أضرار مضادات الاكتئاب

أضرار مضادات الاكتئاب
أضرار مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب

تُستخدم مضادات الاكتئاب في علاج الاكتئاب، إلى جانب علاج الكثير من الحالات الأخرى، بما في ذلك: اضطراب الوسواس القهري، والقلق، والصدمة، وتُستخدم مضادات الاكتئاب في علاج الأشخاص الذين يعانون من الآلام المزمنة على المدى الطويل، وقد تساعد مضادات الاكتئاب في زيادة مستويات الناقلات العصبية في الدماغ، وترتبط بعض الناقلات العصبية؛ مثل: السيروتونين، والنورأدرينالين بالمزاج والعاطفة، وقد تؤثر في إشارات الألم التي ترسلها الأعصاب، وهذا ما يفسر سبب اسخدام بعض مضادات الاكتئاب لتخفيف الألم على المدى الطويل، وتعالج مضادات الاكتئاب أيضًا أعراض الاكتئاب، لكنها لا تعالج أسبابه.[١]


أضرار مضاعفات الاكتئاب

تُعدّ مضادات الاكتئاب آمنة إلا أنه لا يوجد علاج طبي من دون مضاعفات، ويُذكَر عدد من أبرز مضاعفات مضادات الاكتئاب على النحو الآتي:[٢]

  • قد يسبب تناول مضادات الاكتئاب الإصابة بالأرق، أو اضطرابات النوم، أو الطفح الجلدي، أو الصداع، أو الشعور بألم في المفاصل أو العضلات، أو الاضطراب في المعدة، أو الغثيان، أو الإسهال، وهذه المشاكل مؤقتة أو خفيفة، وتؤدي إلى مشكلة خطيرة؛ وهي انخفاض قدرة الدم على التخثر بسبب انخفاض تركيز مادة السيروتونين في الصفائح الدموية، ويُعرّض المرضى لخطر الإصابة بنزيف داخلي، تحديًدا عند تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية؛ مثل: إيبوبروفين أو نابروكسين.
  • الأضرار الجنسية، قد تقلل من الاهتمام الجنسي أو الرغبة عند الرجال، وقد تؤدي إلى تأخر القذف، وقد تؤثر في النشوة الجنسية عند النساء، وتُخفّض جرعة مضادات الاكتئاب لتخفيف الأضرار الجنسية.
  • قد يؤدي تفاعل الأدوية إلى العديد من الأضرار، ففي حال تناول مضادات الاكتئاب مع دواء آخر لتعزيز نشاط السيروتونين، مما يؤدي إلى حدوث حالة نادرة تسمّى متلازمة السيروتونين، وهي تتسبب في زيادة ضربات القلب، والتعرق، وارتفاع الحرارة، وارتفاع ضغط الدم، ويجب عدم مزج مضادات الاكتئاب ببعض مكمّلات الأعشاب، وتحديدًا نبتة سانت جون للعلاج بالأعشاب، ومثبطات أوكسيديز أحادي الأمين؛ مثل: فينيلزين، وكلوميبرامين. وقد تحدث متلازمة السيروتونين عند دمج مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية مع الليثيوم، وهو العلاج المُستخدَم في اضطراب ثنائي القطب.
  • استخدام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية لدى كبار السن آمنًا أكثر من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات؛ لأنّها لا تؤثر في القلب، وتسبب الدوار الذي يؤدي إلى اختلال التوازن والسقوط أحيانًا، لكنه يؤثر في الكبد لأنه أقل كفاءة لدى كبار السن، فقد يؤدي ذلك إلى خطر التفاعلات الدوائية التي تؤثر في السيتوكروم P450.
  • من أضرار مضادات الاكتئاب القلق والغثيان، والتأثير الشديد في المزاج، وقد يشمل الإصابة بهوس، وخلق أفكار انتحار عند استخدام مضادات الاكتئاب أول مرة عند عدد قليل من الناس.[٣]


استخدامات مضادات الاكتئاب

لا تُستخدم هذه الأدوية في علاج الاكتئاب فحسب، لكنها تُستخدم في علاج الأمراض الأخرى أيضًا، ومن الاستخدامات الأساسية لمضادات الاكتئاب ما يلي:[٣]

  • مشاكل الوسواس القهري.
  • سلس البول في مرحلة الطفولة، أو التبول اللاإرادي.
  • مشاكل الاكتئاب الشديد.
  • القلق.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.
  • اضطراب القلق الاجتماعي.
  • استخدام مضادات الاكتئاب في علاج الأرق، ومشاكل النوم، والألم، والصداع النصفي.


المراجع

  1. "Overview - Antidepressants", www.nhs.uk,16-8-2018، Retrieved 13-7-2019.
  2. "What are the real risks of antidepressants?", www.health.harvard.edu,19-3-2019، Retrieved 13-7-2019.
  3. ^ أ ب Christian Nordqvist (16-2-2018), "All about antidepressants"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-7-2019.

848 مشاهدة