أسباب الدمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠

الدمل

الدمل هو كتلة طرية في الجلد محاطة بمنطقة ملونة بين اللون الوردي والأحمر الداكن، وغالبًا يسهل الشعور بالدمل عن طريق اللمس، والغالبية العظمى من الدمامل سببها الالتهابات، وتكون عادةً مليئةً بالقيح والبكتيريا، ويمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم، وهي مؤلمة عند اللمس، وشائعة على الجلد في الإبطين، والمناطق المحيطة بالشرج والمهبل، وقاعدة العمود الفقري، وحول الأسنان، وفي الفخذ.

يمكن أن يؤدّي الالتهاب حول بصيلات الشعر أيضًا إلى تكوين دمل، وعلى عكس الالتهابات الأخرى فإنّ المضادات الحيوية وحدها لن تعالج الدّمامل، إذ يجب فتحها وتصريفها، ويحدث التصريف في بعض الأحيان من تلقاء نفسه، لكن بصورة عامّة يجب فتحه بمساعدة ضغط دافئ أو بواسطة طبيب في إجراء يسمّى الشقّ والتّصريف[١].


أسباب ظهور الدمامل

تحدث معظم حالات الإصابة بالدمامل نتيجة الإصابة بالعدوى ببكتيريا المكورات العنقودية الذهبية، وهي نوع من البكتيريا توجد عادةً على سطح الجلد وداخل الأنف، وتتطور الإصابة بالدمامل في الأماكن التي يُعرّض فيها الجلد للإصابة؛ مثل: الإصابة بالجروح، أو التعرض للدغات الحشرات، مما يسهل دخول البكتيريا إلى الطبقات الداخلية من الجلد.

قد يصاب أي شخص بالدمامل حتى الأشخاص الأصحاء، وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالدمامل، وتشمل هذه العوامل ما يلي:[٢]

  • الاتصال القريب أو المباشر بشخص مصاب بالعدوى ببكتيريا المكورات العنقودية الذهبية، إذ يزيد هذا الاتصال من خطر الإصابة بالدمامل.
  • تزيد الإصابة بـمرض السكري من صعوبة مقاومة الجسم للعدوى، بما في ذلك العدوى البكتيرية التي تصيب الجلد.
  • تدمر المشاكل التي تصيب الجلد الطبقة الواقية على الجلد؛ مثل: الإصابة بالأكزيما أو حب الشباب، مما يجعل البشرة أكثر عرضة لتطوير الدمامل.
  • يزيد ضعف جهاز المناعة الناتج من أي سبب من خطر الإصابة بالدمامل.[٣].


أعراض الدمل

يظهر الدمل على شكل حبة صغيرة أو بثرة يمكن أن تتحوّل إلى كيس ملتهب مملوء بالسوائل، وغالبًا ما يكون الجلد المحيط بالدمل مؤلمًا ودافئًا، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون الدمل غضروفيًا صلبًا وثابتًا للغاية، وقد يصاحب ظهور الدّمل الحمّى، أو الغثيان، أو تضخّم الغدد الليمفاوية، وذلك اعتمادًا على السبب، وعادةً ما يتمّ التشخيص على المظهر وحده، وبينما يمكن معالجة الدمامل الأصغر حجمًا في المنزل إلّا أنّه يجب مراعاة الرعاية الطبية في حالة حدوث أي ممّا يأتي من الأعراض[٤]:

  • نمو دمّل على الوجه.
  • نمو دمامل متعدّدة.
  • تفاقم دمامل مؤلمة للغاية.
  • الدّمامل أكثر من بوصتين في القطر.
  • الدّمامل التي تستمرّ أكثر من أسبوعين.
  • الدمامل التي يتكرّر ظهورها.


مضاعفات الدمل

قد تسبّب الدمامل حدوث مضاعفات خطيرة في بعض الحالات، وتشمل ما يأتي[٥]:

  • انتشار العدوى، ربّما إلى الدّماغ أو الحبل الشوكي.
  • تسمّم الدّم، أو تعفّن الدّم.
  • التهاب الشغاف، وهو التهاب في بطانة القلب الداخلية.
  • تطوير خراجات جديدة.
  • موت الأنسجة في منطقة الخراج، مثل الغرغرينا.
  • التهاب العظم الحادّ، أو التهاب العظم والنخاع.
  • المكوّرات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين، وهي من المضاعفات المحتملة الأخرى، وهي سلالة مقاومة للعقاقير من البكتيريا التي تسبب عادةً الدمّل في الجلد، وعلى الرّغم من وجود مضادات حيوية بديلة لعلاج هذه السلالة إلّا أنّها لا تُفيد دائمًا.


الوقاية من الدمل

في حالات نادرة تسبب الإصابة بالدمامل تسرب البكتيريا إلى مجرى الدم ووصولها إلى أعضاء الجسم الأخرى، ويُعرَف هذا الانتشار للعدوى باسم تسمم الدم أو تعفن الدم، وتسبب العدوى الخطيرة في الجسم؛ مثل: عدوى القلب (التهاب الشغاف)، أو التهاب العظم والنقي. لا تمكن دائمًا الوقاية من الإصابة بالدمامل، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، لكن تساعد الخطوات التالية في تلافي التعرض لعدوى بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية:[٢]

  • غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون، أو استخدام غسول اليدين الذين يحتوي على الكحول، حيث غسل اليدين بشكل جيد أفضل وسيلة للحماية من الجراثيم.
  • الحفاظ على نظافة وتغطية الجروح وتقرحات الجلد بضمادات الجروح النظيفة والمعقمة حتى تشفى.
  • عدم مشاركة الأشياء الشخصية مع الآخرين؛ مثل: المناشف، وبياضات السرير، وشفرات الحلاقة، والملابس، والأدوات الرياضية، إذ إنّ العدوى ببكتيريا المكورات العنقودية تنتشر عن طريق الأسطح والأدوات والملابس، وتنتشر عن طريق الاتصال المباشر من شخص لآخر، وبعد الإصابة بجرح أو تقرحات يجب غسل المناشف والأقمشة بالمنظفات والماء الحار المضاف إليه المبيض، وتجفيفها على درجة حرارة عالية


المراجع

  1. "Abscess Overview", www.webmd.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (6-3-2018), "Boils and carbuncles"، mayoclinic, Retrieved 16-7-2019.
  3. "Causes", www.medlineplus.gov, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  4. Heather Brannon, MD (14-5-2019), "Symptoms "، www.verywellhealth.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  5. April Kahn (19-12-2017), "Complications of a skin abscess"، www.healthline.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.