أعراض لخبطة الهرمونات عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
أعراض لخبطة الهرمونات عند الرجال

الاختلالات الهرمونية لدى الرجال

تحدث الاختلالات الهرمونية عند وجود نسبة قليلة جدًا أو كثيرة جدًا من هرمون معيّن في الدّم، ونظرًا لدور الهرمونات الرّئيس في الجسم يمكن أن تؤدّي اختلالات نسب الهرمونات إلى ظهور آثار جانبية في جميع أنحاء الجسم، وتعتمد هذه الآثار الجانبية على نوع الهرمون غير المتّزن.

الهرمونات مواد كيميائيّة تنتجها الغدد في نظام الغدد الصماء، وتنتقل الهرمونات خلال الدّم إلى الأنسجة والأعضاء لتوصيل الرسائل التي تخبر أعضاء الجسم بما يجب القيام به ومتى، كما أنّ الهرمونات مهمّة لتنظيم معظم العمليات الجسدية الكبرى، لذلك يمكن أن يؤثّر الخلل الهرموني على مجموعة واسعة من الوظائف الجسدية، إذ تساعد الهرمونات على تنظيم العمليات الآتية في الجسم:[١]

  • الأيض، والشهيّة.
  • معدّل ضربات القلب.
  • دورة النوم.
  • دورات التّناسل والوظائف الجنسية.
  • النمو العامّ للجسم.
  • مستويات المزاج والتوتر.
  • درجة حرارة الجسم.

يمكن أن تؤثّر بعض الاختلالات الهرمونية على الرجال والنساء على حدّ سواء، مثل: اختلالات الأنسولين، والستيرويدات، وهرمونات النمو، والأدرينالين.


أعراض اضطراب الهرمونات لدى الرجال

تحدث الكثير من أعراض الاختلالات الهرمونية لدى الرجال تدريجيًّا، وقد لا يلاحظها الرجال في البداية، لكن مع مرور الوقت تظهر المزيد من الأعراض وتصبح أسوأ ويمكن ملاحظتها، وتشمل أعراض الاختلالات الهرمونية الأكثر شيوعًا لدى الرجال ما يأتي:[٢]

  • ضعف الانتصاب.
  • تساقط الشعر.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • التّعب أو نقص الطاقة.
  • التعرّق الليلي، أو الهبّات الساخنة.
  • فقدان الذاكرة.
  • تقلّب المزاج، أو التهيّج.
  • خفقان القلب.
  • فقدان قدرة العضلات أو ضعفها.
  • توقّف التنفس أثناء النوم، أو الأرق.
  • الاكتئاب أو القلق.
  • الإمساك أو زيادة حركة الأمعاء (الإسهال).
  • زيادة الدّهون في الجسم.
  • التثدّي (ظهور ثدي للرجال).

غالبًا ما يخطئ الناس في أعراض اختلال الهرمونات لدى الرجال الذين يعانون من الشيخوخة، والخبر السارّ أنّ الاختلالات الهرمونية يمكن تصحيحها بسهولة، ومن خلال العلاج ستختفي الأعراض المرتبطة باختلالات الهرمونات وتزيد العلاجات من تحسّن الصحّة، ويمكن أن يحقّق الأطبّاء التوازن بين الهرمونات بأمان وفعالية باستخدام العلاج البديل بالهرمونات البيولوجي.


أسباب اختلال الهرمونات

يوجد العديد من الأسباب المحتملة لعدم التّوازن الهرموني في الجسم لدى الرجال والنساء، وتختلف الأسباب تبعًا للهرمونات أو الغدد المصابة، وتشمل الأسباب الشائعة للاختلالات الهرمونية لدى الرّجال والنساء ما يأتي: [٣]

  • داء السكّري.
  • قصور الغدّة الدرقيّة.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • قصور الغدد التناسلية.
  • متلازمة كوشينغ.
  • التهاب الغدّة الدرقية المزمن (التهاب الدرقية لهاشيموتو).
  • فرط نشاط عقيدات الغدّة الدرقية.
  • العلاج بالهرمونات.
  • الأورام الحميدة أو السرطانية.
  • تضخّم الغدة الكظرية الخلقي.
  • اضطرابات الأكل.
  • الأدوية.
  • الضّغط العصبي.
  • قصور الغدة الكظرية.
  • ورم الغدة النخامية.
  • الإصابة، أو الصّدمة.
  • علاجات السّرطان.


الاختلالات الهرمونية الشائعة لدى الرجال

غالبًا ما ينجم ظهور أعراض الشيخوخة لدى الرجال نتيجة انخفاض هرمون النمو وهرمون التستوستيرون، فبعد سن العشرين ينخفض هرمون النمو لدى الرجال بنسبة 14% كل عشر سنوات، وبحلول الوقت الذي يبلغ فيه الرجل سن الأربعين يمتلك نصف هرمونات النمو التي كان يمتلكها في العشرين من العمر، وعند بلوغ الرجل سن الثمانين يمتلك الرجال 5% فقط من هرمونات النمو التي كانت لديهم، ويمكن أن تحدث هذه الاختلالات الهرمونية في أي سن، ولحسن الحظ توجد خيارات علاجية متوفرة للذكور لعلاج الاختلالات الهرمونية، ويمكن أن تشمل بعض الاختلالات الهرمونية الأكثر شيوعًا لدى الرجال ما يأتي:[٢]

  • إياس الذكور، ويحدث إياس الذكور بسبب تقدّم الرجال بالعمر وانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.
  • التعب الكظري، عندما تبقى مستويات الإجهاد مرتفعةً فترةً طويلةً من الزمن لدى الرجال، فلن تتمكن الغدد الكظرية من إنتاج ما يكفي من هرمون الإجهاد المسمى بهرمون الكورتيزول.
  • قصور الغدة الدرقية، عندما تكون الغدة الدرقية لدى الرجال غير نشطة فإنّها لا تُنتج ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية، يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى ارتفاع مستويات هرمونات الغدة الدرقية وزيادة التمثيل الغذائي.


علاج الاختلالات الهرمونية لدى الرجال

تشمل خيارات العلاج لأي شخص يعاني من الاختلالات الهرمونية سواءً الذكر أم الأنثى ما يأتي:[١]

  • الميتوفورمين، هو دواء للنوع الثاني من مرض السكري، ويمكن أن يساعد المياتفورمين على تنظيم مستويات السكّر في الدم أو خفضها.
  • ليفوثيروكسين، يمكن أن تساعد الأدوية التي تحتوي على الليفوثيروكسين مثل سينثرويد وليفوثيرويد على تخفيف الأعراض الناجمة عن قصور الغدّة الدّرقية.

تشمل خيارات العلاج للرجال الذين يعانون من الاختلالات الهرمونية أدوية التستوستيرون، إذ يمكن أن تساعد الأدوية الهلامية أو اللصقات التي تحتوي على هرمون التستوستيرون على تقليل أعراض قصور الغدد التناسلية وغيرها من الحالات التي تنجم عن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، مثل: البلوغ المتأخّر، أو التقزّم لدى الرجال.


المراجع

  1. ^ أ ب Jennifer Huizen, "What to know about hormonal imbalances"، medicalnewstoday, Retrieved 30-6-2019.
  2. ^ أ ب "Male Hormone Imbalance", bodylogicmd, Retrieved 30-6-2019.
  3. Corinne O'Keefe Osborn, "Everything You Should Know About Hormonal Imbalance"، healthline, Retrieved 30-6-2019.