آثار الجلطة في اليد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٠٠ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٩

الجلطة في اليد

تتشكّل الجلطات الدموية استجابةً للجروح الخارجية عن طريق الصفائح الدموية لإغلاق الجروح ووقف النزيف، وهذا الأمر يعدّ مفيدًا للجسم، لكن تكمن خطورة تكوّن الجلطات عند تكوّنها في الأوردة في أنّها قد تعيق مجرى الدّم المتوجّه إلى الأعضاء الرّئيسة في الجسم، ممّا يهدّد الحياة.

جلطات الدّم يمكن أن تتشكّل في الأوردة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الجلطات التي تتشكّل في اليد، ومن الممكن أن تكون هذه الجلطات خطيرةً إذا تحرّكت من موضعها إلى مواضع أخرى من الجسم، وفي هذه الحالة يكون العلاج ضروريًا.[١]


آثار الجلطة في اليد

إنّ 60% من الأشخاص الذين يعانون من جلطة دموية في اليد لا تظهر عليهم أي آثار على الإطلاق، لكن قد تظهر بعض الآثار للجلطة، والتي تشمل ما يأتي:[٢][٣]

  • التورّمات.
  • احمرار أو ازرقاق في الجلد.
  • الحساسيّة للمس.
  • آلام وتشنّجات في اليد.
  • ارتفاع ضغط الدم.


الجلطة الدموية

تتشكّل عادةً الجلطات الدموية لمنع حدوث نزيف، وهي كتل دموية شبه صلبة تتشكّل لإيقاف النزيف أو قد تتشكّل في الأوردة، وتصنّف الجلطات الدموية حسب المكان الذي تتشكل فيه في الجسم كما يأتي:[١]

  • التهاب الوريد الخثاري السطحي، هو جلطة تتشكّل في الوريد بالقرب من سطح الجلد.
  • تجلّط الأوردة العميقة، هو الجلطة التي تتشكّل في الوريد العميق داخل الجسم.
  • الجلطات المتحرّكة، هي الجلطات التي تنتقل عبر الأوردة إلى الأجزاء المختلفة في الجسم.


خطورة الجلطات

تكمن خطورة الجلطات في اليد في بعض المضاعفات المحتملة، كانتقال الجلطة إلى الرّئتين مثلًا، وفي حال حدوث ذلك يُطلق على هذه الحالة الانسداد الرّئوي، إذ إنّ هذا الانسداد يمنع تدفّق الدّم إلى جزء من الرّئتين، ممّا يسبّب موت مساحة من الأنسجة، وقد يكون الانسداد الرئوي قاتلًا، لذلك من الضّروري التعامل معه بجدّية وطلب المساعدة الطبية الفورية في حال ظهور أي من أعراض الجلطة في اليدين أو الذراعين أو الانسداد الرئوي، كالحدوث المفاجئ لألم الصّدر مع ضيق التنفس.[١]


أسباب جلطة اليد

عند تشكُّل الجلطة في اليد يجري تصنيفها بناءً على سبب الجلطة كما يأتي:[١]

  • الجلطات الابتدائية أو الأولية: يعدّ هذا النوع نادرًا مقارنةً مع الجلطات الثانوية، ويحدث هذا النوع عادةً بسبب نشاط شاقّ عند استخدام الذّراع، مثل التجديف، كما أنّ فرط نمو العضلات ونمو العظام وكسور العظام يمكن أن يسبّب أيضًا ذلك، وقد يكون سبب الجلطات الأوليّة في بعض الأحيان غير معروف.
  • الجلطات الثانوية: تعدّ الجلطات الثانوية أكثر شيوعًا، وتساهم في 80% من جميع حالات الإصابة بجلطات الأوردة العميقة، وتحدث عادةً للأسباب الآتية:
    • نمو ورم.
    • إدخال قسطرة وريديّة.
    • استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب.


عوامل خطر الجلطة في اليد

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بجلطات اليد ما يأتي:[١]

  • السّرطان هو أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة في الذّراع.
  • زرع جهاز طبّي في الذّراع يمكن أن يعرّض الناس لخطر الإصابة بجلطة دموية فيه، كاستخدام القسطرة أو أجهزة ضبط نبضات القلب.
  • التدخين.
  • تاريخ عائلي من الإصابة بالجلطات الدموية.
  • السّمنة.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • حبوب منع الحمل.


علاج جلطة اليد

في حال تشخيص جلطة وريدية عميقة في الذراع فإنّ أهداف العلاج الأوليّة ستكون وقف نمو الجلطة، وتخفيف الأعراض، ومنع انتقال الجلطة إلى الرئتين أو أجزاء أخرى من الجسم لتفادي الأضرار الناجمة عن ذلك، ويكون ذلك من خلال الآتي:[٢]

  • رفع اليد إلى الأعلى، ممّا يساعد على تقليل التورّم وتخفيف الألم.
  • استخدام مميّعات الدّم، إذ تعمل المميعات على إبطاء تكوّن الجلطات الجديدة، وتمنع الجلطات الموجودة من النمو.
  • إزالة الجلطة، إذا لم تحلّ هذه العلاجات المشكلة وإذا كانت الجلطة كبيرة جدًا فقد يوصي الطبيب بإزالة الجلطة إمّا عن طريق حقن الدواء في الوريد لتفتيتها، وإمّا عن طريق الجراحة.


نصائح لمنع جلطات اليد

يوجد العديد من الأمور التي يمكن اتباعها لمنع تجلط الدم في الذّراعين، وتشمل ما يأتي:[٢]

  • المحافظة على نشاط الجسم من خلال ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • الحفاظ على وزن صحّي.
  • تجنّب الجلوس لفترة طويلة، وتحريك القدمين والكاحلين واليدين باستمرار للحفاظ على تدفّق الدّم.
  • إجراء فحوصات منتظمة للكشف عن أمراض القلب والسكّري والسرطان لعلاجها قبل أن تتفاقم.
  • في حال احتياج المريض إلى قسطرة وريدية أو لجهاز تنظيم ضربات القلب يُنصح بسؤال الطبيب عن كيفية منع الجلطات التي يمكن أن تتكوّن بسبب ذلك.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Jenna Fletcher (2019-5-28), "What to know about a blood clot in the arm"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  2. ^ أ ب ت Beth Axtell (2018-1-16), "Blood Clot in Arm: Identification, Treatment, and More"، healthline, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  3. National Blood Clot Alliance (2019-8), "Blood Clot Info: Risks, Symptoms, and Prevention"، stoptheclot, Retrieved 2019-9-2. Edited.