كم نسبة فقر الدم الحاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩
كم نسبة فقر الدم الحاد

فقر الدم

فقر الدّم أو الأنيميا هو نقصُ عدد كريات الدّم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين والدّم إلى جميع خلايا الجسم، ومن أهمّ أعراض فقر الدم التّعب الشديد، وعوامل أخرى كثيرة تقف وراء حدوث فقر الدّم؛ منها عوامل وراثيّة تنتقل من الأم إلى الجنين، وأخرى بسبب سوء النّظام الغذائي المتبع والنّاجم عن نقص الحديد في الجسم، وتعدّ النّساء في سن الإنجاب من أكثر الفئات المعرّضة للإصابة بفقر الدّم؛ نتيجة ما يفقدْنَه من دم فترة الحيض والولادة.[١]


نسبة فقر الدم الحاد

يجري تشخيص فقر الدّم باستخدام اختبارات الدم، وتوجد مؤشّرات للتأكّد من الإصابة بفقر الدّم، مثل: الهيموغلوبين لقياس فقر الدّم، وتركيزات الفيريتين لقياس نسبة الحديد، كما توجد معايير وضعتها منظّمة الصّحة العالمية لمعرفة نسبة تركيز الهيموغلوبين في الدّم، وذلك كالآتي:[٢]

  • الأطفال دون سنّ 5 سنوات، 11 غرامًا / لتر.
  • الأطفال 5-11 سنةً، 11.5 غرامًا / لتر.
  • الأطفال 12-15 سنةً، 12غرامًا / لتر.
  • أكثر من 15 سنةً من الإناث غير الحوامل، 12 غرامًا / لتر.
  • الذّكور، 13غرامًا / لتر.

عندما تقلّ نسبة الهيموغلوبين عن الحدّ الأدنى لكل فئة عمريّة يكون المريض يعاني من فقر دمٍ حادّ، وتصل نسبة فقر الدّم إلى 7 وما دون، ويتوجّب عند ذلك التوجّه إلى المستشفى على الفور.


أسباب الإصابة بفقر الدم

توجد أسباب عديدة لفقر الدّم تختلف حسب نوع فقر الدّم، يمكن توضيحها كالآتي:[٣]

  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: يحتاج الجسم إلى حمض الفوليك وفيتامين ب12 بالإضافة إلى الحديد لإنتاج الكميّة الكافية من خلايا الدّم الحمراء التي يحتاجها الجسم، ويسبّب النّظام الغذائي الذي يفتقد إلى هذه العناصر انخفاض إنتاج خلايا الدّم الحمراء.
  • فقر الدّم الناجم عن نقص الحديد: يحدث فقر الدّم هذا بسبب نقص الحديد في جسم الإنسان، إذ يحتاج نخاع العظم إلى الحديد لإنتاج الهيموجلوبين في الدم، لذلك لا يستطيع الجسم إنتاج كميّة الهيموجلوبين الكافية لخلايا الدّم الحمراء دون وجود كمية مناسبة من الحديد، ويعدّ هذا النوع من أكثر أنواع فقر الدّم انتشارًا.
  • فقر الدم اللاتنسجي: يحدث هذا النوع من فقر الدّم عندما لا يُنتج جسم المريض كميّةً كافيةً من خلايا الدم الحمراء التي يحتاجها الجسم، ومن أسباب حدوثه العدوى، وتناول بعض الأدوية، وأمراض المناعة الذاتية، والتعرّض للمواد الكيميائية السامّة.
  • فقر الدّم الانحلالي: يحدث هذا النوع من فقر الدّم نتيجة تدمير خلايا الدّم الحمراء بمعدّلٍ أسرع من قيام نخاع العظم باستبدالها.
  • فقر الدّم المنجلي: يحدث فقر الدّم هذا بسبب تغيّر شكل الهيموجلوبين، والذي يُرغم خلايا الدم الحمراء على اتخاذ شكلٍ غير طبيعيّ كالهلال، إذ تموت خلايا الدّم غير الطّبيعية قبل أوانها، ممّا ينتج عنه نقصٌ مزمن في خلايا الدّم الحمراء، ويحدث هذا النوع نتيجةً لعوامل وراثيّة.


أعراض فقر الدم

مجموعةٌ من الأعراض تظهر على المريض بفقر الدّم، والتي تبدأ خفيفةً وتتفاقم مع تفاقم فقر الدّم، ومن أبرزها:[٣]

  • شحوبُ الجلد واصفراره، يعدّ من أبرز العلامات الظاهرة لفقر الدّم، فالحديد والهيموجلوبين هما اللذان يمنحان الوجه اللون الورديّ المبهج.
  • ضربات قلبٍ غير منتظمة، فقلّة الحديد في الجسم تقلّل من نسبة الأكسجين الواصلة إلى القلب، ممّا يؤدّي إلى سرعة ضربات القلب.
  • التّعب والإرهاق، فنقص الحديد يقلّل من وصول الأكسجين إلى خلايا الجسم، ممّا ينتج عنه ضعف الطّاقة في الجسم، والتّعب، والإرهاق الشّديد.
  • صداعٌ شديد.
  • ضيق النَّفَس.
  • الدّوخة والدّوار.
  • الشّعور بألم في الصّدر.
  • برودة اليدين والقدمين.


المراجع

  1. "Understanding Anemia -- the Basics", www.webmd.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  2. "Nutrition, health and schoolchildren Iron Deficiency Anaemia", www.nutrition.org.uk,1-6-2015، Retrieved 23-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (8-8-2017), "Anemia"، www.mayoclinic.org, Retrieved 23-5-2019. Edited.