وجع العظام والمفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
وجع العظام والمفاصل

وجع العظام والمفاصل

توجد المفاصل في كل مكان في جسم الإنسان، إذ تجمع كلّ عظمتين فيه مع بعضها البعض، كما توفر المرونة للجسم، وتسهل الحركة، بالإضافة إلى ذلك تعدّ مسؤولةً عن تكوّن الثبات والحفاظ على نطاقٍ مناسب من الحركة في بعض الأنشطة؛ لأنّها محور الحركة العضلي والهيكلي في الجسم.

تعدّ المفاصل أكثر عرضةً للألم؛ لأنّها المحورالأساسي للحركة، وتوجد مفاصل أقلّ عرضةً له من غيرها حسب حركتها؛ إذ توجد مفاصل عديمة الحركة، ومنها قليلة الحركة، وأخرى كثيرة الحركة، وكغيرها من أجزاء الجسم فإنّها معرضة للإصابات، وقد يصاحبها الإحساس بالألم، لذلك في هذا المقال ذكر لبعض المعلومات المتعلقة بألم العظام والمفاصل.[١]


أسباب وجع العظام والمفاصل

لا يتطلّب ألم المفاصل في بعض الأحيان زيارة المستشفى، فهو حالة شائع عند كثير من الأشخاص، ويشير ألم المفاصل إلى عدم الرّاحة، ويمكن أن يكون نتيجة مرضٍ أو إصابة أو التهاب، أو بسبب عوامل أو ظروفٍ أخرى، منها ما يأتي:[٢][٣]

  • التهاب المفاصل له أشكال عدّة، منها التهاب المفاصل الروماتويدي، ويعدّ أكثر الأمراض شيوعًا لدى الأشخاص البالغين فوق سن الأربعين، وينتج هذا الالتهاب عن تحلل الغضروف الذي يعمل بمثابة وسادة لامتصاص الصدمات، كما يوجد التهاب المفاصل الرّوماتويدي الذي يصيب النساء أكثر من الرجال، ويؤدي إلى تشوّه المفاصل ويضعفها مع مرور الوقت، ويسبّب الشعور بالألم وتراكم السوائل في المفاصل؛ إذ يهاجم الجهاز المناعي في الجسم الغشاء الذي يربطها.
  • إجهاد العضلات، أو الالتواء والرّضوض.
  • كسر أو خلع في العظام.
  • مرض النقرس.
  • قصور الغدّة الدرقية.
  • سرطان الدم.
  • مرض الذّئبة.
  • كساح الأطفال.
  • داء لايم.


أنواع مفاصل الجسم

توجد أنواع عدة للمفاصل؛ فمنها عديمة الحركة، ومنها قليلة الحركة، وأخرى كثيرة الحركة، ويمكن توضيحها على النحو الآتي:[١]

  • مفاصل الجمجمة، هي مفاصل ثابتة لا تتحرك، فالآلام فيها لا ترتبط بالحركة.
  • مفاصل عظام الجزء العلوي من الظّهر والعمود الفقري والقفص الصّدري، ترتبط الأضلاع بفقرات القفص الصدري، وهذه المفاصل توفّر قوةً للهيكل العظمي وتكون قليلة الحركة، وتعدّ في كثير من الأحيان مصدرًا للشعور بالألم.
  • عظام الكتفين والركبتين والوركين وعظام الرقبة وأسفل الظهر، هي مفاصل عالية المرونة، وتكون مسؤولةً عن الحركات المنتظمة، مثل: المشي، والجري، والجلوس، وغيرها من الحركات التي يؤدّيها الشخص، وهذه المفاصل التي من المرجح أن تكون أساسًا ومصدرًا للألم، والمفاصل التى يكون على عاتقها حمل وزن الجسم، مثل: الرّكبة، والوركين، فهي عرضة للإصابة بالتهاب المفصل التنكسي، بالإضافة إلى أنّها عرضة للألم أكثر من غيرها من المفاصل.


علاج وجع العظام والمفاصل

يختلف علاج ألم المفاصل من شخصٍ إلى آخر، كما يختلف حسب حالة الألم ومكانه، ومن طرق العلاج المُتّبعة ما يأتي:[٢]

  • العلاجات المنزلية: لا يمكن علاج ألم المفاصل النّاتج عن التهاب المفاصل بصورةٍ نهائية؛ لأنّه مرض مزمن، لكن يمكن التّخفيف من الألم أو السّيطرة عليه من خلال ما يأتي:
    • استخدام مسكّنات الألم الموضعية، أو استخدام العقاقير المضادة للالتهاب.
    • المحافظة على وزن الجسم المناسب.
    • الاعتدال في ممارسة الرياضة وتمارين اللياقة البدنية.
    • أخذ وصفة طبيّة لمضادّ للالتهاب إذا لم يكن الألم ناتجًا عن التهاب المفصل، كما يمكن أخذ حمام دافئ والحصول على راحةٍ كافية.
  • العلاجات الدّوائية: يعتمد العلاج الدّوائي على سبب الألم، وفي بعض الحالات يلجأ الطّبيب إلى سحب الماء المتراكم في منطقة المفصل، وفي حالات أخرى قد يلجأ إلى عملية زراعة مفصل صناعي، وطرق العلاج غير الجراحية عن طريق استبدال الأدوية بأدوية أكثر فعاليةً.


المراجع

  1. ^ أ ب Grant Cooper (07-06-2010), "Understanding Joint Pain"، www.arthritis-health.com, Retrieved 12-02-2019. Edited.
  2. ^ أ ب William A. Morrison (08-03-2016), "What Causes Joint Pain?"، 88www.healthline.com, Retrieved 12-02-2019. Edited.
  3. Michael Dansinger (18-02-2018), "What are causes of joint pain?"، www.webmd.com, Retrieved 12-02-2019. Edited.