أسباب فشل التلقيح الصناعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩
أسباب فشل التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي

هي عملية تجرى في المختبر والهدف منها المساعدة في الخصوبة والمساعدة في الإنجاب، وفي هذه العملية تُزال البويضات الناضجة من المبيض وتُخصّب بواسطة الحيوانات المنوية في المختبر، ثم تُنقَل البويضة المخصبة إلى الرحم، وتستغرق عملية التلقيح الصناعي ثلاثة أسابيع، وتُقسّم هذه الخطوات أجزاء مختلفة أحيانًا، وتستغرق العملية وقتًا أطول، ويعتمد نجاح هذه العملية على العديد من العوامل؛ مثل: العمر، وسبب عدم الإنجاب الطبيعي، وغيرهما، ومن الحالات التي قد تؤدي إلى اللجوء إلى عملية التلقيح الصناعي ما يلي:[١]

  • تلف قناة فالوب أو انسدادها، والذي يؤدي إلى الإصابة بصعوبة تخصيب البويضة وانتقالها إلى الرحم.
  • اضطرابات التبويض، والتي تؤدي إلى تقليل عدد البويضات التي ينتجها المبيض.
  • التهاب بطانة الرحم، الذي يحدث عندما تنمو أنسجة الرحم خارج الرحم، مما يؤثر في وظيفة المبيض والرحم وقناتَي فالوب.
  • الأورام الليفية الرحمية، هي أورام حميدة تنمو في جدار الرحم، وتتداخل هذه الأورام مع غرس البويضة المخصبة.
  • ضعف إنتاج الحيوانات المنوية، وضعف حركة الحيوانات المنوية، أو تشوهات في حجم الحيوانات المنوية وشكلها تجعل من الصعب على الحيوانات المنوية تخصيب البويضة.
  • اضطراب وراثي.
  • ربط الأنابيب، هو شكل من أشكال منع الحمل الدائم، إذ يجرى فيه قطع قناة فالوب لمنع الحمل بشكل دائم.


أسباب فشل التلقيح الصناعي

توجد عدة عوامل تؤدي إلى فشل عملية التلقيح الصناعي، ومن أبرزها ما يلي:[٢]

  • عمر المرأة، فهو عامل مهم في نجاح التلقيح الصناعي أو فشلها، فمع تقدم عمر المرأة يتناقص عدد البويضات التي ينتجها المبيض، وتقلّ جودة البويضات، وخصوصًا في عمر الثلاثينيات.
  • جودة الأجنة، يعتمد ذلك على عمر المرأة وعدد الخلايا في البويضة، وتبدأ البويضة المخصبة في شكل خلية واحدة، وتستمر في الانقسام حتى تصبح متعددة الخلايا، وتضعف إمكانية تلقيح البويضة في حال كانت تحتوي على عدد قليل من الخلايا، وهذا قد يؤدي إلى فشل عملية التلقيح الصناعي.
  • استجابة المبيض، فكلما زاد عدد البويضات الذي ينتجه المبيض في دورة التلقيح الصناعي زادت الفرصة في نجاح التلقيح الصناعي، فقد تضعف استجابة المبيض لأدوية التلقيح الصناعي مع تقدّم العمر، وقد ترتفع مستويات هرمون الحمل.
  • مشاكل في الرحم، فقد تتعرّض المرأة للإجهاض بعد التلقيح الصناعي بسبب مشاكل متعلقة بالرحم؛ مثل: الاورام الحميدة، أو الأورام الليفية، أو نتيجة عيب وراثي يتداخل مع تطوّر الجنين.


نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي

تختلف نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي اعتمادًا على عمر المرأة، ونسبة نجاح هذه العملية موزّعة وفق أعمار الأشخاص المعرّضين للإصابة وفق ما يلي:[٣]

  • 32.2% إذا كان عمر المرأة أقلّ من 35 سنة.
  • 27.7% إذا كان عمر المرأة يتراوح بين 35 إلى 37 سنة.
  • 20.8% إذا كان عمر المرأة بين 38 إلى 39 سنة.
  • 13.6% إذا كان عمر المرأة بين 40 إلى 42 سنة.
  • 5% إذا كان عمر المرأة بين 43 إلى 44 سنة.
  • 1.9% إذا كان عمر المرأة فوق 44 سنة.


المراجع

  1. "In vitro fertilization (IVF)", mayoclinic, Retrieved 22/8/2019. Edited.
  2. "IVF Failure", fertilityauthority, Retrieved 22/8/2019. Edited.
  3. "IVF: What does it involve?", medicalnewstoday, Retrieved 22/8/2019. Edited.