أسباب الانيميا وطرق علاجها

أسباب الانيميا وطرق علاجها

الأنيميا

تتمثّل الأنيميا بنقصان عدد كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، مسبّبةً الشّعور بالإرهاق النّاجم عن عدم حصول الجسم على كفايته من الأكسجين، ومن جانبه يُشكّل الإرهاق أحد الأعراض التي يتعرّض لها في الغالب الأشخاص المصابون بالأمراض المزمنة والمُستعصية،[١] وعلاوةً على ذلك تُرافَق الأنيميا أو فقر الدم مجموعةً أخرى من العلامات، مثل: وجع الرأس، والدّوخة، وصعوبة التنفّس، وبرودة الأطراف، بالإضافة إلى الخفقان الشديد، وشحوب البشرة، وانخفاض درجة حرارة الجسم.[٢]


أسباب الأنيميا وأنواعها

تتعدّد العوامل المسبّبة لمرض فقر الدم، وهي على النّحو الآتي:[٣]

  • نقص الحديد: ينتج فقر الدّم عن نقصان كميّة الحديد في جسم الإنسان، إذ يسبّب نقص الحديد في الجسم عدم مقدرته على إنتاج كميّاتٍ كبيرة من خلايا الدم الحمراء، ويُعدّ هذا النوع من فقر الدم من أكثر أنواع الأنيميا المنتشرة عالميًّا، وهو منتشر لدى الكثير من النساء الحوامل، اللواتي لا يتناولن مكمّلات الحديد، كما يسبّب نزف الدورة الشهريّة، والسرطان، والقرحة، والتناول المستمرّ للأدوية المسكّنة التي لا تحتاج وصفةً طبية.[٣]
  • نقص الفيتامين المرتبط بفقر الدم الخبيث: تسبّب البرامج الغذائيّة التي لا تحتوي على الفولات، وفيتامين (ب 12) نقصَ إنتاج هيموغلوبين الدّم في الجسم، ويُعرَف هذا النوع من فقر الدم باسم فقر الدم الخبيث، إذ ترتبط حاجة الجسد البشري إلى إنتاج الهيموغلوبين بحصوله على كميّاتٍ وافية من العناصر الغذائية المذكورة آنفًا.[٣]
  • أسباب مرتبطة بفقر الدم اللاتنسجي : يؤدي تناول بعض أنواع الأدوية، وحدوث الالتهابات، واضطرابات المناعة الذاتيّة إلى الإصابة بما يُسمّى فقر الدم اللاتنسجي، أو فشل نخاع العظم، الذي يتمثّل بعدم مقدرة الجسم على إنتاج الكميّات اللازمة من هيموغلوبين الدم في الجسم، ومن جانبه فإنّ فقر الدم اللاتنسجي قد يودي بحياة الإنسان إلى الخطر، كما تؤثّر أمراض التليّف النخاعي على إنتاج خلايا الدم في نخاع العظم، ممّا يؤدّي إلى الإصابة بفقر الدم أيضًا.[٣]
  • بعض الأمراض المزمنة: يُعدّ داء كرون، وأمراض الكلى، ومرض نقص المناعة المُكتسبَة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، من الأمثلة على الأمراض المزمنة، التي تترابط مع مشكلات إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم البشري، كما يوجد المزيد من الأمراض الالتهابيّة المزمنة التي ترتبط بمشكلات فقر الدم.[٣]
  • أسباب وراثية: توجد بعض الأسباب الوراثيّة التي تقف وراء الإصابة بفقر الدم، أو الأنيميا، إذ تُعدّ الحالات التي تكون فيها كريات الدم الحمراء على هيئة شبيهة بشكل الهلال من العوامل المؤدية إلى الإصابة بما يُسمّى فقر الدم المنجلي؛ وذلك بسبب موت خلايا الدم غير الطبيعية مبكّرًا، ويسبّب ذلك النقصان المزمن لهذه الخلايا.[٣]


علاج الأنيميا

تتنوّع الطّرق العلاجيّة المتّبعة في علاج الأنيميا حسب نوع المرض وأسبابه، فبينما تؤخذ مكمّلات الحديد لعلاج فقر الدم، توجد بعض الحالات الصّعبة تستوجب العلاج بنقل الدم، أو حَقن المرضى المصابين بفقر الدم الخبيث بحُقن فيتامين (ب12)، وأمّا في الحالات التي يكون فقر الدم ناتجًا فيها عن الإصابة ببعض الأمراض، كسرطان القولون مثلًا، فإنّ العلاج الجراحي وحده الذي يعالج المشكلة آنذاك، كما يمكن استعمال أدوية قرحة المعدة لمعالجة حالات فقر الدم النّاتجة عن الإصابة بها.[٤]


تشخيص الأنيميا

يُشخّص الأطبّاء مرض فقر الدم، أو الأنيميا من خلال الاستفسار عن التاريخ الوراثي العائلي، وإجراء بعض الفحوصات، مثل:[٥]

  • فحوصات تحديد شكل خلايا الدم الحمراء وحجمها، وذلك لمعرفة الشكل والحجم للخلايا غير الطبيعيّة.
  • فحص تعداد الدم الكامل، الذي يجريه الأطبّاء لمعرفة مستويات حجم الخلايا المكدّسة، والهيموغلوبين في الدّم، كما أنّ هذا الفحص يُعدّ من الفحوصات التي يجريها الأطبّاء لحساب أعداد خلايا الدم الحمراء الموجودة في الدم.


المراجع

  1. "Anemia Directory", www.webmd.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  2. Carol DerSarkissian (9-8-2018), "?What are the symptoms of anemia"، www.webmd.com, Retrieved 16-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Anemia", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 18-3-2019. Edited.
  4. WILLIAM SHIEL JR, Jerry R. Balentine, Siamak N. Nabili (25-10-2017), "Anemia"، www.medicinenet.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  5. "Anemia", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 18-3-2019. Edited.