علاج دمامل الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٨ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٩
علاج دمامل الوجه

دمامل الوجه وأسبابه

تعدّ الدمامل التهابًا جلديًّا يبدأ من بصيلات الشعر أو الغدة الدهنية، حيث يبدأ لون الجلد بالتحول إلى اللون الأحمر في منطقة الإصابة، ويحدث تورم طفيف، وبعد أربعة إلى سبعة أيام يبدأ التورم بالتحول إلى اللون الأبيض، حيث يتجمع القيح تحت الجلد، ويكثر انتشار هذه الدمامل على الوجه والرقبة والإبطين والكتفين والأرداف وجفن العين، بما يسمى شحاذ العين، وعند ظهور الدمامل في مجموعة، فإنها تصبح أكثر عدوى وخطورة يطلق عليها اسم carbuncle أي جمرة.[١]


علاج دمامل الوجه

هناك عدة طرق لعلاج الدمامل، منها الصغيرة التي يمكن علاجها منزليًا، وأخرى كبيرة تستلزم علاجًا عند طبيب مختص، و فيما يأتي بعض النصائح لعلاج الدمامل:[٢]

  • علاج الدمامل الصغيرة: يمكن علاج الدمامل الصغيرة عن طريق اتباع ما يأتي:
    • عدم الضغط على الدمل ومحاولة إخراج ما يحتويه من صديد، لأن هذا من شأنه أن يؤدي إلى انتشار العدوى أو التسبب بعدوى ثانوية للدمامل.
    • وضع كمادات دافئة ورطبة على موضع الدمامل عدة مرات في اليوم.
    • الضغط على الدمامل بالكمادة الدافئة دون التسبب بثقبها.
    • بمجرد أن ينثقب الدمل طبيعيًا يجب تغطيته بشاشة معقمة ونظيفة، لمنع انتشارالعدوى إلى أماكن أخرى.
    • غسل اليدين بعناية بعد علاج الدمامل، لمنع انتقال العدوى.
  • علاج الدمامل الكبيرة: يمكن علاج الدمامل الكبيرة عن طريق اتباع الخطوات الآتية:
    • عند وجود دمامل كبيرة الحجم أو مجموعة من الدمامل يجب التوجه إلى الطبيب لمعالجتها بأمان، وفي حالة أن الدمل أصبح كبيرًا ولم ينفجر من تلقاء نفسه، فإن الطبيب في هذه الحالة يستطيع تجفيفها بعناية عن طريق وصف المضادات الحيوية للمساعدة في القضاء على العدوى خاصة لدمامل الوجه، لتجنب حدوث ندوب فيه، وهناك دمامل يتكرر ظهورها أكثرمن ثلاث مرات في السنة، وتسمى هذه الحالة الدمامل المتكررة، حيث تنتشر بسهولة، خاصةً بين أفراد الأسرة الواحدة، وتظهر كثيرًا في الأماكن التي يطوى فيها الجلد، مثل تحت الثديين وتحت الإبطين، وفي منطقة الفخذ، حيث يجب أن تعالج لدى طبيب مختص.
  • علاج الدمامل منزليًا: يُمكن التخفيف من مظهر الدمامل من خلال اتباع العلاجات المنزلية الآتية:[٣]
    • زيت شجرة الشاي: نظرًا لكون الدمامل تنتج عن عدوى بكتيرية فإن علاجها بزيت شجرة الشاي قد يكون فعّالًا؛ إذ يمتلك هذا الزيت خصائص مضادةً للبكتيريا ومطهرةً للجراثيم، ويُستخدم مخففًا ببضع قطرات من زيوت أخرى، مثل: زيت جوز الهند، أو زيت الزيتون، ولا يوضع مباشرةً على الجلد، إذ يوضَع على قطنة معقمة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم الواحد.
    • بودرة الكركم: يُمكن استخدام بودرة الكركم موضعيًا بخلطها مع الماء أو الزنجبيل ليتكون معجون يستخدم مرتين في اليوم، أو يمكن تناولها مُضافةً إلى الماء أو الحليب ثلاث مرات في اليوم، ويُساهم استخدامها في التخفيف من الدمامل؛ لأنّها تُعدّ مضادةً للالتهابات والبكتيريا، واستُخدمت في الطب القديم لتنقية الدم.
    • زيت النيم وزيت الخروع: يمتلك كلّ من زيت النيم وزيت الخروع خصائص مضادةً للبكتيريا والجراثيم، ويُساهم استخدامهما موضعيًا على المنطقة المصابة بالدمامل في التخفيف منها، ويُطبّقان مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
    • الملح الإنجليزي: يُساعد الملح الإنجليزي في تجفيف القيح الموجود داخل الدمل، وكذلك تفريغه منه، ويُستخدم مع الكمادات الدافئة، إذ توضع على الدمل لفترة لا تقل عن 20 دقيقةً ثلاث مرات في اليوم.


أسباب دمامل الوجه

تحدث الدمامل عادة بسبب بكتيريا عنقودية تدعى Staphylococcus، وتتطور العدوى العنقودية لتصبح خراجًا خطيرًا يمكن أن ينتشر بسرعة كبيرة، حيث يمكن أن توجد هذه الجرثومة على الجلد الطبيعي، ثم تدخل إلى الجلد عن طريق فتحات صغيرة موجودة فيه، وقد تحدث هذه الفتحات بسبب جرح أو كشط أو حلاقة أو الشعر المنغرز أو لدغات الحشرات أو الأمراض الجلدية، ويمكن للجرثومة الانتقال تحت الجلد عن طريق التحرّك إلى أسفل الشعرة وصولًا إلى البصيلات.[٤]


أعراض ظهور الدمامل

تظهر الدمامل في أماكن عدة على الجلد حيث تظهر بصورة أساسية على الوجه والرقبة والأرداف والفخذين وتحت الإبط، وأي مناطق يحدث فيها تعرق أو احتكاك، ويمكن إجمال الأعراض كما يأتي:[٥]

  • ظهور بثرة حمراء مؤلمة تبدأ بحجم حبة بازيلاء.
  • احمرار وتورم الجلد حول البثرة.
  • زيادة حجم البثرة على مدى بضعة أيام بسبب امتلائها بالصديد.
  • تطورها لتصبح قمة البثرة باللون الأصفر أو الأبيض، حيث تنفجر القمة تلقائيًا للسماح للصديد بالخروج من البثرة.

يجب مراجعة الطبيب فورًا عند استمرار أعراض الدّمامل حتى بعد العلاج، خاصةً الأعراض الآتية:[٣]

  • زيادة حجم الدمامل على الرغم من العلاج.
  • وضوح الدمامل نتيجة زيادة حجمها بدرجة ملحوظة، كأن تصبح بحجم كرة صغيرة.
  • ظهور الجلد حول الدمامل باللون الوردي، أو بروز خيوط وردية تحت الجلد من الدمل.
  • الشعور بألم مزمن في الدمل.
  • عدم اختفاء الدمل أو صغر حجمه خلال أسبوع من العلاج.
  • تكرار الإصابة بالدمامل على مدار عدّة شهور.
  • الإصابة بأمراض أخرى، مثل مرض السكري.


المراجع

  1. "Boils", www.webmd.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  2. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (18-9-2018), "How to Get Rid of a Boil: Treating Small and Large Boils"، www.healthline.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Ana Gotter (26-9-2017), "Home Remedies for Boils"، healthline, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  4. John P. Cunha, DO, FACOEP, "What Causes Boils?"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  5. "Boils and carbuncles", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-11-2018. Edited.