آثار ضعف النظر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٢ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٩
آثار ضعف النظر

ضعف النظر

يعدّ ضعف النظر من المشكلات الشائعة التي يصاب بها الناس، ممّا يصعب القيام بالأنشطة المختلفة، كالقراءة والكتابة وغيرها، ويحدث ذلك بسبب أمراض العين التي غالبًا ما تكون مرتبطة بالعمر، مثل: الضّمور البقعي، أو إعتام عدسة العين، أو المياه الزّرقاء، واضطرابات العين الأخرى، وأيًّا كان السبب يمكن التعامل مع ضعف النظر بالعديد من الطّرق، مثل: النّظارات الخاصّة، أو الكتب المطبوعة الكبيرة.

كما يسبّب ضعف النظر العديد من الآثار والمضاعفات للشّخص، ويجدر بالذّكر أنّه كلّما كان اكتشاف ضعف البصر مبكّرًا ستزيد الفرصة في الحفاظ على البصر وعدم تطوّر الحالة إلى فقدان البصر الذي لا رجعة فيه.[١]


آثار ضعف النظر

يترتّب على ضعف النظر العديد من الآثار، والتي تشمل ما يأتي:[٢]

  • صعوبة في ممارسة الأنشطة اليوميّة، مثل: القراءة، والكتابة، ومشاهدة التلفاز.
  • صعوبة في التعرّف على الوجوه.
  • صعوبة قيادة السيارة.
  • صعوبة التمييز بين الأشياء ذات الصفات المتشابهة.


أنماط ضعف النظر

توجد عدة أنماط لضعف النظر، منها ما يأتي:[٢]

  • الرؤية المركزيّة، وهي الرؤية التي تكون عند النظر على الأشياء مباشرةً، إذ يؤثّر ضعف النظر على الرؤية المركزيّة، مثل الضمور البقعي.
  • الرؤية المحيطيّة، تستخدم الرؤية المحيطية لرؤية الأشياء بتفصيل أقلّ عند حواف الرّؤية خارج المنطقة الموجّه إليها النظر مباشرةً، وغالبًا ما تؤثّر على الرؤية المحيطية بعض المشكلات، مثل: الجلوكوما، أو التهاب الشبكية الصباغي، أو السكتات الدماغيّة، أو مرض السكّري.
  • حساسية التباين، وهو القدرة على التمييز بين الأشياء ذات الصفات المتشابهة، ويمكن لمعظم مشكلات العين تقليل حساسية التباين، ممّا يصعب على المريض التمييز بين بعض الأشياء ذات الصفات المتشابهة.
  • إدراك العمق، وهو القدرة على الحكم على موضع الأشياء حول الشخص، ويمكن أن يؤثّر فقدان البصر في عين واحدة أو تلف الدّماغ على إدراك العمق.


أسباب ضعف النظر

يرتبط ضعف النظر بالعديد من الأسباب، كما تختلف طبيعة ضعف النظر حسب المسبّب، وتشمل أسباب ضعف النظر ما يأتي:[٣][٤]

  • حوادث أو إصابات في سطح العين.
  • مرض الساد.
  • الأخطاء الانكسارية غير المصححة.
  • التراخوما.
  • اعتلال الشبكية السكري، قد تصبح الرؤية غير واضحة، وقد تظهر ظلال أو مناطق مفقودة في الرؤية، وصعوبة الرؤية ليلًا.
  • الجلوكوما أو المياه الزرقاء في العين، مع المياه الزرقاء قد توجد مناطق الرؤية المفقودة.
  • الضمور البقعي الذي يكون مرتبطًا بالعمر، تكون الرؤية الجانبية طبيعيّةً، لكن الرؤية المركزية تضيع ببطء.
  • إعتام عدسة العين، حيث تكون الرؤية ضبابيّةً، وقد يسبّب الضوء الساطع الوهج للمريض.


