هرمون الحليب والبردقوش

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
هرمون الحليب والبردقوش

البردقوش

يعدّ البردقوش واحدًا من الأعشاب المهمّة التي يصنع الناس من أزهاره وأوراقه وزيوته العديد من الأدوية، ويستخدم عادة لعلاج سرطان الأنف، والسّعال، ونزلات البرد، والالتهابات، ومشاكل الهضم المختلفة، ولكن لا يوجد دليل علمي دقيق إلى الآن يدعم هذه الاستخدامات، كما يمكن أن يُستخدَم البردقوش في الأطعمة لإضافة النّكهات، وفي مجال التّصنيع لإضافة رائحة للصابون، وفي صناعة مستحضرات التجميل والعطور. [١]


هرمون الحليب والبردقوش

يُسمّى هرمون الحليب بهذا الاسم نظرًا لوظيفته في تعزيز إنتاج حليب الرّضاعة، ويُعاد إنتاج هرمون الحليب في الجزء الأمامي من الغدّة النّخامية وفي أماكن أخرى من الجسم، مثل الرّحم، والخلايا المناعية، والمخ، والثدي، والجلد، والأنسجة الدّهنية، وهو يمتلك العديد من الوظائف مثل تنظيم السّوائل في الجسم، وتنظيم وظائف الجهاز المناعي. [٢]

يساعد البردقوش عمومًا على تنظيم واستعادة التّوازن الهرموني، فوجود أي خلل في توازن الهرمونات عند النساء يؤدي إلى تغيّرات واختلالات في الدّورة الشّهرية وانتظامها، ويعدّ هرمون الحليب من أهمّ الهرمونات التي تؤثر على المرأة وخاصةً المرضعة، ويساعد زيت البدرقوش على تنظيم هرمون الحليب في الجسم وتعزيز إنتاجه. [٣]


فوائد أخرى للبردقوش

يُستخدَم البردقوش في الطبّ الشعبي بأشكالٍ مختلفة، كاستخدام أوراقه المجففة أو زيوته، ويمكن للناس استخدام منتجاته لعلاج ما يأتي: [٤]

  • تقلّصات المعدة.
  • مشاكل في الكبد.
  • حصى في المرارة.
  • صداع الرأس.
  • داء السّكري.
  • أعراض سن اليأس.
  • آلام الأعصاب.
  • الآلام العضلية.
  • تحسين الشّهية والهضم.
  • تحسين النّوم.


دور هرمون الحليب

يُفرز هرمون الحليب عندما يرضع الطفل من صدر أمه، وهذا هو الهدف الأساسي للهرمون، ويوجد العديد من الوظائف المختلفة لهرمون الحليب، فهو ينظّم السّلوك، والجهاز المناعي، والأيض، والأنظمة التّناسلية، والعديد من سوائل الجسم المختلفة، وهذا ما يجعله هرمونًا هامًا للصّحة العامّة، أما بالنسبة لإنتاجه، فيمكن التحكم في إنتاج هرمون الحليب عن طريق هرمونين رئيسيين وهما الدوبامين والإستروجين، فترسل هذه الهرمونات إشارات إلى الغدّة النّخامية تشير بالدرجة الأولى إلى ما إذا كانت ستبدأ أو تتوقف عن إنتاج هرمون الحليب، ويقيِّد الدوبامين إنتاج هرمون الحليب، بينما يزيد الإستروجين منه. [٥]


محاذير استخدام البردقوش

يكون البردقوش أحيانًا غير آمن عند استخدامه على المدى الطويل، فهناك بعض القلق من أنه من الممكن أن يضرّ الكبد والكلى وغيرها، لذلك يجب الحذرعند استخدامه في بعض الحالات، مثل:[٦]

  • الحمل والرّضاعة، إذ يكون البردقوش غير آمن لأنه يحفّز نزول الدورة الشّهرية في موعدها، مما قد يؤثّر على احتمالية حدوث الحمل.
  • الاضطرابات النّزفية، فيؤدي تناول كميات دوائية من البردقوش إلى تباطؤ التخثّر، وزيادة فرصة حدوث النّزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض الاضرابات النزفية.
  • حساسية الريحان، أو الخزامى، أو النعناع، أو الميرمية، فيمكن أن يسبب البردقوش الحساسية لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية لهذه النباتات والأعشاب الأخرى في عائلة النباتات الشّفوية.
  • الجراحة، إذ يزيد تناول الكميات الطبية من البردقوش من خطر النّزيف أثناء وبعد الجراحة، فيُنصَح بالتّوقف عن استخدام البردقوش طبيًا على الأقلّ قبل أسبوعين من إجراء العملية الجراحية.


المراجع

  1. "MARJORAM", www.webmd.com, Retrieved 26-12-2018. Edited.
  2. "Prolactin", www.yourhormones.info, Retrieved 26-12-2018. Edited.
  3. BRANDI MARCENE (18-8-2018), "13 Amazing Benefits of Marjoram Essential Oil"، www.naturalfoodseries.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  4. Malia Frey, "The Health Benefits of Marjoram"، www.verywellfit.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  5. "What does Prolactin Do?", www.hormone.org, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  6. "MARJORAM-Side Effects", www.webmd.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.