آثار إنحراف الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩
آثار إنحراف الأنف

انحراف الأنف

انحراف الأنف أو ما يُعرف بانحراف حاجز الأنف هو انحراف يحدث في الحاجز الذي يفصل بين الجانبين الأيمن والأيسر في الأنف، وهو حاجز صلب لكنّه قابل للانحناء، وهو مغطى بالجلد الذي يحتوي على كمية كبيرة من الأوعية الدموية، وفي الوضع المثالي يجب أن يكون هذا الحاجز في منتصف الأنف، إذ يكون الجانبان الأيسر والأيمن من الأنف متساويين في الحجم، إلّا أنّه في حوالي 80% من الأشخاص يكون الحاجز الأنفي خارج المركز قليلًا.

في كثير من الأحيان يكون الحاجز بعيدًا عن المركز بدرجة كبيرة، وهو ما يُسمّى بانحراف حاجز الأنف، وعند الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة يكون أحد جوانب الأنف أكبر من الطّبيعي والثاني أضيق، ممّا يغيّر نمط تدفّق الهواء في الأنف وأحيانًا يحجب الجانب الضّيق، وفي بعض الحالات يمكن أن تُغلق فتحات الجيوب الأنفيّة، ممّا يؤدّي إلى التهاب الجيوب الأنفية الذي يستمرّ فترةً طويلةً أو يستمرّ بالعودة، ويمكن أن يسبّب نمط تدفق الهواء المتغير داخل الأنف أن يصبح جلد الحاجز الأنفي جافًا ومتشققًا، ممّا قد يؤدّي إلى نزيف متكرّر في الأنف.

يولد بعض الأشخاص وهم يعانون من انحراف الأنف، ويمكن أن يحدث انحراف الأنف أيضًا بسبب إصابة في الأنف أثناء الولادة، وقد يحدث انحراف الأنف في وقت لاحق من العمر بسبب التعرض لإصابة، على الرغم من أنّ البالغين والمراهقين لا يستطيعون في كثير من الأحيان تذكّر الإصابة التي سبّبت المشكلة، وفي معظم الحالات ربّما كانت هذه ضربة لطرف واحد من الأنف، ويحدث ذلك غالبًا أثناء اللعب بالألعاب أو حادث مروري.[١]


آثار انحراف الأنف

معظم حالات انحراف حاجز الأنف لا تؤدي إلى ظهور أعراض أو علامات تدل على ذلك، وقد لا يعرف الشخص أنه مصاب بانحراف حاجز الأنف، وعلى الرغم من ذلك قد يسبّب انحراف حاجز الأنف العلامات والأعراض الآتية:[٢]

  • انسداد إحدى فتحي الأنف أو كلتيهما: من الممكن أن يؤدّي هذا الانسداد إلى صعوبة في التنفّس من خلال فتحة الأنف المسدودة، وقد يكون ذلك واضحًا بدرجة كبيرة عند الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، مثل الزكام، أو الحساسية التي تسبّب تورّم الممرّات الأنفيّة.
  • نزيف من الأنف: ذلك لأنّ سطح الأنف الداخلي قد يصبح جافًا، ممّا يزيد من خطر تعرّضه للضرر الذي يؤدّي إلى النزيف.
  • آلام الوجه: على الرّغم من وجود نقاش وجدل حول الأسباب المرتبطة بالأنف التي قد تسبّب الألم في الوجه إلّا أنّ انحراف حاجز الأنف الشديد الذي يؤثّر على الجزء الداخلي من جدار الأنف يُعدّ سببًا محتملًا لآلام الوجه إذا كانت على الجانب نفسه من الوجه.
  • التنفّس المزعج أثناء النوم: من الممكن أن يحدث ذلك عند الأطفال الصغار بالسنّ والرضّع، إذ إنّ انحراف حاجز الأنف قد يسبّب تورّم الأنسجة الأنفية.
  • الوعي بالدورة الأنفية: من الطّبيعي للأنف التبديل، إذ يكون أحد الجانبين مسدودًا ثمّ يتغيّر الوضع ليصبح الجانب الآخر مسدودًا، وهو ما يُعرف باسم الدورة الأنفية، والدورة الأنفية هي ظاهرة طبيعيّة، إلّا أنّ الوعي بها أمر غير طبيعيّ، ويمكن أن يشير إلى وجود عدد غير طبيعي من حالات انسداد الأنف.
  • تفضيل النوم على جانب معين: بعض الأشخاص يفضّلون النوم على جانب معيّن بهدف تحسين عملية التنفّس عبر الأنف أثناء الليل، فانحراف الحاجز الأنفي قد يضيق الممرات الأنفية.

إذا كان الشخص يعاني من انحراف حاجز الأنف الشديد فقد تظهر عليه آثار ومضاعفات أخرى، ومنها ما يأتي:

  • جفاف الفم بسبب التنفس عبر الفم بصورة مزمنة.
  • الشعور بالضغط أو الاحتقان في ممرّات الأنف.
  • اضطراب النوم؛ بسبب الضيق الناتج عن عدم القدرة على التنفّس بسهولة من الأنف ليلًا.


علاج انحراف الأنف

بالنّسبة لمعظم الأشخاص لا توجد ضرورة لعلاج انحراف الأنف، لكن في حال كان الانحراف حادًّا فستكون الجراحة خيارًا شائعًا، لكن بسبب التكاليف أو المخاطر أو العوامل الأخرى يختار بعض الأشخاص الذين يعانون من انحراف الأنف عدم الخضوع لعملية جراحية، وتوجد خيارات علاجية أخرى متاحة يمكنها تخفيف الأعراض المصاحبة له، وتشمل خيارات العلاج الشائعة ما يأتي:[٣]

إذا لم تخفّ الأعراض مع الأدوية والعلاجات الأخرى سيقترح الطبيب إجراء جراحة ترميميّة تُسمّى رأب الحاجز، وتستغرق هذه الجراحة حوالي 90 دقيقةً، وتُجرى تحت التخدير، وقد يُستخدم تخدير موضعي أو عام حسب الجرّاح وحالة المريض المحددة، وأثناء العملية يقطع الجرّاح الحاجز ويُخرج الغضروف الزائد أو العظام، ممّا يصحّح الحاجز وممرّ الأنف.

كما يمكن وضع جبائر السيليكون في كل فتحة أنف لدعم الحاجز، ثمّ إغلاق الجرح باستخدام الغرز، وعادةً ما يكون الشخص قادرًا على العودة إلى المنزل في نفس يوم العملية، وتُعدّ عملية تجميل الحاجز الجراحي إجراءً آمنًا عمومًا لمعظم الأشخاص الذين يمكنهم الخضوع للتّخدير.


المراجع

  1. "Deviated Septum", health.harvard.edu,5-2019، Retrieved 28-8-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (6-8-2019), "Deviated septum"، mayoclinic, Retrieved 28-8-2019. Edited.
  3. Amber Erickson Gabbey and Ana Gotter (25-10-2016), "Deviated Septum"، healthline, Retrieved 28-8-2019. Edited.