أعراض ضعف النظر

تشمل الأعراض التي يمكن أن تسبب ضعف النظر إذا لم يتم علاجها ما يأتي:[٥]

  • الظلال الرمادية في الرؤية، يمكن أن تكون بداية ضعف النظر بالظهور المفاجئ للأضواء للظلال الرمادية والزيادة الملحوظة لها في الرؤية، وهي علامة تدلّ على انفصال الشبكية، وإذا لم يتم علاج هذه الحالة بسرعة يمكن أن يؤدّي انفصال الشبكية إلى العمى.
  • فقدان مفاجئ للرؤية في عين واحدة، وهو علامة تشير إلى عدد من أمراض العين، مثل الغلوكوما التي تسبّب التراكم السريع للسوائل في العين، ممّا يسبب الضغط ويدمّر العصب البصري أو الضمور البقعي الذي يعدّ أحد الأسباب الرّئيسة لفقدان البصر لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر.
  • ألم العين، معظم أمراض العين غير مؤلمة، لكن في بعض الحالات أو الإصابات يمكن أن تؤدّي إلى ألم في العين، وقد يحدث الألم بسبب الجلوكوما، أو جفاف العين، أو إصابة العين، أو سرطان العين، أو القرنية المخدّرة.
  • إصابة العين، يجب تقييم أي إصابة في العين من قِبَل طبيب مختصّ، خاصّةً إذا عند وجود احمرار أو ألم يستمر أكثر من 15-20 دقيقةً.
  • احمرار العين، في حال احمرار كلتا العينين في نفس الوقت قد يكون ذلك علامة على حدوث التهاب بارد أو التهاب الملتحمة، لكن يمكن أن تكون العين الحمراء مؤشّرًا على حدوث التهاب أعمق، ويجب التنويه إلى أنّ احمرار عين واحدة قد يكون أكثر خطورةً من احمرار كلتيهما.
  • عدم وضوح الرؤية، يمكن أن تكون الرؤية غير الواضحة علامةً على عدد من مشكلات العين، مثل: الجلوكوما، أو التهاب القزحيّة، أو شبكية العين الممزّقة، وغيرها من المشكلات.
  • الشعور بانزعاج في العينين عند ارتداء العدسات اللاصقة، معظم الأشخاص الذين يستخدمون العدسات اللاصقة لا يواجهون مشكلاتٍ عندما يتبعون القواعد الصحّية لارتدائها، لكن في بعض الأحيان يمكن أن تصيب العين التهابات خطيرة بسبب العدسات اللاصقة، لذلك يجب عدم تجاهل أيّ شعور بالانزعاج أو الألم أو الاحمرار واستشارة الطبيب على الفور.


علاج ضعف النظر

ضعف النظر لا يمكن تصحيحه بالكامل، ومع ذلك توجد مجموعة واسعة من الأجهزة التي تستخدم للمساعدة على علاج ضعف النظر، بما في ذلك:[٦]

  • النظارات الملونة التي تساهم في علاج حساسية الضوء والتباين.
  • استخدام المكبرات المحمولة باليد أو الرقمية.
  • مواد القراءة المطبوعة الكبيرة.

يُنصح باستشارة بعض المتخصّصين في مجال العناية بالعيون للمساعدة على إعادة التأهيل من أجل ضعف النظر، كما يمكنهم المساعدة على متابعة العديد من الأنشطة العادية.


المراجع

  1. Medline plus staff (2016-4-26), "Vision Impairment and Blindness"، medlineplus, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  2. ^ أ ب David Turbert and Dan Gudgel (2019-2-25), "Low Vision Symptoms"، aao, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  3. Franklin W. Lusby (2019-7-31), "Blindness and vision loss"، medlineplus, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  4. WHO organization staff (2018-10-11), "Blindness and vision impairment"، who, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  5. Katherine Lee (2017-11-17), "9 Serious Eye Symptoms to Watch Out For"، everydayhealth, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  6. Bausch team (2019), "Low Vision"، bausch, Retrieved 2019-9-2. Edited.