أسباب النغزة بالصدر

أسباب النغزة بالصدر

نغزات الصدر

تغزات الصّدر هي ألم في الصدر وشعور بعدم الرّاحة في أي مكان على طول الجزء الأمامي من الجسم بين الرّقبة والبطن العلوي، ويُعتقَد أنّ نغزات الصدر ذات علاقة بالنوبة القلبية، ومع ذلك تتعدّد أسبابها، وبعضها لا يعدّ خطيرًا على الصحّة، في حين أنّ بعضها الآخر يهدّد الحياة، ويمكن أن تكون النغزات في الصدر مصدرها القلب، أو الرئة، أو المريء، أو العضلات، أو الأضلاع، أو الأوتار، أو الأعصاب، وقد ينتقل الألم أيضًا إلى الصدر من الرّقبة والبطن والظّهر[١].


أسباب النغزة بالصدر

تصيب نغزات الصدر ما يصل إلى 40% من الناس، ومن أسبابه المحتملة ما يأتي[٢][٣]:

  • تشنّجات العضلات، يمكن أن يؤدّي التهاب العضلات والأوتار المحيطة بالأضلاع إلى استمرار النغزات في الصّدر، وقد يكون ازدياد الألم سوءًا عند القيام بالنشاطات المختلفة من علامات إجهاد العضلات.
  • إصابات الضّلوع، يمكن أن تسبّب الإصابات في الأضلاع مثل الكدمات والكسور الألم في الصدر، وقد يُسمَع صوت صدع، ويمكن الشّعور بألم شديد في وقت الإصابة في حال وجود ضلع مكسور.
  • القرحة الهضميّة، هي قرح في بطانة المعدة، لا تسبّب عادةً ألمًا شديدًا، ومع ذلك يمكن أن تؤدّي إلى عدم الرّاحة المتكرّر في الصّدر.
  • مرض الارتداد المعدي المريئي، هو ارتجاع محتويات المعدة إلى الأعلى وصولًا إلى الحلق، ممّا يسبّب شعورًا حارقًا في الصدر وطعمًا حامضًا في الفم.
  • الرّبو، هو اضطراب تنفّسي شائع يتميّز بالتهاب في الشعب الهوائية، ويمكن أن يسبّب الألم في الصدر، وتشمل الأعراض الأخرى ضيق التنفّس، والسّعال، والصّفير.
  • انهيار الرّئة، ويحدث ذلك عند تراكم الهواء في الفراغ بين الرئتين والأضلاع، مسبّبًا الألم المفاجئ في الصدر عند التنفّس، والتّعب، ومعدّل ضربات القلب السّريع.
  • التهاب الغضروف الضلعيّ، وهو التهاب في غضروف القفص الصدري، يمكن أن يسبّب الألم في الصدر، وقد يزداد ألم التهاب الغضروف القاعدي عند الجلوس أو الاستلقاء ببعض الوضعيّات، أو عند ممارسة أيّ نشاط بدني.
  • اضطرابات انكماش المريء، وهي تشنّجات أو تقلّصات في المريء، ويمكن لهذه الاضطرابات أن تسبّب الألم في الصدر.
  • فرط حساسيّة المريء، يمكن أن تسبّب تغيّرات الضغط في المريء أو وجود حمض في بعض الأحيان الألم الشّديد.
  • النوبة القلبية، وهي توقّف تدفّق الدّم إلى القلب.
  • الذبحة الصدرية، وهي ألم في الصدر ناتج عن انسداد في الأوعية الدموية في القلب.
  • التهاب التّامور، وهو التهاب الكيس حول القلب.
  • التهاب عضلة القلب، وهو التهاب في عضلة القلب.
  • اعتلال عضلة القلب، وهو مرض يصيب عضلة القلب.
  • تسلّخ الشريان الأبهر، وهو حالة نادرة يحدث فيها تمزّق الشريان الأورطي، وهو الوعاء الكبير الذي ينطلق من القلب.
  • تشكّل حصى في المرارة.
  • التهاب المرارة أو البنكرياس.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب الشعب الهوائية الفيروسي.
  • جلطة دمويّة أو صمة رئويّة.
  • انقباض الممرّات الهوائيّة، يحدث ذلك عادةً للأشخاص الذين يعانون من الربو والاضطرابات المرتبطة به، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • الكدمات أو كسر الأضلاع.
  • كسور تسبّب الضّغط على العصب.
  • التهاب البنكرياس، يعدّ الألم أسفل الصدر أحد الأعراض النادرة لالتهاب البنكرياس، ويزداد سوءًا عند الاستلقاء.
  • ارتفاع ضغط الدّم الرّئوي، وهو ارتفاع ضغط الدم في الشرايين التي تنقل الدّم إلى الرئتين، وفي بعض الحالات قد يؤدّي إلى الألم في الصدر.


المراجع

  1. "Chest pain", www.medlineplus.gov, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  2. David Railton (27-4-2018), "Possible causes of chest pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  3. Danielle Moores (15-2-2018), "What causes chest pain?"، www.healthline.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.