آثار الصداع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩
آثار الصداع

الصداع

الصّداع هو أكثر حالات الألم شيوعًا، وهو سبب في تراجع الأداء العملي والدراسي، بالإضافة إلى القلق والاكتئاب، ويحدث الصداع في الرّأس والرقبة العليا، وينشأ من الأنسجة والتراكيب التي تحيط بالجمجمة أو المخّ، ولأنّ الدماغ نفسه لا توجد لديه أعصاب تساعد على الإحساس بالألم فإنّ التهاب الطبقة الرفيعة من الأنسجة التي تحيط بالعظام والعضلات التي تحيط الجمجمة والجيوب الأنفية والعينين والأذنين وكذلك الأنسجة الرقيقة المغطية سطح الدماغ والحبل الشوكي والشرايين والأوردة والأعصاب يمكن أن يسبّب الصداع، وقد يكون الألم حادًا، أو مزمنًا، أو خافقًا، أو ثابتًا، أو متقطّعًا، أو خفيفًا، أو شديدًا[١][٢].


آثار الصداع

تظهر أعراض الصداع اعتمادًا على النوع، وتشمل الأعراض المختلفة ما يأتي[٣]:

  • صداع التوتّر، إذ يشبه في أعراضه الصداع النصفي، ومع ذلك لا تسبّب عادةً الاضطرابات البصرية نفسها التي يسبّبها الصداع النصفي، ومن أعراضه الأخرى ما يأتي:
    • تصلّب الرقبة.
    • ألم ما بين خفيف وشديد.
    • ألم فروة الرأس عند اللمس.
    • تصلّب الكتف.
    • ضيق أو ضغط عبر الجبهة قد يمتدّ إلى جانبي الرأس أو خلفه.
  • الصداع العنقوديّ، هو صداع قصير الأمد، وغالبًا ما يسبّب الألم خلف العينين، أو يكون الألم على جانب واحد، ويمكن وصفه بأنّه خفقان أو ألم ثابت في الرأس، ويحدث عادةً بعد ساعة إلى ساعتين من ذهاب الشّخص إلى الفراش، وعلى الرّغم من تشابه أعراضه مع الصّداع النصفي إلّا أنّه عادةً لا يسبّب الغثيان.
  • الصداع النصفي، غالبًا ما يسبّب الصداع النصفي الألم الشديد لدرجة أنّ الشخص لا يستطيع التركيز أو القيام بأنشطته اليومية، ويشمل الصداع النصفي الأعراض الآتية:
    • شعور بنبض في الرّأس.
    • الغثيان.
    • ألم على جانب واحد من الرأس.
    • حساسيّة للصوت والضوء.
    • ألم شديد وخفقان.
    • التقيّؤ.
  • الصداع المرتدّ، وعادةً ما يكون أسوأ في الصباح، وغالبًا ما يخفّ الصّداع مع الأدوية، لكن يعود عند ذهاب مفعول الدواء، وتشمل الأعراض الأخرى المرتبطة بصداع الارتداد ما يأتي:
    • التهيّج.
    • الغثيان.
    • الأرق.
    • صعوبة تذكّر التفاصيل المهمّة.
  • صداع الرّعد، يسبّب صداع الرّعد ألمًا في الرأس قصير الأمد، لكنّه شديد في الطّبيعة.


أسباب الصداع

ينتج الصداع عن مزيج من الإشارات بين الدماغ والأعصاب القريبة والأوعية الدموية، إذ تُرسل الأعصاب المحددة في الأوعية الدموية وعضلات الرأس إشارات الألم إلى العقل، وتشمل الأسباب الشائعة للصداع ما يأتي[٤]:

  • المرض، ويمكن أن يشمل الالتهابات، ونزلات البرد، والحمّى، ويكون الصداع شائعًا أيضًا في حالات مثل التهاب الجيوب الأنفية، أو التهاب الحلق، أو التهاب الأذن، ويمكن أن ينتج الصداع بسبب ضربة في الرّأس، ونادرًا ما تظهر علامة على وجود مشكلة طبّية أكثر خطورةً.
  • الضغط العصبيّ، كالإجهاد العاطفيّ، والاكتئاب، وكذلك شرب الكحول، وتخطّي وجبات الطعام، واختلاف أنماط النوم، وتناول الكثير من الأدوية، وتشمل الأسباب الأخرى إجهاد الرّقبة أو الظهر بسبب وضعيّة الجسم السيئة.
  • البيئة المحيطة، بما في ذلك التدخين السلبي، والروائح القوية من المواد الكيميائية المنزلية أو العطور والمواد المسبّبة للحساسية، وبعض الأطعمة، بالإضافة إلى عوامل الإجهاد المحتملة، مثل: التلوّث، والضّوضاء، والإضاءة، وتغيُّرات الطّقس.
  • علم الوراثة، يعدّ الصداع -خاصّةً الصداع النصفي- أحد الأنواع الوراثية من الصداع، إذ ترتبط بعض أشكال الصداع النصفي بالوراثة في أجزاء معينة من الدماغ، ولا يعرف الأطباء بالضّبط ما الذي يسبب الصداع النصفي، إلّا أنّه توجد دراسات تعتقد أنّ المحفّزات تسبب نشاطًا غير اعتيادي للمخّ، ممّا يؤدّي إلى حدوث تغيّرات في الأوعية الدموية هناك.
  • النّشاط البدني المفرط قد يؤدّي إلى الصداع النصفي عند البالغين.


المراجع

  1. "How common are headaches in adults?", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  2. Benjamin Wedro, MD, FACEP, FAAEM, "What is a headache?"، www.medicinenet.com, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  3. Rachel Nall, Verneda Lights, and Matthew Solan (2-8-2018), "Headache symptoms by type"، www.healthline.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  4. "What Causes Headaches?", www.webmd.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.