آثار فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
آثار فقر الدم

فقر الدّم

يعرف فقر الدم بأنّه انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء في الدّم، إذ يتكوّن الدّم من جزأين؛ الجزء السائل المعروف بالبلازما والآخر جزء خلوي يحتوي على عدّة أنواع مختلفة من الخلايا، وتعدّ خلايا الدم الحمراء من أهم أنواع هذه الخلايا، بالإضافة إلى خلايا الدم البيضاء والصّفائح الدّموية، إذ تُوصِل خلايا الدّم الحمراء الأكسجين من الرّئتين إلى أجزاء الجسم الأخرى، ويكون إنتاجها من خلال عدّة خطوات معقّدة تحدث في نخاع العظم، وتُطلق في مجرى الدّم[١].


آثار فقر الدّم

يسبّب فقر الدّم غير المُعالَج العديد من الآثار السّلبية والمضاعفات والمشكلات الصّحية، ويشمل ذلك ما يأتي[٢]:

  • التّعب الشّديد، إذ يسبّب فقر الدّم الشّديد التّعب، وعدم القدرة على إتمام المهام اليوميّة.
  • مضاعفات الحمل، كالولادة المبكّرة، والتي تحدث بسبب نقص حمض الفوليك النّاتج عن فقر الدّم.
  • اضطرابات قلبيّة، يمكن أن يؤدّي فقر الدّم إلى تسارع دقات القلب أو عد انتظامها، إذ يجب أن يضخّ القلب المزيد من الدّم للتعويض عن نقص الأكسجين في الدّم، ممّا يؤدّي إلى تضخّم القلب، أو فشل القلب.
  • الموت، قد تسبّب بعض أمراض فقر الدّم الموروث مثل فقر الدّم المنجلي مضاعفاتٍ خطيرةً تهدّد الحياة، إذ يؤدّي فقدان الكثير من الدّم بسرعة إلى فقر الدّم الحادّ والشّديد، ويمكن أن يكون قاتلًا.


أعراض فقر الدم

يظهر مصابو فقر الدّم ببشرة باهتة مع الشّعور بالبرد والدّوار في أغلب الأحيان، خاصّةً عند ممارسة النّشاطات المختلفة، بالإضافة إلى الرّغبة الشّديدة بتناول أمور غريبة كالجليد أو الطّين والأوساخ، ويعانون أيضًا من مشكلات الإمساك والتّركيز، وقد يسبّب فقر الدّم أيضًا التهاب اللسان، ممّا يؤدّي إلى احمرار وألم في اللسان في كثير من الأحيان، وقد يحدث الإغماء كعلامة على فقر الدّم، بالإضافة إلى ضيق التنفّس وآلام الصّدر، ومن الأعراض الأخرى ما يأتي[٣]:

  • انخفاض ضغط الدّم أو ارتفاعه.
  • شحوب في الجلد.
  • اليرقان.
  • زيادة معدّل ضربات القلب.
  • النَّفْخة القَلْبِية .
  • تضخّم الغدد الليمفاوية.
  • تضخّم الطّحال أو الكبد.
  • التهاب اللسان الضّموري.


علاج فقر الدم

تهدف علاجات فقر الدّم إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء، وزيادة كميّة الأكسجين المحمول في الدم، إذ يكون اختيار العلاج المناسب اعتمادًا على نوع فقر الدّم وسببه، وتشمل العلاجات ما يأتي[٤]:

  • فقر الدّم النّاجم عن نقص الحديد: يمكن علاجه عادةً بمكمّلات الحديد، أو بالأغذية الغنيّة بالحديد، أو إيقاف النّزيف إذا كان السبب المؤدّي إلى فقر الدّم.
  • فقر الدّم بسبب نقص الفيتامينات: تشمل العلاجات المتبّعة فيه إعطاء المكمّلات الغذائيّة، وحقن فيتامين (ب12).
  • الثلاسيميا: يمكن علاج الثلاسيميا بإضافة حمض الفوليك، واستئصال الطّحال، وأحيانًا عمليّات نقل الدّم وزرع النّخاع العظمي.
  • فقر الدّم النّاجم عن الأمراض المزمنة: يعني فقر الدّم المرتبط بحالة خطيرة مزمنة، ولا توجد علاجات محدّدة، و يكون التّركيز على الحالة الأساسيّة.
  • فقر الدّم اللاتنسجي: يُعالَج عن طريق عمليات نقل الدّم، أو عمليات زرع النّخاع العظمي.
  • فقر الدم المنجلي: يشمل العلاج علاج الأكسجين، وتخفيف الآلام، والسّوائل عن طريق الوريد، بالإضافة إلى المضادّات الحيويّة ومكمّلات حمض الفوليك، ونقل الدم.
  • فقر الدّم الانحلالي: يُنصح المريض بتجنّب الأدوية التي قد تزيد الأمر سوءًا، وقد يتلقّى عقاقير مثبّطةً للمناعة وعلاج العدوى، وقد تكون البلازما ضروريّةً في بعض الحالات.


أسئلة شائعة عن فقر الدّم

لماذا تُعدّ الحامل عرضةً لفقر الدّم؟

من الطّبيعي أن تُصاب الحامل بفقر الدّم الخفيف خلال الحمل، لكن يُمكن لعوامل أخرى أن تزيد من حدّة فقر الدّم خلال الحمل، مثل: انخفاض مستويات الحديد في الدّم، مثل: سوء التّغذية أو مشكلات الامتصاص، ومن الجدير بالذّكر أن فقر الدّم يزيد من احتمالية التّعرض للولادة المبكرة كما تزيد من أعراض معيّنة دق تظهر خلال الحمل مثل: التّعب العام.[٥]

ما هي الأطعمة التي يُنصح بها للمسادة على علاج فقر الدّم؟=

يُنصح الأشخاص المُصابين والمُعرّضين لفقر الدّم بتحسين نوعية غذائهم، والاكثار من الأطعمة الغنية بالعناصر المختلفة التي يرتبط انخفاضاها بفقر الدّم مثل: الحديد وحمض الفوليك وفيتامين B-12، ومن هذه الأطعمة الورقيات الخضراء كسبانخ والخضروات ذات اللون الأخضر مثل: البروكلي، واللحوم الحمراء والكبد، والأطهمة البحرية، والبقوليات، والمكسرات.[٦]


المراجع

  1. Siamak N. Nabili, MD, MPH, "Anemia Facts"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  2. "Complications", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  3. Verneda Lights and Brian Wu (3-1-2018), "What are the symptoms of anemia?"، www.healthline.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  4. Peter Lam (28-11-2017), "Treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  5. "Anemia in Pregnancy", webmd, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  6. "Best Diet Plan for Anemia", healthline, Retrieved 12-3-2020. Edited.