلايا تندمج في الألياف العضلية الموجودة لتضخم وتبدو أكبر حجمًا أو أن تندمج هذه الخلايا معًا لتشكل بنفسها ألياف عضلية جديدة، كما يزيد التيستوستيرون من عدد الأنوية بداخل الألياف العضلية التي تعد مراكز التحكم بها فتزيد من عدد مستقبلات الأندروجين المتوفرة التي يمكن أن يرتبط بها التستوستيرون داخل العضلات، وتجدر الإشارة إلى أنّ ممارسة الأنشطة الرياضية بالتزامن مع أخذ الستيرويدات الابتنائية يزيد من حساسية مستقبلات الاندروجين للتيستوستيرون ومن استهلاك الأحماض الأمينية الأساسية اللازمة لدعم تخليق البروتين مما يؤدي إلى زيادة المفعول والأداء زيادةً ملحوظة. [١][٣]


أهمية هرمون التيستيرون للجسم

تظهر أهمية هرمون التستوستيون لدى الأشخاص البالغين في العديد من أنحاء الجسم، والتي تشمل: [١]

  • العضلات: يزيد التيستيرون من تخليق البروتين في العضلة وبالتالي زيادة كتلة العضلة وقوتها.
  • الدهون: يحجب التيستيرون امتصاص الدهون وتخزينها في الجسم، ويزيد من عدد مستقبلات بيتا الأدرينالية الحارقة للدهون.
  • الدماغ: يحسن التيستيرون من الإدراك والذاكرة والرغبة الجنسية كما يؤثر على المشاعر.
  • القلب: يزيد التيستيرون من تدفق الدم عبر الجسم ويعزز من إنتاجية القلب وعمله.
  • العظام: يزيد التيستيرون من إنتاج خلايا الدم الحمراء من نخاع العظم، وينظم نمو العظام ويحافظ على كثافتها.
  • الكلى: يعزز التيستوستيرون من إنتاج الإريثروبويتين من الكليتين الذي يحفز بدوره تصنيع خلايا الدم الحمراء من نخاع العظم.
  • الجلد: يدعم التيستيرون إنتاج الكولاجين ويعزز من نمو الشعر على الجلد.
  • الأعضاء الجنسية الذكرية: إذ يدعم إنتاج الحيوانات المنوية ويعزز نمو القضيب ووظيفة الانتصاب.


أعراض نقصان هرمون التيستيرون

هناك ثلاثة أنواع من نقصان هرمون التستوستيرون والتي تختلف باختلاف عمر الذكر، إذ إن نقص هرمون التستوستيرون خلال سن البلوغ يمكن أن يؤدي إلى زيادة حجم الثدي، وغياب شعر الجسم والعانة أو ظهوره متفرقًا، ونقصان نمو الأعضاء التناسلية وعضلات الجسم، أما نقص هرمون التيستوستيرون لدى البالغين قد يؤدي إلى ضعف وتناقص في الرغبة والدافع الجنسي وضعف انتصاب القضيب الذكري، وفقدان شعر الجسم، وضعف العضلات، واضطرابات المزاج والشعور بالاكتئاب.

إضافةً إلى مجموعة من الأعراض التي تظهر عند نقصان الهرمون لدى مختلف الفئات العمرية للرجال، ومنها فقدان العظام تدريجيًّا وزيادة احتمالية إصابتها بالكسور، وضعف العضلات الهيكلية وفقدان قوتها، وانخفاض الرغبة الجنسية وعدم القدرة على الانتصاب أو الإصابة بالعقم، وزيادة كتلة الدهون وزيادة مقاومة الجسم للإنسولين، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والشعور بالتعب والإعياء وانخفاض القدرة على التحمل، وانخفاض الإدراك والشعور بالكآبة. [٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Chris Lockwood (12\10\2018), "All About Testosterone!"، www.bodybuilding.com, Retrieved 12\12\2018.
  2. PAUL ELSASS, "What Are the Benefits of Testosterone in Bodybuilding?"، www.livestrong.com, Retrieved 12\12\2018.
  3. Michael Matthews, "How Testosterone Levels Affect Muscle Growth and Fat Loss"، www.muscleforlife.com, Retrieved 12\12\2018.
  4. "How Can One Increase Their Testosterone Levels?", www.bodybuilding.com,13\8\2018، Retrieved 12\12\2018.