هل انتفاخ الغدد اللمفاوية خطير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٧ مارس ٢٠١٩
هل انتفاخ الغدد اللمفاوية خطير

الغدد اللمفاوية

الغدد اللمفاوية هي عبارة عن مجموعة من الغدد صغيرة الحجم تشكّل جزءًا مهمًّا من الجهاز المناعي في الجسم، إذ تساهم الغدد الليمفاوية بتصفية جميع المواد التي تنتقل عبر السّائل الليمفاوي، وتحتوي على الخلايا الليمفاوية وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء، التي تساعد الجسم في مقاومة العدوى والأمراض المختلفة بالتصدّي لمسببات الأمراض، مثل البكتيريا والفيروسات وغيرها، ويحتوي جسم الإنسان على المئات من العقد الليمفاوية المتّصلة مع بعضها البعض بواسطة الأوعية اللمفية التي تتواجد في منطقة الرّقبة، وتحت الإبط والصدر[١]


انتفاخ الغدد اللمفاوية

قد تنتفخ العقد اللمفاوية وتتورّم في كثيرٍ من الأحيان، ويكون هذا الانتفاخ والتورّم دلالةً على أن الجسم يقاوم عدوى أو مرض ما، إذ إنّها تعمل كنقطة تفتيش، توقف البكتيريا والفيروسات والخلايا غير الطبيعية أو الخلايا المريضة التي تمرّ من خلالها، فالعقد اللمفاوية مليئة بالخلايا اللمفاوية التي تتصدّى لمسبّبات الأمراض المختلفة، وهذا النّشاط المناعي لها يتسبّب في تورّمها وانتفاخها، وعادةً ما تعود إلى حجمها الطبيعي بعد الانتهاء من مقاومة العدوى والقضاء على مسببها. وتكون الغدد الليمفاوية المنتفخة قريبة من مكان المشكلة، فعندما يوجد التهاب في الحلق أو في الجهاز التنفّسي العلوي، قد تنتفخ العقد الليمفاوية في منطقة الرّقبة، وعندما تتورّم في عدّة مناطق من الجسم، فإن ذلك يشير إلى أنّ المشكلة موجودة في جميع أنحاء الجسم، كوجود فيروس نقص المناعة البشرية، وعادة ما يكون تورّمها عرضًا لا يشكّل أي خطر أو يدعو للقلق، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون دلالة على وجود مرض خطير، اعتمادًا على أعراض أخرى مرافقة لانتفاخ الغدد اللمفاوية، مثل مرض السلّ أو أمراض الرّئتين، أو مؤشّرًا على وجود مشاكل في الجهاز المناعي، مثل مرض الذئبة، وقد يكون هذا الانتفاخ دليلًا على الإصابة بأنواع معينة من مرض السّرطان كسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم وغيرها[٢]،[٣].


أسباب انتفاخ الغدد اللمفاوية

إن انتفاخ الغدد الليمفاوية هي علامة واحدة على أن الجهاز اللمفاوي يُخلّص الجسم من العوامل المسببة للعدوى والأمراض المختلفة، كما أنّ مكان الغدد المنتفخة يدلّ على مكان وجود العدوى أو المرض، فعندما تنتفخ الغدد اللمفاوية في منطقتي الرأس والرقبة يكون ذلك إشارة للدلالة على الإصابة ببعض الأمراض، مثل[٤]:

  • نزلات البرد أو الإنفلونزا أو الإصابة ببكتيريا الحلق.
  • عدوى الأذن أو عدوى الجلد.
  • التهابات الجيوب الانفية أو التهابات الأسنان.
  • تقرّحات الفم والتهاب اللثة.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

وقد يكون السبب وراء انتفاخ الغدد اللمفاوية أكثر خطورة من العدوى الفيروسية أو البكتيرية، كاضطرابات الجهاز المناعي، مثل مرض الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي التي تسبّب تضخّمًا في العقد اللمفاوية في جميع أنحاء الجسم، بالإضافة إلى أنواعٍ مختلفة من مرض السرطان التي تنتشر في أنحاء مختلفة من الجسم عبر الجهاز اللمفاوي كسرطان الدم وسرطان النخاع العظمي، وتوجد بعض الأدوية، كالمضادات الحيوية والأدوية المضادة للملاريا التي قد تسبب انتفاخًا في العقد اللمفاوية لدى بعض الأشخاص[٥].


علاج انتفاخ الغدد اللمفاوية

في معظم حالات انتفاخ الغدد اللمفاوية، يصغر حجم الغدد المنتفخة وتعود إلى حجمها الطبيعي دون الحاجة إلى أي علاج، أما في حالة العدوى، فتوصف المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفيروسات للقضاء على المسبب لهذا التضخّم، أما في حالة العقد اللمفاوية المتورّمة الناتجة عن مرض السرطان فقد لا يتقلص الحجم المتضخّم للغدد ولا يعود إلى الحجم الطبيعي إلا في حالة علاج السرطان بالطرق العلاجية المختلفة كإزالة الورم أو أي من العقد الليمفاوية المصابة بالعمليات الجراحية أو بالعلاج الكيميائي المستخدم لتقليص حجم الورم[٤]:.


المراجع

  1. "lymph node ", cancer, Retrieved 2019-2-4. Edited.
  2. "Why Are My Glands Swollen?", webmd, Retrieved 2019-2-4. Edited.
  3. "When Do Swollen Lymph Nodes Mean Cancer?", webmd, Retrieved 2019-2-4. Edited.
  4. ^ أ ب April Kahn (2018-12-3), "What’s Causing My Swollen Lymph Nodes?"، healthline, Retrieved 2019-2-4. Edited.
  5. "Swollen lymph nodes", mayoclinic, Retrieved 2019-2-4. Edited.